abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
مصر و ألمانيا يتعاونان في الصناعات الصغيرة والمتوسطة والفائقة التكنولوجيا
مصر و ألمانيا يتعاونان في الصناعات الصغيرة والمتوسطة والفائقة التكنولوجيا
عدد : 04-2013
التقى المهندس حاتم صالح وزير الصناعة والتجارة الخارجية بوفد من وزارة الاقتصاد والتكنولوجيا الالمانية برئاسة د. والتر هيرش وزير الاقتصاد الاسبق حيث بحث معه سبل تعزيز التعاون المشترك بين مصر وألمانيا فى المجالات التجارية والاقتصادية خاصة فى مجالات تنمية الصناعات الصغيرة والمتوسطة والتدريب الفنى والتقنى والصناعات فائقة التكنولوجيا .

استعرض اللقاء أيضاً أهم الإجراءات والسياسات التى تنتهجها الحكومة لإصلاح منظومة الاقتصاد المصري وكذلك القرارات الخاصة لتبسيط الإجراءات وتقديم المزيد من الحوافز لتنمية ودعم الاستثمار المحلى والأجنبي ،مؤكدا حرص الحكومة على تعظيم دور القطاع الخاص والانفتاح على العالم الخارجي بما يسهم في إحداث تنمية شاملة وحقيقية لرفع معدلات التشغيل وزيادة معدلات النمو والتصدير .

وحول خطة الحكومة لتنمية وتطوير الصناعات الصغيرة والمتوسطة، أوضح صالح أن الصناعات الصغيرة والمتوسطة تأتى على رأس أولويات الحكومة الحالية وذلك من خلال تعظيم جهود الوزارات المعنية خاصة وزارتي الصناعة والاستثمار والصندوق الاجتماعي للتنمية لتخصيص برامج متكاملة لمساندة هذا القطاع حيث قامت وزارة الصناعة بتركيز نشاط مركز تحديث الصناعة على الصناعات الصغيرة والمتوسطة إلى جانب تخصيص 20% من إجمالي الأراضي المخصصة للأنشطة الصناعية للصناعات الصغيرة والمتوسطة هذا فضلاً عن تبسيط إجراءات الحصول على التراخيص والسجل الصناعي وكلها إجراءات تسهم فى تنمية هذا القطاع الحيوي .

وأشار الوزير إلى أهمية الاستفادة من الخبرات الالمانية المتميزة فى تطوير منظومة التدريب الفنى والتقنى خاصة وأنه يجرى حالياً تنفيذ المرحلة الثانية من برنامج التعليم والتدريب المهنى والتقنى (TVET2) والذى يتم تنفيذه بالتعاون مع الاتحاد الاوروبى بموازنة تصل إلى حوالى 35 مليون يورو إلى جانب البرنامج القومى الذى تنفذه الوزارة حالياً للتدريب من أجل التشغيل ويستهدف توفير الكوادر الفنية المدربة لتلبية إحتياجات سوق العمل ، مطالبا الجانب الالمانى بضرورة تقديم المزيد من المبادرات لدعم ومساندة الاقتصاد المصرى خاصة خلال المرحلة المقبلة .

ومن جانبه ،أكد الدكتور والتر هيرش حرص وزارة الاقتصاد الالمانية على مساندة الاقتصاد المصرى خاصة فى مجالات المشروعات الصغيرة والمتوسطة والتدريب الفنى والتقنى لافتاً إلى أهمية ربط المؤسسات البحثية والتعليمية والقطاع الصناعى مما يسهم فى تطوير وتحديث الصناعة المصرية ومواكبتها لاحدث التكنولوجيات المستخدمة فى العالم .

كما أشار المهندس هشام وجدي، المدير التنفيذي لمركز تحديث الصناعة، إلي أن وفد وزارة الاقتصاد والتكنولوجيا الألمانية برئاسة الدكتور والتر هيرش قد شارك منذ أيام قليلة في ورشة العمل التي استضافتها القاهرة حول دعم وتنمية قطاع الصناعات الصغيرة والمتوسطة والتعرف علي أهم المعوقات والتحديات التي تواجه نمو هذا القطاع الحيوي ، كما شارك في ورشة العمل عدد من الهيئات والجهات الداعمة لأنشطة الصناعات الصغيرة والمتوسطة الي جانب عدد من ممثلي الصناعات الناشئة والجديدة حيث تم التأكيد علي أهمية الاستفادة من الخبرة الالمانية لدعم تطوير هذا القطاع .

واضاف انه تم الاتفاق علي زيارة وفد مصري لالمانيا للتعرف علي التجربة الالمانية عملياً ومقابلة الجهات المعنية بالصناعات الصغيرة والمتوسطة .
 
 
أحمد عبد المعز