abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
النقابة العامة للسياحيين : "نعم" للدستور من أجل مصلحة مصر
النقابة العامة للسياحيين : -نعم- للدستور من أجل مصلحة مصر
عدد : 12-2013
تدعو النقابه العامه للسياحيين جميع العاملين بالسياحة وجموع المواطنين للمشاركة الفعالة والايجابية في عملية الاستفتاء على الدستور باعتباره أولى مراحل إعادة الاستقرار وحماية الحقوق والحريات واستفتاءا على نجاح ثورة 30 يونيو.

وتقدم النقابه الشكر للسيد الهامى الزيات ممثل السياحيين فى لجنة الخمسين ولرئيس واعضاء لجنة الخمسين على قيامهم بالعمل الجاد المخلص لإخراج دستور توافقي يضمن الحريات والحقوق ويقضى على محاولات تعطيل حلم المصريين ببناء وطنهم.

وتعتبر النقابة هذا الدستور أنه دستور مرحلي، وأن المرحلة الحالية تستوجب الموافقة على الدستور لاستكمال خارطة الطريق ، كما انه لا يصتبغ باى صبغة دينية او طائفية وان كل مخاوفنا قد ازيلت بخروج هذا الدستور الذى نعترف انه ذو قيمة وجودة عالية مع تحفظنا على بعض المواد القليلة جدا فية فيما يخص احوال العمال وايضا تحفظنا على عدم وجود نص صريح يؤكد على اهمية القطاع السياحى فى الدولة كاحد اهم مصادر الدخل القومى وعلى الرغم من هذا فان النقابة العامة للسياحيين ترى انه بهذا الدستور الجديد قد تحققت فيه نسبة كبيرة من اهدافنا لهذا نؤكد على التصويت بنعم ومطالبة المصريين بواجبهم الوطنى بالحشد على التصويت .

وتؤكد النقابة أن التصويت بـ ”نعم” للدستور سيؤدى إلى دعم مسيرة خريطة المستقبل ،وأيضا ستكون رسالة للعالم الخارجى للتأكيد أن 30 يونيو هى ثورة شعبية عبرت عن إرداة الشعب المصرى وليس إنقلاب كما إدعى البعض . وتؤكد النقابة أنه يفضل إجراء الإنتخابات الرئاسية قبل الإنتخابات البرلمانية ،حتى يكون للبلاد رئيس منتخب يدير البلاد إدارة جيدة وأيضا أن تكون هناك فرصة للأحزاب أن تستعد إستعداد جيدا للإنتخابات البرلمانية.

وتعلن النقابه أنها ستصوت على الدستور الجديد بنعم من اجل مصلحة مصر وذلك إيماناً منها بما تضمنة الدستور الجديد من مواد إيجابية اُستحدثت لأول مرة فى دستور 2014 وخلت منها الدساتير السابقة ،مؤكدة انه على المواطنين وضع مصلحة مصر فوق الاعتبار، وعدم الحكم على مسودة الدستور من منطلق أين مصلحتى الشخصية فى ذلك الدستور.

وقالت النقابه :"أن الدستور وضع نصب أعينه تحقيق جزء كبير من العدالة الإجتماعية ، وأن الدولة ملتزمة بالقضاء على الامية وضمان حقوق المسنين صحياً، واقتصاديا، واجتماعياً، وثقافياً، وترفيهياً وتوفير معاش مناسب يكفل لهم حياة كريمة، وتمكينهم من المشاركة فى الحياة العامة ،وملتزمة بتوفير معاش مناسب لصغار الفلاحين، والعمال الزراعيين والصيادين، والعمالة غير المنتظمة، وفقًا للقانون"،لافته إلى أنه لأول مرة تلتزم الدولة بتخصيص نسبة من الإنفاق الحكومى للصحة لا تقل عن 3% من الناتج القومى الإجمالى تتصاعد تدريجيا حتى تتفق مع المعدلات العالمية،كما تلتزم الدولة بتخصيص نسبة من الإنفاق الحكومى للتعليم لا تقل عن 4% من الناتج القومى الإجمالى، تتصاعد تدريجيا حتى تتفق مع المعدلات العالمية،مشيرة إلى أنه لأول مرة تلتزم الدولة بتخصيص نسبة من الإنفاق الحكومى للتعليم الجامعى لا تقل عن 2% من الناتج القومى الإجمالى تتصاعد تدريجيا حتى تتفق مع المعدلات العالمية،كما تخصص الدولة للبحث العلمى نسبة من الإنفاق الحكومى لا تقل عن 1% من الناتج القومى الإجمالى تتصاعد تدريجيا حتى تتفق مع المعدلات العالمية.
 
 
ريهام البربرى