abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
المدينة المنورة تعيش تظاهرة سياحية تراثية الأسبوع القادم
المدينة المنورة تعيش تظاهرة سياحية تراثية الأسبوع القادم
عدد : 12-2013
تشهد منطقة المدينة المنورة الأسبوع القادم تظاهرة سياحية وتراثية كبيرة تحوي عددا ‏من الفعاليات السياحية والمعارض وتدشين متاحف ومواقع تراثية جديدة وذلك ضمن ‏فعاليات ملتقى التراث العمراني الوطني الثالث في منطقة المدينة المنورة والذي ‏ستشمل فعالياته إضافة إلى المدينة المنورة كلاً من العلا وينبع، حيث سينطلق الأحد ‏بحضور الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة ‏العامة للسياحة والآثار، تحت رعاية وافتتاح الأمير فيصل بن ‏سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة، وبمشاركة (100) باحث ومسؤول ‏ومختص في مجال التراث العمراني من داخل المملكة وخارجها، إلى جانب مشاركة ‏واسعة من المجتمع المحلي بشرائحه المختلفة‎.‎


يناقش الملتقى في دورته الثالثة التي تستمر أعمالها خمسة أيام، وتنظمه الهيئة ‏العامة للسياحة والآثار بمشاركة إمارة المدينة المنورة، وأمانة المدينة المنورة، وهيئة ‏تطوير المدينة المنورة، وجامعة طيبة، سلسلة من قضايا التراث العمراني من خلال ‏‏(36) بحثاً علمياً خلال الجلسات العلمية وورش العمل والدورات المتخصصة، حيث ‏تتضمن المحاور الرئيسة للملتقى القضايا الراهنة للتراث العمراني في المملكة العربية ‏السعودية بشكل عام ومنطقة المدينة المنورة بشكل خاص، وأبرز مواقع التراث ‏العمراني في المدينة المنورة، والقيمة الثقافية والجمالية للتراث العمراني في المملكة ‏عموماً والمدينة المنورة خصوصاً، وقصص لبعض مواقع التراث العمراني في ‏المملكة، ودور التراث العمراني في بناء الهوية الوطنية، ودور البلديات في المحافظة ‏على التراث العمراني ووسائل تنميته.‏


كما تتضمن المحاور التي سيناقشها الملتقى الحفاظ على الطابع المعماري التراثي ‏المحلي في مشاريع الاسكان والمشاريع المعمارية في المناطق، وعرض تجارب ‏البلديات المميزة في هذا المجال، والتعليم الجامعي في مجال التراث العمراني، وتقييم ‏الوضع الراهن للتعليم الجامعي في مجال التراث العمراني، وعلاقة التراث بممارسة ‏العمارة المعاصرة في المملكة، ودور الجهات الحكومية والخاصة في تدريب ‏المختصين والمجتمع المحلي في مجال إعادة تأهيل وترميم المباني التراثية، ودور ‏المجتمع المحلي في تطوير التراث العمراني، والدروس المستفادة من زيارات ‏استطلاع الخبرات العالمية في مجال التراث العمراني، والإمكانات والتحديات في ‏مجال الاستثمار في التراث العمراني. ‏



وتشمل محاور الملتقى مناقشة الوعي الاجتماعي بقيمة التراث العمراني وتأثيره في ‏المحافظة عليه، ومجالات مشاركة المجتمع المحلي في المحافظة على التراث ‏العمراني واستثماره، ودور المرأة في التراث العمراني، والتأهيل والاستثمار في مجال ‏التراث العمراني وتنميته، وتمويل مشاريع التراث العمراني، إلى جانب عرض عدد ‏من التجارب المحلية والعالمية في التمويل والمحافظة على التراث العمراني وإعادة ‏تأهيله وتوظيفه اقتصادياً، وتجارب أصدقاء التراث العمراني.‏


ويتضمن برنامج الملتقى تنظيم كثير من الفعاليات والأنشطة المصاحبة والمعارض ‏المتخصصة في مجال التراث العمراني، علاوة على برامج ثقافية متنوعة مثل ‏الأمسية الشعرية للشعر النبطي حول التراث العمراني والعروض الشعبية والتي ستقام ‏في البلدة التراثية بالعلا يومي الإثنين والثلاثاء 6 – 7/2/1435هـ من الساعة ‏الرابعة 8 – 10 مساء، وهي فعالية تقام لأول مرة ضمن فعاليات الملتقى بهدف ‏تعزير الثقافة المجتمعية وتعميق الوعي بقيمة التراث العمراني وأهمية المحافظة عليه، ‏حيث تخاطب هذه الأمسية الشرائح ذات الاهتمام بالأدب الشعبي لتعريفهم بالتراث ‏العمراني من خلال شعراء لهم تأثير في الساحة الأدبية والشعبية‎
 
 
محمد مختار