abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
أبوظبي تحتضن مؤتمريّن عالميين لدعم سياحة الفعاليات والاجتماعات والحوافز
أبوظبي تحتضن مؤتمريّن عالميين لدعم سياحة الفعاليات والاجتماعات والحوافز
عدد : 09-2013
تحتضن أبوظبي خلال الشهر الجاري مؤتمريّن دوليين كبيرين يسلطان الضوء على طموحات الإمارة في قطاع سياحة الفعاليات والاجتماعات والحوافز.

يستضيف "مكتب أبوظبي للمؤتمرات" في "هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة" و"الاتحاد للطيران" مؤتمر "سي أند آي تي الشرق الأوسط" الذي تنظمه "مجلة كونفرانس أند انسينتف ترافيل" البريطانية يومي 29 و30 سبتمبر في حلبة مرسى ياس بمشاركة 20 مزود خدمات و40 من أبرز مشتري ومنظمي الفعاليات والاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض بالمملكة المتحدة، حيث يدير كل منهم ميزانيات تتجاوز 150.000 جنيه استرليني في أنشطتهم بالشرق الأوسط.

وأشار مبارك النعيمي، مدير إدارة الترويج والمكاتب الخارجية في "هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة"، إلى أن المؤتمر سيشهد حواراً استراتيجياً حول مقومات أبوظبي كوجهة مفضلة لفعاليات الأعمال إلى جانب عرض الفرص المتاحة بها أمام قطاع تنظيم المؤتمرات ودراسة إمكانية افتتاح فروع محلية لأعمالهم بالإمارة.

وقال النعيمي: "نتطلع لتعريفهم بفرص تنمية أعمالهم المتاحة في أبوظبي، والتي تساعدهم على النمو والنجاح، وخاصة في مجال سياحة الحوافز والمؤتمرات والفعاليات المؤسسية بدعم من مكتب أبوظبي للمؤتمرات".

ويشهد المؤتمر كذلك لقاءات يعرض خلالها شركاء الهيئة من الجهات العاملة والمعنية بصناعة السياحة في الإمارة باقاتهم وخدماتهم المقدمة لمنظمي الاجتماعات وأنشطة الحوافز وفعاليات الشركات.

كما تستضيف "هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة" و"مركز أبوظبي الوطني للمعارض" خلال الفترة من 29 سبتمبر - 2 أكتوبر مؤتمر مجلس الاتحاد العالمي للعاملين في تنظيم فعاليات الجمعيات المهنية المتخصصة، والذي سيتضمن ورش عمل وأنشطة مخصصة للشركاء بقطاع السياحة في أبوظبي. ويمثل الاتحاد نحو 116 من منظمي الفعاليات والاجتماعات ومديريها ومخططيها في جمعيات وتحالفات مهنية بـ39 دولة.

وقال النعيمي: "ينظم الاتحاد خلال اجتماع مجلسه برنامجاً تعليمياً حافلاً يساهم في إطلاع شركائنا على أحدث التوجهات في قطاع اجتماعات الجمعيات والتحالفات العالمية علاوة على عرض دراسات عملية وأبحاث عن أفضل مناهج إعداد عروض استقطاب الفعاليات".

وترى الهيئة أن هاتين المبادرتيّن تدعمان قدرة شركائها على ترويج برامجهم وخدماتهم أمام أبرز مشتري ومخططي ومنظمي الاجتماعات والمؤتمرات.

وأوضح محمد الظاهري، مدير إدارة الاستراتيجيات والسياسات في الهيئة، أنهما تندرجان أيضاً ضمن إستراتيجية الهيئة الرامية إلى دفع عجلة قطاع فعاليات الأعمال في الإمارة، والتي تتضمن الفوز بحقوق تنظيم ست فعاليات كبيرة خلال العام الجاري، وثماني العام المقبل، وصولاً إلى عشر فعاليات في العام 2015 إلى جانب دعم منظمي الاجتماعات وأنشطة الحوافز صغيرة الحجم.

وقال: "تمتلك أبوظبي منتجاً سياحياً متكاملاً ومتميزاً، وبنية تحتية حديثة ومرافق عصرية، وفنادق ومنتجعات فاخرة إلى جانب توفيرها قيمة اقتصادية تنافسية نتيجة مستويات أسعار الغرف الفندقية المناسبة".

وأضاف: "سنتمكن عبر التعاون مع الاتحاد العالمي للعاملين في تنظيم فعاليات الجمعيات المهنية المتخصصة من الوصول إلى قاعدة بيانات أعضائه الذين ينظمون ما يزيد على 6.500 اجتماع سنوياً تستقطب نحو 2.5 مليون مشارك، بعوائد اقتصادية تناهز 4.15 مليار يورو".

وتسعى الهيئة إلى تنشيط وتحفيز قطاع المؤتمرات والاجتماعات والمعارض وأنشطة الشركات في الإمارة، والدخول إلى قائمة أكبر 50 وجهة عالمية لسياحة الاجتماعات والمؤتمرات ضمن تصنيف الاتحاد الدولي للمؤتمرات والاجتماعات في غضون خمس سنوات عقب إدراج الإمارة للمرة الأولى على قائمة أكبر 100 وجهة ضمن تصنيفه للعام 2012. ولتحقيق هذه الأهداف، أطلقت الهيئة مبادرة "مكتب أبوظبي للمؤتمرات" الذي أدخل العديد من التطويرات للارتقاء بالحوافز المقدمة لمنظمي المؤتمرات والمعارض والاجتماعات وأنشطة الحوافز في الإمارة تحت مظلة "فرص أبوظبي".

وقد مهدت هذه الخطوات الطريق أمام استقطاب فعاليات عالمية مرموقة للإمارة منها "المؤتمر الدولي لطب الأعصاب والأوبئة" المقرر إقامته خلال شهر نوفمبر المقبل في "جميرا أبراج الاتحاد" بحضور نحو 600 متخصص، و"منتدى سي تريد للسفن السياحية في الشرق الأوسط" في فندق "روزوود أبوظبي" بجزيرة الماريه خلال شهر ديسمبر.

كما تعتزم "أف تي آي تورستيك"، شركة السياحة الرائدة في ألمانيا والنمسا وسويسرا، تنظيم زيارة لـ150 من أنجح وكلاء مبيعاتها إلى أبوظبي خلال شهر ديسمبر المقبل، وذلك ضمن برنامج تحفيزي وورش عمل تعريفية لاكتشاف المقومات السياحية في الإمارة. ويتزامن إقامة أول برامج الشركة التحفيزية خارج أوروبا مع احتفالها بمرور 30 عاماً على بدء نشاطها، حيث تتوقع زيادة مبيعات أفواجها إلى أبوظبي بنسبة 40% خلال العام الجاري.

يذكر أن دراسة أعدتها "هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة" و"مركز أبوظبي الوطني للمعارض" قد توقعت ارتفاع الأثر الاقتصادي لفعاليات الأعمال في أبوظبي بمتوسط 7% سنوياً حتى العام 2020 وفقاً لمستويات الأداء في الأعوام السابقة.
.
 
 
هبة نافع