abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
مصر تستعيد قطعة أثرية تعود إلى العصر المتأخر بعد رغبة مالكها الفرنسى فى إعادتها
مصر تستعيد قطعة أثرية تعود إلى العصر المتأخر بعد رغبة مالكها  الفرنسى فى إعادتها
عدد : 02-2014
صرح الدكتور محمد إبراهيم، وزير الدولة لشئون الآثار، بأن مصر تستعيد من فرنسا قطعة أثرية تعود إلى العصر المتأخر، بعد أن أبدى مالكها رغبته في إعادتها إلى مصر، بالرغم من ملكيته لها وفقًا لمستندات الملكية بحوزته، مشيرًا إلى أن الوزارة تتخذ الإجراءات اللازمة نحو استعادة القطعة الأثرية بالتنسيق مع وزارة الخارجية المصرية.

وأشار وزير الآثار، أن رغبة المواطن الفرنسى فى إعادة القطعة الأثرية جاء تقديرا لدور مصر وماتبذله وزارة الآثار نحو استعادة أي قطعة أثرية مهربة خارج مصر أيا كان حجمها أو مادة صنعها، وفقا لقانون حماية الآثار رقم 117 لسنة 1983 وتعديلاته لعام 2010، واحتراما لحقوق الملكية للممتلكات الثقافية للدول ذات الحضارات.

من جانبه قال على أحمد، مدير عام إدراة الآثار المستردة، أن القطعة الأثرية يبلغ طولها 19 سم، وهى عبارة عن جزء من تابوت مصنوع من مادة جصية وقماش الكتان (كارتوناج)، ومدون عليها ثلاثة سطور بالكتابة الهيروغليفية بألقاب المتوفى.

وأوضح أن وزارة الدولة لشئون الآثار، نجحت في الفترة الأخيرة في استرداد عدد من القطع الأثرية من بلدان عدة كانت قد خرجت من مصر بطرق غير مشروعة، ومنها تمثال برأس أسد من الرخام من ألمانيا، بالإضافة إلى عدد من القطع الزجاجية الأثرية تعود للعصر البطلمي تم استردادها من فرنسا، وقد كانت ضمن مقتنيات مازن القنطرة شرق، بالإضافة إلى قطعتين من الكرتوناج، وجزء علوي من تمثال يعود لعصر الأسرة الـ 26 سُرق من المتحف المصري أثناء جمعة الغضب 28 يناير 2011.

أضاف على أحمد، أن وزارة الآثار بصدد استرداد العديد من القطع الأثرية ومن أهمها عينات خرطوش الملك خوفو، بالإضافة إلى ثلاث قطع أثرية ضبطت في جمارك مدينة شتوتجارت الألمانية وحصلت مصر علي حكم قضائي باستردادها.
 
 
حسن سعدالله