abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
زيارة الرئيس مرسى للبرازيل تفتح فرص كبيرة لنفاذ الصادرات المصرية
 زيارة الرئيس مرسى للبرازيل تفتح فرص كبيرة لنفاذ الصادرات المصرية
عدد : 05-2013
أكد المهندس حاتم صالح وزير الصناعة والتجارة الخارجية أن زيارة الرئيس مرسى للبرازيل تمثل نقلة نوعية فى العلاقات الثنائية بين البلدين وتفتح آفاقا جديدة للتعاون فى مختلف المجالات لافتاً إلى أن هناك فرصاً كبيرة للتعاون الاقتصادى بين مصر والبرازيل خلال المرحلة المقبلة فى زيادة الاستثمارات المشتركة و التجارة البينية واقامة مشروعات جديدة حيث تمثل البرازيل أحد أهم القوة الاقتصادية الصاعدة والواعدة التى تسعى للتحول إلى قوة اقتصادية كبرى خلال السنوات القليلة المقبلة .

وأشار الوزير إلى أن السوق البرازيلى من الأسواق الكبيرة وهناك فرصاً واعدة للصادرات المصرية للدخول إلى هذا السوق خاصة فى مجالات الأثاث والمنتجات الكيماوية ومواد البناء والادوات المنزلية والملابس الجاهزة والمفروشات والغزول القطنية والصناعية والحاصلات البستانية والفواكه والخضروات والأعشاب والنباتات الطبية وغيرها من السلع والمنتجات المصرية لافتاً الى أننا سنعمل على تشجيع الشركات البرزيلية للعمل والاستثمار داخل السوق المصرى والاستفادة من الفرص الاستثمارية الكبيرة المتاحة خاصة فى الصناعات الهندسية والمركبات والجلود والاحذية ومجازر الدواجن واللحوم والصناعات الغذائية وذلك من خلال ايفاد بعثات تجارية لهذا السوق للتعريف بتلك الفرص .

وقال صالح أن هناك عدد من المعوقات التى تقف حائلاً لتنمية العلاقات الاقتصادية بين البلدين نعمل على حلها وإزالتها بشكل كامل خلال هذه المرحلة ومنها إحجام الشركات المصرية وتجمعات رجال الأعمال عن المشاركة فى المعارض البرازيلية والتى تعتبر أهم أدوات الترويج فى البرازيل ،خاصة بالنسبة للمنتجات المصرية غير المعروفة فى السوق البرازيلى ، لافتاً إلى أن التجربة أثبتت أن الشركات المصرية التى داومت على المشاركة فى المعارض فى البرازيل حققت نجاحاً كبيراً واستطاعت اختراق السوق البرازيلى بالاضافة الى عدم وجود خط طيران مباشر يربط بين مصر والبرازيل و عدم إدارج السوق البرازيلى ضمن أولويات المصدر المصرى والتركيز على أسواق أوروبا والولايات المتحدة والدول العربية وأضاف أن هناك معوقات تواجه رجال الأعمال والمستثمرين المصريين فى البرازيل ومنها ارتفاع الرسوم الجمركية بشكل كبير فى البرازيل إضافة الى الرسوم الضريبية الأخرى بالاضافة إلى صعوبة وتعدد إجراءات تسجيل المنتجات الزراعية فى وزارة الزراعة البرازيلية .

وأكد أحدث تقرير صادر عن جهاز التمثيل التجارى أن العلاقات التجارية قد شهدت تزايد كبيراً خلال السنوات الماضية لتصل إلى 2 مليار و 736مليون دولار خلال عام 2012 كما بلغت حجم الاستثمارات البرازيلية فى مصر 36.29 مليون دولار فى 18 شركة فى مجالات تصنيع الاتوبيسات والمركبات والاسمنت والكيماويات وأن حجم الصادرات المصرية للبرازيل خلال عام 2012بلغ 251 مليون دولار بينما بلغت حجم الواردات المصرية 2 مليار و 711 مليون دولار وتتركز أهم الصادرات المصرية فى مجالت الاسمدة والقطن والغزول والمطاط واطارات السيارات والزجاج والمستلزمات والمعدات الطبية والملابس .
 
 
ريهام البربرى