abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
في أكاديمية الفنون بروما: مصر عادت شمسك الذهب
في أكاديمية الفنون بروما: مصر عادت شمسك الذهب
عدد : 10-2013
اعتمد د . محمد صابر عرب وزير الثقافة، برنامج أنشطة وفعاليات الأكاديمية المصرية للفنون بروما خلال الموسم الثقافي الجديد للأكاديمية، الذي تم تدشينه يوم الجمعة 11 أكتوبر بأمسية ثقافية رفيعة المستوى أقيمت تحت رعاية وزير الثقافة، وذلك ضمن الإطار العام لخارطة الطريق التي وضعتها الحكومة المصرية، والسعي لاستخدام الثقافة كقوى ناعمة على الساحة الدولية،

حيث أقيمت الأمسية تحت شعار "الثقافة... بوابة الحرية وتعزيز الهوية".بحضور العديد من الشخصيات الثقافية والدبلوماسية المصرية والإيطالية، وفي مقدمتهم السفير عمرو حلمي سفير مصر لدى إيطاليا، وقامتا الثقافة المصرية الكاتب الكبير يوسف القعيد، والشاعر الكبير سيد حجاب، إلى جانب الأستاذة الدكتورة إيزابيلا كاميرا دافليتو أحد كبار المتخصصين في الأدب العربي بإيطاليا. وأدار الأمسية الأستاذة الدكتورة جيهان زكي مدير الأكاديمية المصرية للفنون بروما.وعدد كبير من رؤساء البعثات الدبلوماسية العربية، إلى جانب العديد من المثقفين والأدباء والفنانين الإيطاليين.

استعرض السفير عمرو حلمي التأثير المتبادل بين الثقافتين المصرية والأوروبية، منوهاً بأهمية الدبلوماسية الثقافية كوسيلة للتواصل بين الشعوب، كما ذكَّر بالروابط الثقافية المتميزة التي تربط بين مصر وإيطاليا منذ فجر التاريخ.

وتحدث الكاتب والروائي الكبير يوسف القعيد عن دور الترجمة في بناء جسور من التواصل بين الشعبين المصري والإيطالي، وأشار إلى العديد من الأعمال التي ترجمت من الإيطالية إلى اللغة العربية، كما عرَّج على الخبرات الفنية الإيطالية التي أسهمت في صناعة السينما المصرية في بداياتها خلال مستهل القرن الماضي.

أما الشاعر سيد حجاب، فقد أوضح أن شعر العامية المصرية قد تخطى حاجز المحلية على يد الشاعرين صلاح جاهين وفؤاد حداد، كما أكد على عمق الثقافة المصرية، وقدرتها على مواجهة التحديات، مشيراً إلى العمارة المصرية التي تتميز بها منطقة قلب القاهرة قد تأثرت بفنون العمارة الإيطالية، بالإضافة إلى إبراز تأثير الفنون المصرية القديمة على الفنون المتنوعة في العالم بشكل عام.

ومن جانبها أكدت الدكتورة جيهان زكي على أهمية رسالة الأكاديمية المصرية للفنون بروما كصرح ثقافي يسهم في تعزيز العلاقات الثقافية المصرية الإيطالية، وأن الموسم الثقافي الحالي سوف يشهد العديد من الفعاليات الفنية في المجالات المختلفة التي تعكس دور وزارة الثقافة الرائد في مجال العمل الثقافي، بالإضافة إلى دور مؤسسات المجتمع المدني التي تسهم في الحراك الثقافي الذي تشهده مصر حالياً. كما أوضحت أنه يجري حالياً اتخاذ الخطوات النهائية لاستقبال أعضاء جائزة الدولة للإبداع الفني الذين تعلق الأكاديمية عليهم الكثير من الآمال ليسهموا بعد عودتهم إلى أرض الوطن في حمل لواء الإبداع الفني الذي يساهم فيه الشباب بدور كبير.

يذكر أن الأكاديمية أقامت على هامش الأمسية الثقافية معرضين أحدهما بعنوان "مصر تتحدث عن نفسها" للفنان الفوتوعرافي الإيطالي روبرتو لوتشينياتي وتضمن المعرض أول صور أخذت للمواقع المصرية التاريخية في القرن التاسع عشر، كما أقيم معرض لفن الكاريكاتير بعنوان "أحوال مصرية برسوم كاريكاتيرية" للفنان الشاب عمرو عكاشة، ويأتي هذا المعرض في إطار خطة وزارة الثقافة في دعم شباب المبدعين المصريين، وقد لاقي المعرض رد فعل إيجابي كبير من قبل رواد الأكاديمية. حيث أثنوا على قدرات الفنان المصري في التعبير الإبداعي الساخر عن مجمل الأحداث الجارية في مصر والعالم.
 
 
سيد عبد العزيز