abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
لجنة المعاينة: ارتفاع مستوي مساكن الحجاج لكل بعثات شركات السياحة وقربها من المسجد الحرام
لجنة المعاينة: ارتفاع مستوي مساكن الحجاج لكل بعثات شركات السياحة وقربها من المسجد الحرام
عدد : 09-2013
كتب/ يوسف دياب


انتهت اللجنة المشكلة من وزارة السياحة وغرفة الشركات من معاينة المساكن الخاصة بحجاج شركات السياحة لموسم الحج الحالي.

كشفت المعاينة عن أخبار سارة لحجاج السياحة خاصة الحج الاقتصادي الذي يمثل هذا العام حوالي 60% من الحج السياحي .. تبين ارتفاع مستوي المساكن للحجاج في كافة مستويات الحج السياحي وقامت الغالبية العظمي من شركات السياحة بتغيير السكن المتفق عليه مع الحجاج للحجز في أماكن أفضل وأقرب من المسجد الحرام مستفيدين بالتفاوض الجماعي مع الفنادق السعودية .. ووافقت وزارة السياحة على الفور على تعديل عقود واماكن إقامة الحجاج بعد أن تبين لها أن كل التعديلات تمت للمستوي الاعلي .. كما تبين وجود تحسين كبير في الخدمات المقدمة للحجاج في مني وعرفات بعد الاتفاق الجماعي الذي وقعته غرفة شركات السياحة مع مؤسسة الطوافة السعودية .. ولعل المفاجأة التي تنتظر حج الطيران الإقتصادي بالسياحة والذي يضم 5600 حاجا حصلت عليها الشركات هذا العام من حج القرعة أن سعر البرنامج بشركة السياحة أرخص ألف جنيه من باقي أنواع الحج مع الاختلاف بأن السياحة تقدم وجبات طوال تواجد الحجاج بالاراضي المقدسة مما يوفر الاف الجنيهات على كل حاج كانت تنفق على التغذية ..

وكشف التقرير النهائي الذي أعدته كل من وزارة السياحة وغرفة الشركات أن موسم الحج السياحي الحالي سوف يكون الأكثر تميزا في خدمة الحجاج وسوف يكون مثالا يحتذي لكافة أنواع الحج الاخري بمصر وأيضا بالدول الاسلامية ونظرا لأن موسم الحج الحالي بالنسبة للسياحة ليس عاديا .. فقد كان قرار وزير السياحة هشام زعزوع بوضع ضوابط محكمة بالتنسيق ما بين الوزارة وغرفة شركات السياحة لضمان تميز السكن والخدمات .. وكان أهم ما في ضوابط سكن الحجاج هذا العام أن تكون الفنادق مصنفة ومعتمدة من هيئة السياحة السعودية لضمان تطبيق المعايير الفندقية العالمية بأمكان إقامة حجاج السياحة .. كما كان قرار وزير السياحة بتشكيل لجان فنية لمعاينة المساكن من الوزارة أشرف عليها وشارك فيها كل من صلاح هيكل رئيس قطاع الشركات بالوزارة ومصطفي عبد اللطيف رئيس الادارة المركزية للشركات .. وبالتنسيق والتعاون التام مع لجنة السياحة الدينية بالغرفة برئاسة ناصر تركي نائب رئيس الغرفة وعضوية كل من إيهاب عبد العال أمين الصندوق وباسل السيسي رئيس اللجنة الإقتصادية وعلاء الغمري رئيس لجنة شئون الأعضاء ..

وأكد صلاح هيكل أن أعضاء اللجان من الوزارة والغرفة حرصوا على التواجد منذ بداية لجان المعاينة .. وكان هناك تنسيقا كبيرا بين الجميع في اطار الحرص على تميز الخدمات المقدمة لحجاج السياحة هذا العام مع التركيز على الحج الإقتصادي وهو حج البسطاء ومحدودي الدخل .. مشيرا الى أن هذا العام سيشهد طفرة في سكن الحجاج وخدمات المشاعر ..موضحا أن لجان المعاينة لم ترصد أية تجاوزات أو مخالفة للضوابط من قبل الشركات

مواصفات عالمية

وحول السبب في ارتفاع مستوي السكن والخدمات هذا العام بالحج السياحي .. يكشف مصطفي عبد اللطيف عدة أسباب منها قرار وزير السياحة بضرورة الاعتماد على التصنيف الفندقي لهيئة السياحة السعودية .. وأضاف أنه لم يتم قبول السكن باي فندق لا يحمل شهادة اعتماد وتصنيف من الهيئة .. وقال عبد اللطيف أن هذا القرار ضمن الى حد كبير أن تكون الفنادق التي يقيم بها الحجاج مجهزة فندقيا طبقا لأحدث المواصفات العالمية كما ينص تصنيف هيئة السياحة السعودية .. ويضيف ان هناك نقطة ايجابية اخري شهدها سكن هذا العام وهي أنه رغم أن ضوابط الوزارة سمحت بمد مسافة السكن الى 1000 متر من المسجد الحرام لمواجهة عمليات الهدم الواسعة.. الا أن الشركات بكافة مستويات الحج السياحي حجزت كلها فنادق في المنطقة المركزية المحيطة بالمسجد الحرام وبما لا يبعد بأكثر من 600 متر من الحرم .. بالاضافة الى منع السكن في المطالع والمناطق المرتفعة وبعض المناطق المحظور السكن فيها على حجاج السياحة مثل منطقة الحجون وجبل جحيشة

ويكشف مصطفي عبد اللطيف عن ميزة كبري اخري لسكن حجاج السياحة .. حيث يشيد بالمبادرة التي تبنتها شركات السياحة كافة وبالتنسيق مع الوزارة ولجنة السياحة الدينية بالغرفة حيث كانت برامج البري والحج الإقتصادي للتأشيرات التي حصلت عليها السياحة من القرعة كانت تنص على أن يتم الحجز موسم ثاني اي بعد وقفة عرفات وأيام التشريق للحجاج بفنادق قريبة من المسجد الحرام لاتاحة فرصة الاستمتاع بالحرم للحجاج البسطاء على غرار حجاج برامج الحج السياحي .. لكن ومن خلال علاقة الشركات المتميزة مع الفنادق السعودية تم الحجز للحجاج في موسم أول بل وبعضهم موسم كامل بفنادق مكة مما يعد طفرة كبيرة للحج الإقتصادي وتحسين البرامج للمستوي الاعلي دون تحصيل اية مبالغ اضافية من الحجاج .. ورغم أن ضوابط الوزارة تمنع تغيير السكن المنصوص عليه الا بعد العودة للوزارة وتشكيل لجنة ..لكن امام هذا التميز تم اخطار وزير السياحة ومنح الموافقة الفورية على أي تحسين للخدمات

العقد الموحد

أكدت أعضاء لجنة السياحة الدينية بغرفة الشركات ثقتهم في أن الحج السياحي هذا العام سيكون مضرب المثل كعادته سواء لأنواع الحج الاخري بمصر او للدول الاسلامية كاملة .

وأضاف أعضاء اللجنة ان الشركات أخذت على عاتقها تقديم خدمات غير متوقعة خاصة لحجاج برامج الحج الإقتصادي التي تمثل 60% من الحج السياحي هذا العام .. وحول الية هذا التميز الذي تتحدث عنه اللجنة

وأكد ناصر تركي نائب رئيس الغرفة ورئيس لجنة السياحة الدينية أن هناك عوامل وقرارات وتحركات تمت من قبل الشركات تؤكد ثقة اللجنة في النجاح المنتظر .

ويشير الى أنه بالإضافة الى تميز السكن من حيث الموقع والتصنيف سواء في مكة أو المدينة لتصبح السياحة الجهة الوحيدة الي يقيم جميع حجاجها في فنادق مصنفة سياحيا وبمواصفات عالمية في حين تستأجر بعثات أخري ودول عديدة فنادق وعمائر غير مصنفة، بالإضافة الى أن الشركات وضعت حدا أقصي للإقامة بالغرف لأربعة حجاج فقط وتقديم وجبات للحجاج كافة بما فيها البري والاقتصادي بالفنادق.. بجانب قيام الشركات بتقديم خدمة إضافية أخري وهي حجز استراحات بمنطقة العزيزية قريبا من مشعر مني ومنطقة الجمرات لتكون جاهزة لاستقبال كبار السن والسيدات للاستراحة بها من زحام مني

وكشف ناصر تركي عن نجاح جهود اللجنة بعد مفاوضات مكثفة في توقيع عقد موحد مع مؤسسة الطوافة السعودية يشمل كافة التفاصيل الدقيقة للخدمات المقدمة للحجاج في كافة برامج الحج السياحي تم توقيعه مع فيصل بن محمد نوح رئيس المؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج الدول العربية.

وقال أن أهم مزايا العقد الموحد تقديم خدمات أضافية عديدة لحجاج السياحة بخلاف الخدمات الأساسية التي تقدمها مؤسسة الطوافة للحجاج من كافة دول العالم ومن اهم تضمنه العقد الموحد للطوافة الخدمات الإضافية للحج الاقتصادي المتمثل في الحصة الإضافية التي حصلت عليها السياحة من حج القرعة بجانب الحج البري .. وتتضمن خدمات الحصة الإضافية للحج الاقتصادي كما يقول نائب رئيس الغرفة إقامة المخيمات في أماكن متميزة وأن تكون خيام ألمانية الصنع مقاومة للحرائق وبعيدا عن مخرات السيول، وتشمل الخدمات المقدمة للحجاج ولأول مرة مشروبات ساخنة وباردة على مدار اليوم بالإضافة الى وجبات ساخنة يوميا للحجاج تشمل لحوم ودواجن وأسماك.. بجانب تميز فرش الخيام وإمدادها بما يسمي " صوفي بيد " لراحة الحجاج وتطوير وتحديث دورات المياه وزيادة أعدادها

وحول خدمات الحج البري ،أكد إيهاب عبد العال أمين صندوق الغرفة أن الحج البري سوف يقيم هذا العام حوالي 6 أيام بمكة المكرمة بفنادق 5 و4 نجوم في خدمة متميز تقدمها الشركات للحج البري والطيران الاقتصادي .. كما تم تخصيص أماكن متميزة لمخيمات البري وإمدادها بالمشروبات الساخنة والباردة والوجبات الساخنة المتنوعة،

كما ترافقهم أتوبيساتهم طوال الرحلة وحتى عودتهم الى مصر .. ويضيف أن الأتوبيسات التي تنقل حجاج البري سوف تخضع للفحص الفني الدقيق لضمان صلاحيتها الفنية للرحلة وذلك في أماكن تابعة لوزارة الداخلية بجانب اشتراط السائق الاحتياطي وتوفير خدمات بالاتوبيس طوال الرحلة .. كما تم تقليل عدد الحجاج في كل خيمة لراحتهم

وقال باسل السيسي أنه رغم اهتمام الغرفة بالحج الاقتصادي الا أنها لم تهمل الحج السياحي بمستوياته الثلاث الخمس والاربع والثلاث نجوم .. مشيرا الى ان الكثير من برامج الحج السياحي تم ترقيتها حيث ان حج الثلاث نجوم سوف يقيم معظمه في فنادق 4 نجوم وبرامج الاربع نجوم تم حجز غالبيتها في فنادق 5 نجوم .. كما أن العقد الموحد مع مؤسسة الطوافة شمل ايضا الحج السياحي في عقد موحد يتضمن الخدمات المقدمة للحجاج أهمها الخيام المكيفة والبوفيه المفتوح طوال ايام عرفات ومني مع توفير المشروبات بكافة أنواعها .. وفرش المخيمات على اعلي مستوي بجانب تقليل عدد الحجاج في المخيمات ..
وأكد السيسي أن أماكن اقامة حجاج برامج الحج السياحي هي الافضل على الاطلاق في مني وعرفات وقريبة من منطقة رمي الجمرات كل حسب مستواه .. وينفي السيسي شائعة ان الحج السياحي هو الاغلي مؤكدا أن هذا العام سوف يكشتف الجميع أن هذا كلام غير صحيح .. فالبرامج مرتفعة التكلفة تنسحب على فئة لا تمثل أكثر من 2% من الحج السياحي وتكون لأشخاص لهم مطالب خاصة في السكن والمخيمات وقادرون على دفع تكلفتها

ويضيف علاء الغمري رئيس لجنة شئون الاعضاء أوجه أخري لتميز الحج السياحي، مشيرا الى ان هذا العام لم تكتف الشركات باتوبيسات الرد الواحد لكن تم الاتفاق على توفير اتوبيسات ترافق الحجاج منذ وصولهم الاراضي المقدسة وحتي مغادرتها بعد انتهاء الحج وتم التعاقد على اتوبيسات خاصة لهذا الغرض وتشمل كل أنواع الحج بما فيها الاقتصادي وليس الحج الفاخر فقط بجانب توفير مشرفين على أعلي مستوي من الخبرة لحل أية مشاكل تواجه الحجاج