abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
البيئة تشارك فى ورشة "بحيرة البردويل: ملجأ أم فخ لسلاحف البحر الأبيض المتوسط؟"
البيئة تشارك فى ورشة -بحيرة البردويل: ملجأ أم فخ لسلاحف البحر الأبيض المتوسط؟-
عدد : 02-2014
شاركت وزارة الدولة لشئون البيئة من خلال الإدارة المركزية للمحميات الطبيعية بالوزارة فى حضور عرض نتائج تقرير "بحيرة البردويل: ملجأ أم فخ لسلاحف البحر الأبيض المتوسط؟" الذى نظمته منظمة البحر الأبيض المتوسط لإنقاذ السلاحف البحرية (MEDASSET) .حيث شارك بالورشة المهندس وحيد سلامة رئيس الإدارة المركزية للتنوع البيولوجى و طارق القنواتى مدير عام المكتب الفنى بالمحميات إضافة إلى عدد من الباحثيين البيئيين بمحمية الزرانيق كما ساهم بالحضور جمعية حماية الحياة البرية والثروة السمكية وجامعة قناة السويس

استهدفت الورشة عرض تقريرا للجنة المشتركة التى أجرت المسح على بحيرة البردويل للتعرف على الأسباب العلمية لنفوق عدداً من السلاحف البحرية فى عام 2012 وذلك لمنع تكرار حدوث مثل هذه الظاهرة مرة أخرى. حيث شارك فى عملية المسح فريق من الباحثيين بمحمية الزرانيق.

وقد أوضح التقرير أن الزيادة المضطردة فى أعداد السلاحف البحرية نتيجة الصيد الجائر للأسماك فى السنوات الأخيرة قد أثر بشكل ما على نشاط الصيد بالبحيرة.وقد أشار وحيد سلامة فى كلمته التى ألقاها فى الورشة أنه تلاحظ الارتفاع الكبير فى أعداد السلاحف البحرية خلال المسح الأخير مقارنة بالمسح السابق الذى تم فى عامى 98 /99 .

الجدير بالذكر أن بحيرة البردويل بشمال سيناء تُعد من الموائل المهمة للطيور المهاجرة نظراً لوقوعها فى مسار هجرة الطيور كما أنها تعتبر أقل البحيرات مصدراً للتلوث.
 
 
أحمد عبد المعز