abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
فتح باب التسجيل للمشاركة في القمة العالمية للاقتصاد الإسلامي
فتح باب التسجيل للمشاركة في القمة العالمية للاقتصاد الإسلامي
عدد : 09-2013
أعلنت كل من غرفة تجارة وصناعة دبي و"تومسون رويترز"، المصدر الرائد للمعلومات الذكية للشركات والمحترفين، عن فتح باب التسجيل في القمة العالمية للاقتصاد الإسلامي، والتي ستعقد في دبي خلال الفترة من 25- 26 نوفمبر القادم بمشاركة نخبة من المسؤولين وصانعي السياسات وقادة الشركات والمؤسسات العاملة ضمن الاقتصاد الإسلامي.

وأشار عبدالرحمن سيف الغرير، رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة دبي، وعضو اللجنة العليا لتطوير الاقتصاد الإسلامي قائلاً: "تبرز قدرة دبي على جمع صناّع القرار الرئيسيين وأبرز الجهات العاملة في القطاع، مما يعكس مكانة الإمارة العالمية كجسر يربط الشرق بالغرب، و العالم الإسلامي بسائر أنحاء العالم، والمنتجين بالمستهلكين. وتشكل القمة العالمية للاقتصاد الإسلامي إحدى المبادرات العديدة التي أطلقتها إمارة دبي لتعزز مكانتها الرائدة في الإقتصاد الإسلامي ودورها المحوري في تنميته."


وبدوره، قال راسل هاورث، العضو المنتدب لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، "تومسون رويترز": "سيغدو الاقتصاد الإسلامي المتنامي، المحرك الدافع لعجلة النمو الاقتصادي عالمياً خلال العقود المقبلة، كما ستصبح النسخة الأولى من القمة العالمية للاقتصاد الإسلامي، والتي ستجمع العناصر المتعددة من مختلف القطاعات وتتخطى كافة الحدود الجغرافية والثقافية، علامة فارقة في مسيرة كل من 'تومسون رويترز' وإمارة دبي.

تستهل القمة أعمالها بكلمة افتتاحية تسلّط الضوء على الدور المحوري المحتمل لدبي في تنمية وتطوير الاقتصاديات الإسلامية في مختلف أنحاء العالم. كما سيتخلل القمة خطابات يلقيها كبار المسؤولين، وجلسات تناقش التغيرات التي يشهدها الاقتصاد الإسلامي عالمياً، ومدى تأثيرها على 57 دولة إسلامية من مختلف أنحاء العالم. وبالإضافة إلى ذلك، سيستعرض المتحدثين في المؤتمر تأثير الصيرفة الإسلامية وصناعات الحلال على اقتصاديات الدول خارج العالم الإسلامي، ومساهمة الاقتصاد الإسلامي في الاقتصاد العالمي ككل.

وستتناول الجلسات الجانبية التي ستقام في فترة ما بعد الظهر من اليوم الأول من القمة، الركائز الرئيسة للاقتصاد الإسلامي، من مناقشة إمكانية تحول التكافل إلى منصة رئيسة لخدمات التأمين، إلى استعراض الفوائد المترتبة على الحفاظ على مصداقية سلسلة امداد الصناعات الحلال. وقد تم تصميم الجلسات الجانبية بشكل يتعمق بكافة جوانب الاقتصاد الإسلامي، كما توظف أساليب مبتكرة، ليتفاعل من خلالها كبار المشاركين في المؤتمر من المتحدثين مع بقية الجمهور.

أما بالنسبة لفعاليات اليوم الثاني، فتبدأ القمة أعمالها بنقاش حيوي حول أهمية التمويل الإسلامي بالنسبة للمعنيين من سائر أنحاء العالم، حيث تصل نسبة تغطية بعض المصارف الإسلامية 100% في أسواقها المحلية. كما ستقام جلسات جانبية موازية طوال فترة الصباح وبعد الظهر، تقيّم صناعة خدمات الحلال، والدور الذي يلعبه رواد الأعمال في تنمية الاقتصاد، كما تستعرض جوانب متخصصة ومحددة ضمن قطاع التمويل الإسلامي.

وستختتم القمة أعمالها بجلسة نقاش تضم مجموعة من كبار المختصين، للبحث في رؤية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي للاقتصاد الإسلامي، وإلقاء الضوء على الأدوار المناطة بالقطاعين العام والخاص، فيما يتعلق بتنمية قطاعات هذا الاقتصاد.

 
 
أحمد عبد المعز