abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
منظمى الرحلات فى المنطقة الاسكندنافية يرغبون فى دفع حركة السياحة فى مصر
منظمى الرحلات فى المنطقة الاسكندنافية يرغبون فى دفع حركة السياحة فى مصر
عدد : 03-2013
التقى هشام زعزوع ، وزير السياحة المصري بعدد من أكبر وأهم منظمي الرحلات فى المنطقة الاسكندنافية وهم شركات Jambo Tours ، Atlantis Rejser ، Go adventure ، Ving التابعة لشركة توماس كوك حيث أعربوا جميعهم عن أهمية المقصد السياحي المصري والذي يُعد من أحد أفضل المقاصد السياحية المحببة لدى السائح الاسكندنافى وذلك لما تتمتع به مصر من تفرد وثراء فى منتجها السياحى الذي لا ينافسه فيه أى مقصد آخر علاوة على اعتدال المناخ والشمس المشرقة طوال العام الأمر الذي يفقده الشعب الاسكندنافى، وأكدوا جميعهم على انهم قد حققوا زيادة فى حجم أعمالهم ومعدلات كبيرة فى حجم الحركة السياحية من منطقة الدول الاسكندنافية إلى مصر وذلك خلال عام 2010 الأمر الذي تأثر بعض الشئ عقب أحداث الثورة، وأبدوا جميعهم الرغبة فى دفع حجم أعمالهم مجدداً للمقصد المصري خلال الفترة الحالية والتعاون مع الوزارة لتحقيق هذا الهدف لاستعادة المقصد المصري مكانته المتميزة فى السوق السياحي الاسكندنافى.


وقد أكد وزير السياحة على حرص الوزارة باستمرار التعاون مع منظمى الرحلات المتعاملين مع المقصد المصرى من كافة الاسواق السياحية لدفع حجم أعمالهم والحفاظ على تواجدهم بالمقصد وذلك من خلال تكثيف الحملات الاعلانية المشتركة والاستمرار بتطبيق برنامج تحفيز الطيران العارض الى مصر بالاضافة الى الترويج المشترك مع منظمى الرحلات عبر الانترنت - والتى تُعد الوسيلة الاولى الفعالة لدى الشعب الاسكندنافى المستخدمة عند التخطيط للرحلات وحجزها حيث أن 78% من رحلاتهم يتم حجزها بالفعل عبر الانترنت- علاوة على تكثيف انشطة العلاقات العامة بما يتناسب مع طبيعة كل سوق بهدف تحسين الصورة الذهنية لمصر لدى مختلف السائحين بوجه عام وبالأخص الشعوب الاسكندنافية وتتمثل هذه الأنشطة فى تنظيم رحلات تعريفية للصحفيين وممثلى وسائل الاعلام المتخصص لزيارة مصر والتعرف على ارض الواقع بحقيقة الوضع الحالى فى البلاد واستقرار الوضع الامنى فى مقاصد مصر السياحية بالإضافة الى العمل على دعوة علماء متخصصين فى علم الاثار المصرى لإلقاء محاضرات بالدول الاسكندنافية بما يسهم فى مزيد من الترويج للمقصد المصرى وبالأخص نمط السياحة الثقافية وتعريف السائح الاسكندنافى بهذا المنتج المتميز، مضيفاً أنه سيتم تقديم منتجات أخرى جديدة فى السوق الاسكندنافى مثل نمط السياحة الصحراوية والسياحة البيئية وغيرها من الانماط السياحية المختلفة الى جانب نمط السياحة الشاطئية والتى تُعد من الانماط الرئيسية بهذا السوق لجذب مزيداً من الحركة من هذا السوق السياحى الواعد.


ووعد الوزير خلال لقاؤه بمنظمى الرحلات بالعمل جاهداً بالتنسيق مع كافة الجهات المعنية فى مصر وذلك لحل أية مشاكل أو معوقات والتى من شأنها التأثير سلباً على حجم مبيعاتهم ورحلاتهم للمقصد المصرى.

طالب منظمو الرحلات الاسكندينافيين باستمرار الوزارة فى أعمال التسويق والترويج للمقصد المصرى حيث أن شعوب المنطقة الاسكندنافية بصفة عامة والسويد بشكل خاص يتسموا باتساع مداركهم واحترامهم لرغبة الشعوب فى الحصول على الحقوق والحريات وقد أصبح هذا الشعب على وعى وادراك تام بان مصر ليست فقط ميدان التحرير وان بقية المقاصد السياحية المصرية تتسم بالامن والاستقرار ويتوافد عليها السائحين من مختلف الجنسيات للاستمتاع بأجازاتهم هناك لما تتميز به البلاد من عناصر جذب فريدة ومتنوعة وهذه الحقيقة يلمسها عملاؤهم عند زيارتهم الفعلية لمصر.

وتجدر الاشارة الى أن شركة Atlantis Rejser الدنماركية تعمل على تسيير عدد 7 رحلات طيران عارض بالاسبوع الى شرم الشيخ وطابا والغردقة ، كما تُعد حالياً الشركة الوحيدة فى الدنمارك التى تقوم بتنظيم رحلات طيران عارض من كوبنهاجن الى الاقصر خلال موسم الشتاء.


وتطرق منظمو الرحلات للاشارة الى قرار الحكومة المصرية برفع الدعم عن السولار للقطاع السياحى المصرى الامر الذى قد يؤثر على هذه الصناعة، ولكن أوضح الوزير بان هناك بعض السيناريوهات والبدائل المطروحة من جانبه على الحكومة للدراسة فى هذا الشأن بحيث سيتم العمل على ان تكون هذه الزيادة تدريجية وعلى مراحل بما يحافظ على هذه الصناعة الحيوية الهامة، كما أكد سيادته لمنظمو الرحلات بان الزيادة المتوقع فرضها قريباً على رسم تاشيرة الدخول الى مصر من 15 الى25 دولار للفرد تعد زيادة طفيفة للغاية وتعكف الوزارة على دراسة الآثار المترتبة عن ذلك والاستعداد لتقديم الحلول والبدائل ومزيد من الانشطة التسويقية لتحريك الاعمال والتى ستسهم باستيعاب هذه الزيادة وأية زيادات أخرى.


كما التقى وزير السياحة بممثلى شركة الخطوط الجوية التركية،مؤكداً على التعاون القوى القائم بين مصر وتركيا على كافة المجالات ومنها المجال السياحى وقد أثمر هذا التعاون فى قيام شركة الخطوط الجوية التركية بتسيير أولى رحلاتها من اسطنبول الى شرم الشيخ فى آوائل شهر اكتوبر من العام الماضى ثم أعقبها تسيير رحلات من اسطنبول الى الغردقة ومن المزمع أيضاً تسيير رحلات لشركة الخطوط الجوية التركية للاقصر وأسوان وذلك خلال شهر سبتمبر القادم أو على أقصى تقدير خلال شهر اكتوبر القادم.

وأوضح وزير السياحة بأن الخطة الاستراتيجية للوزارة تستهدف التوجه للاسواق السياحية البعيدة لجذب مزيد من الحركة السياحية الوافدة الى مصر ، وتم خلال اللقاء بحث كيفية التعاون المشترك بين الوزارة وشركة الخطوط الجوية التركية لجذب مزيد من الحركة من هذه الاسواق السياحية البعيدة كدول امريكا اللاتينية والشرق الاقصى ، وأكد السيد هشام زعزوع على استعداد الوزارة ورغبتها فى التعاون مع شركة الخطوط الجوية التركية فى هذا العمل وذلك من خلال حملة دعاية وتسويق مشترك لجذب سائحى هذه المقاصد البعيدة لزيارة كل من تركيا ومصر معاً الامر الذى سيعود بالفائدة على كلا البلدين.


وأعرب وزير السياحة المصرى عن رغبة الوزارة أيضاً فى التعاون مع شركة الخطوط الجوية التركية واستغلال ما تتمتع به الشركة التركية من شبكة رحلات قوية تغطى المنطقة الاسكندنافية بالكامل لتوفير مزيد من الطاقة الناقلة الى مصر من السوق الاسكندنافى وذلك على مدار العام بخلاف الرحلات التى تقوم شركة مصر للطيران بتسييرها من المنطقة الاسكندنافية حيث أنه من المعروف بان السوق الاسكندنافى يعتمد فى رحلاته الى مصر على الطيران العارض والذى يتم تسييره خلال موسم الشتاء فقط.


وفى نهاية اللقاء،أفاد الوزير بان العام المقبل 2014 يُعد عام مصر فى تركيا وعام تركيا فى مصر وسيتم العمل بكل قوة وجهد لاستغلال هذا الحدث فى تفعيل المزيد من أنشطة الترويج والتسويق المشترك بين البلدين.


تجدر الاشارة الى أن شركة الخطوط الجوية التركية تقوم بخدمة السوق الاسكندنافى بعدد 8 رحلات يومية حيث يتم تشغيل عدد 3 رحلات يومياً من استكهولم ورحلتين يومياً من جوتنبرج و3 رحلات يومية من كوبنهاجن.
 
 
ريهام البربرى