abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
فى ملتقى التوظيف والتأهيل للعمالة الفنية أكثر من ١٠ الآف فرصة عمل للشباب
فى ملتقى التوظيف والتأهيل للعمالة الفنية أكثر من ١٠ الآف فرصة عمل للشباب
عدد : 10-2013
أعلن منير فخرى عبد النور وزير التجارة والصناعة إطلاق ملتقى التوظيف والتأهيل الثانى للعمالة الفنية والذى من المقرر أن يبدأ فعالياته مطلع الأسبوع المقبل بمشاركة 50 شركة عالمية ومحلية تقدم أكثر من ١٠الآف فرصة عمل حقيقية للشباب من حملة المؤهلات المتوسطة بالإضافة إلي أكثر من 65 شركة مسجلة بقاعدة بيانات مجلس التدريب الصناعي توفر أكثر من ١5ألف فرصة عمل إضافية في مختلف القطاعات الصناعية ومن المتوقع حضور 3٠٫٠٠٠ باحث عن العمل.

وأشار إلى أن هذا الملتقى والذى تنظمه وزارة التجارة والصناعة ممثلة فى مجلس التدريب الصناعى ووزارة الشباب وشركة "جوب ماستر " يخدم راغبى العمل فى محافظات القاهرة والجيزة والقليوبية ومدينة العاشر من رمضان .

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفى المشترك لوزير التجارة والصناعة منير فخرى عبد النور والمهندس خالد عبد العزيز وزير الشباب وبحضور محمود الشربينى المدير التنفيذى لمجلس التدريب الصناعى للإعلان عن إطلاق فعاليات ملتقى التوظيف والتأهيل الثانى للعمالة الفنية .

وقال عبد النور ان عقد ملتقى التوظيف والتأهيل الثانى للعمالة الفنية ياتى فى إطار إستراتيجية الوزارة لتوفير التدريب الفنى للعاملين فى القطاعات الإنتاجية المختلفة وذلك من خلال مجلس التدريب الصناعى والذى يقوم بتقديم كافة البرامج والأنشطة الخاصة بالتدريب الفني والمهني وكذلك الإشراف على برامج التدريب والتشغيل التابعة للوزارة ومن ضمنها "البرنامج القومي للتدريب من أجل التشغيل" مع ربط التدريب باحتياجات سوق العمل وتوعية المجتمع بأهمية العمل الفني وتوفير فرص عمل لائقة للشباب توفر لهم حياة كريمة وتضمن استمرارية دوران عجلة الإنتاج لما له مردود إيجابي ينعكس على استقرار المجتمع ونموه الفكري والاقتصادي.

واكد عبد النور علي اهمية رفع كفاءة القدرة الانتاجية للعامل المصري وتنمية مهاراته الفنية وذلك من خلال توفير البرامج التدريبية والفنية والعلمية اللازمة للارتقاء بقدراته الانتاجية, لافتا الي الاهتمام الكبير بالتعليم الفني والتدريب الفني لتحسين مخرجات هذا القطاع لتلبية متطلبات العملية الانتاجية داخل المصانع وتوفير العمالة المدربة .

وقال الوزير ان الوزارة تعمل علي تنفيذ مجموعة من السياسات تستهدف تشغيل الشباب خلال المرحلة المقبلة وذلك بالتعاون مع مختلف الوزارات والهيئات المعنية لافتا الي اهمية العمل علي توعيتهم باهمية التدريب المهني والفني واهمية العمل الحر.

ورداً علي التساؤلات حول اهمية تطوير التعليم الفني والتدريب المهني قال عبد النور انه سيتم الاعلان عن تشكيل مجلس اعلى للتعليم الفني يضم مجموعة من الوزارات منها الصناعة والتجارة والانتاج الحربي والسياحة والتعليم العالي والشباب والقوي العاملة وذلك لوضع رؤية موحدة للارتقاء بمنظومة التعليم الفني بمصر .

وحول اهمية توافر عوامل الامان للشباب داخل القطاع الخاص اشار عبد النور الي ان هناك تشريعات وقوانين تحافظ علي حقوق العاملين داخل المنشأت الصناعية المختلفة وان اجهزة الحكومة تراقب وتعمل علي تنفيذ ومتابعة هذه التشريعات والقوانين للحفاظ علي حقوق العمال سواء في القطاع الخاص او العام لافتا الي ان القطاع الخاص يلعب دوراً رئيسيا في عملية التنمية وتوفير العديد من فرص العمل امام الشباب .

واوضح الوزير ان القطاع الخاص لدية مشكلة كبيرة في عدم توفر العمالة المدربة الماهرة وان الوزارة من خلال اجهزتها المختلفة تعمل علي طرح مجموعة من المشروعات والبرامج التدريبية المختلفة لمساعدة الشباب في اعادة تأهيلهم مرة اخري واكسابهم المهارات اللازمة التي تلبي احتياجات القطاع الصناعي وذلك من خلال ربط العمليات التدريبية بفرص عمل حقيقية بالاضافة الي احتياجات المصانع .

وأشار عبد النور إلى ان هذا الملتقى يمثل فرصة للشباب للتعرف على فرص التدريب المتاحة التي يوفرها مجلس التدريب الصناعى من خلال الجهات التدريبية المتخصصة في مجال التدريب الفني والمهني ويتيح الملتقي لراغبي العمل مقابلة الشركات الراغبة في تعيين عمالة جديدة، كما يناقش الملتقى مواضيع مختلفة تهم الشباب من خلال مجموعات من ورش العمل، ويمثل الملتقي فرصة للمجلس لجمع المعلومات عن الباحثين عن العمل سواء كانوا أولئك من المشاركين في هذا الحدث أو من المتصلين بمركز الاتصال الخاص بالملتقي وأشاد عبد النور بالتنسيق والتعاون الكامل بين وزارات الصناعة والشباب فى تنفيذ العديد من البرامج التى تخدم الشباب الباحث عن فرصة العمل .

ومن جانب أكد المهندس / خالد عبد العزيز وزير الشباب على أهمية تغير ثقافة العمل لدى جموع الشباب حيث أن العمل الفنى هو أحد الركائز الأساسية للعملية الإنتاجية سواء فى القطاع الصناعى أو الزراعى أو السياحة وليس عيباً أن يعين الشاب فى وظيفة فنية بأحد المصانع او المتاجر فهو شرف لكل شاب طالماً أنه عمل شريف مطالباً الشباب بضرورة التحرك نحو سوق العمل وعدم إنتظار الفرصة لان الفرصة لن تاتى إلا لمن يسعى ويبحث عن وظيفة .

وأشار إلى ان هذا اللملتقى يمثل فرصة كبيرة لقطاع الشباب خاصة العاطلين والذين لا يجيدون فرصة عمل مناسبة حيث أن وزارة الصناعة لديها العديد من البرامج التدريبية فى إطار برامج التدريب من |اجل التشغيل لافتاً إلى انه سيتم عقد ملتقى شهرى على غرار هذا الملتقى فى كافة محافظات مصر حتى نضمن الوصول إلى كافة فئات الشباب فى مختلف المحافظات .

كما أشار السيد / محمود الشريبنى المدير التنفيذى لمجلس التدريب الصناعى إلى ان هذا الملتقى سيتيح للمجلس فرصة التواصل مباشرة مع الشركات الصناعية المشاركة في الملتقي على مدى يومين لتزويدهم بمعلومات عن خدماته وكذلك الحصول على معلومات مباشرة منهم حول احتياجاتهم التدريبية والتوظيفية، وتعريفهم بقضايا هامة مثل الاحتفاظ بالوظائف وسبل العثور على العمال المناسبين لشركاتهم وكذلك أهمية التدريب المهني وفرص التدريب من خلال مراكز التدريب المهني والجهات التابعة لإشراف المجلس، كما أنه سيوفر فرص لجذب الاستثمارات وتشجيع المشاريع الجديدة حيث يتضمن هذا الحدث الوطني ورش عمل وندوات مختلفة عن ريادة الأعمال وكيفية إنشاء وإدارة المشروعات الجديدة الصغيرة والمتوسطة مما يؤدي إلي خلق الوعي وتبادل المعرفة، وتزويد الباحثين عن العمل بالمهارات الضرورية لإيجاد والحفاظ على الوظيفة المناسبة تحقيقاً لأهداف "البرنامج القومي للتدريب من أجل التشغيل" من أجل المستقبل .

كما أكد حرص المجلس فى الحفاظ على حقوق العمالة التى يتم تعيينها بالمصانع حيث يتم متابعة مدى إلتزام هذه الشركات بالشروط التى تتضمنها البروتوكول الموقع بين الشركة والمجلس والذى يتعين منح العامل أجر شهرى لا يقل عن ألف جنيه وتأمين صحى وإجتماعى ولا يتم صرف دعم التدريب لهذه الشركات إلا بعد موافاة المجلس بإستمارة 1 تأمينات والتى تفيد بانه قد تم التامين على العامل وكل هذه ضمانات يحاول المجلس من خلالها بث روح الثقة لدى العامل للإقبال على العمل بالقطاعات الإنتاجية المختلفة .

وأوضح أن الشركات المشاركة فى الملتقى تشمل دانون إيجيبت، لوريال، المنصور أوتوموتيف، أمريكانا جروب، غبور، فريش لصناعة الأجهزة المنزلية، إيديال إستاندرد، نيسان إيجيبت، إيديتا للصناعات الغذائية، مؤمن جروب، ألكان للاتصالات، بيبسيكو ويونيفيرسال.
 
 
محمد مختار