abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
بروتوكول بين الصناعة والسياحة والكهرباء لدعم التصنيع المحلى لنظم الطاقة الجديدة والمتجددة
بروتوكول بين الصناعة والسياحة والكهرباء لدعم التصنيع المحلى لنظم الطاقة الجديدة والمتجددة
عدد : 05-2013
أكد هشام زعزوع وزير السياحة على أن الوزارة تتبنى مبادرة السياحة الخضراء من منطلق إيمانها بأنها الطريق الأمثل للوصول لتحقيق التنمية المستدامة حيث أنها بجانب دورها فى الحفاظ على موارد الطاقة فهى تحافظ على البيئة والتى تعد عاملا أساسيا لنمو صناعة السياحة. جاء ذلك فى الكلمة التى ألقاها خلال فعاليات افتتاح مؤتمر "تعميق التصنيع المحلى للتكنولوجيات الخضراء".

كما أشار زعزوع إلى أنه تم إنشاء وحدة بالوزارة للسياحة الخضراء، موضحا أنه يتم حالياً التعاون مع هيئة المعونة الإنمائية الألمانية لتنفيذ هذه المبادرة ، لافتاً إلى أن الوزارة تستهدف من خلال هذه المبادرة تحويل 100ألف غرفة سياحية من – إجمالى حوالى 225 ألف غرفة حالياً- وذلك على مدار خمس سنوات بدءا من يناير 2013 .

وأضاف زعزوع أن هناك 39 منشأة سياحية تضم 11ألف و230غرفة قد أبدت رغبتها فى دخول المرحلة الاولى لتطبيق المبادرة والتى ستوفر حوالى 40% من قيمة فاتورة الكهرباء للفنادق.

ومن جانبه، أعلن المهندس حاتم صالح وزير الصناعة والتجارة الخارجية، أنه سيتم خلال الايام القليلة المقبلة الإعلان عن إستراتيجية الحكومة لتسعير الطاقة للقطاع الصناعى والتى تستهدف أولاً تلبية احتياجات القطاع الصناعى من الطاقة إلى جانب وضع خطة زمنية للتحرير التدريجى لدعم الطاقة مؤكداً على أهمية تبنى برامج لترشيد استهلاك الطاقة إلى جانب التركيز على مجالات الطاقة الجديدة والمتجددة حيث تمتلك مصر ميزات كبيرة فى هذا المجال وذلك لمواجهة قصور موارد الطاقة المتاحة وتلبية احتياجات كافة القطاعات التنموية .

وأشار إلى أن رؤية الوزارة لتلبية احتياجات المصانع الجديدة والقائمة من الطاقة تركز على أهمية الترويج لتكنولوجيات ترشيد إستهلاك الطاقة مثل السخانات الشمسية والعمل علي إيجاد مصادر طاقة بديلة للاعتماد عليها خلال المرحلة المقبلة ، لافتاً إلى أن القطاع الصناعي يستهلك ما يقرب من 32 % من إجمالي الطاقة الكهربائية المتاحة بينما يبلغ حجم سوق السخانات الشمسية بمصر ما يقرب من 10الاف متر مسطح فقط ويمثل المكون المحلي30% بينما تبلغ الواردات 70% من حجم هذا السوق.


وقد قام الوزراء بتوقيع بروتوكول تعاون بين وزارات الصناعة والسياحة والكهرباء بالإضافة إلى وحدة ترشيد الطاقة بمركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء حيث يستهدف البروتوكول مراجعة واستحداث التشريعات والسياسات اللازمة لتحفيز العمل في مجال تعميق التصنيع المحلي لمعدات الطاقة الجديدة والمتجددة والعمل علي وضع الأطر التنظيمية والحوافز التشجيعية لخلق بيئة مشجعة وملائمة للقطاع الخاص للاستثمار في هذا المجال.

كما أشار المهندس أحمد امام وزير الكهرباء والطاقة إلى أهمية مواجهة أزمة الطاقة التى تواجهها مصر حالياً وذلك من خلال تبنى مبادرات ترشيد الطاقة والبحث عن موارد بديلة خاصة فيما يتعلق بالطاقة الجديدة والمتجددة خاصة الطاقة الشمسية وطاقة الرياح ، لافتاً إلى أن مبادرة تعميق التصنيع المحلى لتكنولوجيا الصناعة الخضراء تأتى استكمالاً لجهود الحكومة فى محاولة ترشيد استخدام موارد الطاقة الحالية والتوسع فى استخدام وتصنيع معدات الطاقة الشمسية وهو الأمر الذى يسهم فى توفير احتياجات ومتطلبات القطاعات الانتاجية والخدمية من الطاقة .
 
 
ريهام البربرى