abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
قصة "الحَمَلُ الذي رفض أن يكون خروفًا" في بيت السناري
قصة -الحَمَلُ الذي رفض أن يكون خروفًا- في بيت السناري
عدد : 05-2013
ينظم بيت السناري الأثري بحي السيدة زينب بالقاهرة، التابع لمكتبة الإسكندرية؛ بالتعاون مع فريق مكملين، ورشة حكاوي مجانية لقصة "الحَمَلُ الذي رفض أن يكون خروفًا"، وذلك يوم السبت الموافق 1 يونيو 2013م، في تمام الساعة الثالثة والنصف عصرًا إلى الساعة الرابعة والنصف عصرًا.

تحكي في الورشة الأستاذة ليلى عماد؛ مدرسة لغة إنجليزية وتعمل في مجال سرد قصص الأطفال منذ عامين، وتهدف قصة الحمل إلى عدم الخوف ومواجهة الواقع وعدم الإستسلام والخضوع، وذلك من خلال محاولة ذئب أكل قطيع من الخرفان معتمدًا على تفرقهم وخوفهم، ولكن الحمل رفض أن يأتي الدور عليه ووضع الخطة للقضاء عليه.

وتستهدف الورشة الأطفال بداية من سن 5 سنوات حتى سن 8 سنوات.

وورشة الحكاوي هي إحدى ورش مبادرة "ابتكار" بالتعاون مع فريق "مكملين"، حيث أن تراثنا الأدبي غني بأنواع السرد القصصي، وهناك الكثيرون من الكُتاب سواء كانوا من القامات الأدبية قديمًا أو من شباب الأدباء حديثًا المنتمين للثقافة المصرية قد وجهوا عنايتهم لنوع متميز من السرد القصصي وهو كتب الأطفال، وذلك لوعيهم الشديد بأهمية تلك المرحلة العمرية وأهمية جعل الطفل متعلقًا بموروثه الحضاري وتراثه الفكري الثقافي وذلك من خلال الأدب القصصي، وتعمل "مكملين" في هذا النشاط على انتقاء نماذج من القصص والسير المتأصلة بالأفكار البناءة والمشبعة بالهوية المصرية، من بين العديد من كتب الأطفال المتواجدة على أرفف المكتبات ذات الأفكار والمسحة الغربية، وإقتباس وتمصير بعض الكتب الهامة الخاصة بأدب الطفل من الموروث الثقافي الغربي والتي تحمل أفكارًا هامة تفيد الطفل المصري، ويقوم بسرد هذه القصص على الأطفال متخصصين عملوا بمجال السرد القصصي، وذلك بطريقة تفاعلية ومرحة.

وفريق "مكملين" هو حركة فكرية نشأت تزامنا مع أحداث ثورة يناير، وهي حركة تسعى للحفاظ على الروح والأفكار التي أعادتها الثورة للمواطن المصري، ومحاولة استكمالها وتطويرها لضمان عدم العودة لأزمنة الاستبداد أو تشويه الهوية المصرية مرة أخرى، وتعمل الحركة على ذلك من خلال نشر عدة مدونات فكرية، والقيام ببعض الفعاليات والأنشطة.

الجدير بالذكر أنه تم اطلاق مبادرة "ابتكار" تأييدًا للدور الرئيسى الذي يقوم به بيت السناري بيت العلوم والثقافة والفنون في دعم دور الشباب والأطفال في تنمية المجتمع وخلق جيل منتج وواعي قادر على خدمة مجتمعه، وذلك من خلال مجموعة من الورش المجانية وتستغرق مدة كل ورشة شهر واحد بواقع لقاء واحد أسبوعيًا وذلك من السبت إلى الأربعاء، بالإضافة إلى تمييز يوم "الخميس" من كل أسبوع لإتاحة الفرصة للأطفال والشباب لعرض أفكار وبرامج مميزة وذلك بالتنظيم مع ورشة العمل الجماعي التي تتولى عملية التنظيم وتدريب الأطفال على فكرة العمل الجماعي، وسوف يكون نتاج الورشة تقديم عرض مميز لهم كل خميس.

 
 
أحمد عبد المعز