abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
زعزوع : مستقبل مصر وتنافسيتها سياحياً مبني على مراعاة الأسس البيئية
زعزوع : مستقبل مصر وتنافسيتها سياحياً مبني على مراعاة الأسس البيئية
عدد : 12-2013
أكد هشام زعزوع ،وزير السياحة على أن مستقبل مصر وتنافسيتها في قطاع السياحة مبني على دخول البيئة في منظومة السياحة وأن على الدول أن تضع في اعتبارها أن مستقبل السياحة مرتبط باستخدامات الطاقة النظيفة والتحول للسياحة الخضراء ، جاء ذلك في كلمته في مؤتمر مستقبل الطاقة النظيفة ، بحضور الدكتورة ليلى اسكندر وزيرة البيئة ،والمهندس أحمد إمام وزير الكهرباء .

أضاف زعزوع أن نمط السياحة الثقافية لا يزيد عن 20% من السوق السياحي بينما يمثل نمط السياحة الشاطئية والترفيهية المكون الأكبر في العملية السياحية وهنا تبرز الحاجة للتحول للطاقة النظيفة في تلك المنشآت السياحية وفقاً للمعايير البيئية بما يحافظ على البيئة ويدعم أسس السياحة المستدامة .

أشار وزير السياحة إلى انه من العام الماضي وهو يطالب بتوفير الطاقة وترشيد الدعم المخصص قائلاً أن هناك خللاً في المعادلة ويجب على الحكومة التمييز في استهلاك الطاقة بين المواطنين الأثرياء الذين يستهلكون طاقة مكثفة نتيجة إمكانياتهم في المنزل والشركات والمصانع ،والفقراء المعدمين الين لا يستهلكون سوى القليل من الطاقة .

أكد زعزوع على ضرورة وجود آلية حاسمة تستهدف وضع معايير جديدة لدعم الطاقة ووضع أسس لمنع تسرب الدعم من القطاعات التي تحظى بالدعم إلى القطاعات الأخرى للحد من ظهور سوق سوداء .

أشار زعزوع إلى إن تشجيع القطاع السياحي للتحول للطاقة الخضراء مرتبط بتوفير التمويل اللازم من قبل البنوك بأسعار فائدة مناسبة من 5-6% .

ومن جانبها أكدت ليلى أسكندر وزير البيئة أن مصر تواجه تحديات كثيرة في مجال الطاقة وانه يجب وضع ملامح أولية لتنفي مشروع الطاقة النظيفة ،منوهة إلى أن مجموعة من الخبراء من الحكومات المعنية من المانيا ومصر وبلجيكا ستقوم بوضع دراسة جيدة للمشروع .

ومن جانبه قال أحمد إمام وزير الكهرباء والطاقة ، إن التوازن المالي هو الأهم في توفير الطاقة في الكهرباء الذي يمثل مشكلة أساسية ،لان وزارة الكهرباء يجب أن تدفع المبالغ المالية الكافية لوزارة البترول لتقوم الأخرى بتوفير الطاقة لتشغيل محطات توليد الكهرباء معلناً عدم وجود مبالغ مالية كافية بالدولة لتحمل تكاليف دعم الطاقة .

يذكر أن وزارات السياحة و الكهرباء والطاقة، والدولة لشؤون البيئة وقعوا بروتوكولاً في مستهل الأسبوع الجاري بشأن مساعدة المشروعات السياحية المصرية على التحول إلى مشروعات متعادلة كربونياً.

ويهدف البروتوكول الذي وقعه السيد هشام زعزوع وزير السياحة و د.أحمد إمام وزير الكهرباء والطاقة، ود.ليلى إسكندر وزيرة الدولة لشؤون البيئة، ، إلى إيجاد الآليات المناسبة لتزويد المنشآت السياحية المصرية بالطاقة المتجددة، بما يساعد تلك المنشآت على تخفيف انبعاثات غازات الاحتباس الحراري الناتجة عن استهلاك الكهرباء فى قطاع السياحة.
 
 
ريهام البربرى