abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
زعزوع: أدعو أصدقائنا الإيطاليين لزيارة مصر ليستمتعوا وينعموا بالأمن والآمان
زعزوع: أدعو أصدقائنا الإيطاليين لزيارة مصر ليستمتعوا وينعموا بالأمن والآمان
عدد : 10-2013
فى اليوم الثانى للمعرض الدولى 2013TTG Incontri للسياحة فى ريمنى، استأنف هشام زعزوع وزير السياحة لقاءاته المهنية والإعلامية وذلك فى إطار حرص وزارة السياحة على المشاركة فى المعارض والبورصات السياحية الدولية الهامة بهدف استعادة الثقة فى المقصد المصرى.

وقد استهل الوزير الاجتماعات بلقاءات اعلامية مع مجلات (TTG Italia ،Emotions ، Viaggi e Cultura ،Marco Polo ، Partiamo ، Guida Viaggi ، (Travel Quotidiano وهم من كبريات المجلات السياحية الإيطالية المتخصصة فى مجال السياحة علاوة على لقاء مع إذاعة Rai I الرسمية الإيطالية وتليفزيون Rai2.

أوضح الوزير خلال هذه اللقاءات أن الأوضاع السياسية فى مصر هى نتاج طبيعى فى أعقاب ثورة 30 يونيو التى جاءت لتصحح المسار وأن الشعب المصرى الآن يسعى بكافة طوائفه ومختلف اتجاهاته للوحدة لإيجاد أفضل السبل للمضى قدما نحو ديمقراطية حقيقية ونمو اقتصادى ومجتمعى، مشيرا إلى أن الإعلام يعكس صورا مبالغا فيها ويختزل مصر فى المناطق المحدودة التى تشهد التوتر، وان كافة المناطق السياحية هادئة تمام وتنعم بالامن والامان.

وأشار إلى أن المحاور التى يتم بها تنفيذ استراتيجية وزارة السياحة لاستعادة الحركة السياحية الوافدة إلى مصر تعتمد بشكل أساسى على التعاون المباشر مع شركاء المهنة من منظمى الرحلات حول العالم إلى جانب تنفيذ حملات دعائية مشتركة علاوة على استخدام التكنولوجيا الحديثة وخاصة الانترنت من خلال بث صور حية من المنتجعات السياحية لتعكس المناخ الحقيقى الذى ينعم به السائح فى مصر وتكون ابلغ رد على ما يثار حول المقصد المصرى.

كما أكد على أهمية السوق الإيطالية بالنسبة للسياحة المصرية حيث يحتل المرتبة الرابعة ضمن الأسواق الخمس الأولى المصدرة للسياحة إلى مصر مشيرا إلى أن الأرقام المحققة من هذا السوق تتجه نحو الزيادة دائما حيث بلغ عدد السائحين الإيطاليين الوافدين إلى مصر فى عام 2012 الى 719 الف بمعدل زيادة وصل الى 29% عن عام 2011 ، كمأ أشار الوزير إلى أن الإيطاليين كانوا دائما رواد فى جذب الأنظار إلى المقاصد المصرية السياحية والتى كان من بينها شرم الشيخ ومرسى علم ومرسى مطروح حيث كانوا أول من بدأ السياحة فى هذه المناطق، إلى جانب ذلك فإن السائح الإيطالى يفضل دمج زيارته إلى الساحل الغربى مع الصحراء حيث يفضل زيارة الواحات مثل واحة سيوة.

وأردف الوزير ان هناك أيضا نمط السياحة الصحراوية الواعد حيث تتميز مصر بوجود صحارى تختلف فى طبيعتها الواحدة عن الأخرى فمثلا هناك الصحراء الموجودة بسيناء والمرتبطة بالجبال مثل جبل سانت كاثرين وهناك صحراء الغربية المرتبطة بتاريخ العصور القديمة.

كما التقى زعزوع مع رئيس شركة Going Blue Vacanza والذى أشار إلى أن الشركة تقوم بتنفيذ رحلات فى الصحراء البيضاء بمصر و برحلات تجمع بين السياحة الشاطئية والصحراوية ولكنها قد تعرضت لخسارة كبيرة مثل بقية الشركات بسبب تحذيرات السفر وإجلاء السياح الإيطاليين،لافتاً أن معدلات الحركة تتوقف على الصورة التى يتم نقلها عن مصر ،وقد أثنى على فكرة بث صور حية من مناطق مختلفة فى مصر عبر الانترنت حيث ستكون أكبر دعاية لها نظرا للاستخدام الواسع لشبكة الانترنت على مستوى العالم وخاصة بين الشباب.

ومن جانبه اكد الوزير على حرص وزارة السياحة على التعاون التام مع شركاء المهنة ودعمهم شريطة الاستمرار فى تدفق الرحلات السياحية .


كما اجتمع زعزوع مع Alessandro Biasi مدير شركة Turisanda Hotelplan الذي أوضح أن الشركة قد قررت التركيز على التعامل مع المقاصد السياحية البعيدة مثل أمريكا والصين وغيرها واستثنت مصر من هذا القرار نظرا لأهميتها كمقصد سياحي للإيطاليين، مشيرا إلى أنه بالرغم من ذلك إلا أنه كنتيجة للأحداث الجارية فقد انخفض حجم الحركة الواردة إلى مصر عبر الشركة.

وأكد مدير الشركة على أهمية رفع أو تخفيف درجة التحذيرات الصادرة من وزارة الخارجية لتبدأ الشركة فورا فى إرسال الأفواج السياحية.كما قام بدعوة الوزير لحضور حدث سياحى كبير فى ميلانو سيقام فى نوفمبر القادم وإلقاء كلمة به لتوجيه رسالة طمأنة وبث رسائل ايجابية لتخفف من وطأة تحذيرات السفر ويرجع ذلك الى أهمية المقصد السياحي المصري بالنسبة للسوق الايطالى.

كما ناقش وزير السياحة مع Fortunato Giovannoni رئيس اتحاد شركات السياحة الإيطالية ،و Daniele Finocchi سكرتير عام الاتحاد الاوضاع التى يمر بها قطاع السياحة بايطاليا بسبب تحذيرات السفر.
وقد أكد رئيس اتحاد شركات السياحة الإيطالية على ضرورة توصيل رسالة تؤكد على الأمان فى مصر حتى يتسنى إلغاء التحذيرات واستئناف الرحلات السياحية خاصة وان الإيطاليين يعشقوا المقصد السياحي المصري.

ومن جانبه أكد الوزير على ثقته فى قرب تحسن الأوضاع وانه سوف يسعى جاهدا أثناء لقاءه بوزيرة الخارجية الإيطالية غدا إلى توضيح الصورة تماما و استعراض خطة التأمين للمناطق السياحية وتشديد الإجراءات الأمنية بها للوصول إلى نتيجة ايجابية لصالح كافة الأطراف.

وفى نهاية فعالية اليوم الثانى، أكد جميع منظمى رحلات الايطاليين على أنهم لن يوقفوا رحلاتهم أبدا إلى مصر لأنها ما زالت المقصد السياحى الأول والمفضل لدى السائح الايطالى أملين فى أن تقتنع وزيرة الخارجية الايطالية بان المنتجعات السياحية فى منطقة البحر الأحمر آمنة تماما وتقوم برفع الحظر لعودة الحركة السياحية من السوق الايطالى الى معدلاتها الطبيعية.






 
 
ريهام البربرى