abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
انطلاق الدورة الثانية لـ«مهرجان الهند على ضفاف النيل» أبريل المقبل
انطلاق الدورة الثانية لـ«مهرجان الهند على ضفاف النيل» أبريل المقبل
عدد : 03-2014

ترعى وزارة السياحة بالشراكة مع السفارة الهندية بالقاهرة ووزارة الثقافة إقامة الدورة الثانية لمهرجان الهند على ضفاف النيل والمقرر إقامته أبريل المقبل.

وتنطلق فاعليات الدورة هذا العام في الأول من أبريل 2014، وتستمر حتى 20 من الشهر ذاته، وسيتم إقامة عرض موسيقى ضخم بعنوان «بوليوود...قصة حب»، وذلك في دار الأوبرا المصرية بالقاهرة خلال الفترة من 3 إلى 6 أبريل.

ويشارك في العرض أكثر من 35 راقص وراقصة يقدمون أروع عروض الرقص والموسيقى لقصص الحب الرومانسية من أفلام السينما الهندية، ومن المقرر أن يسافر هذا العرض الموسيقي الراقص إلى الإسكندرية والغردقة والأقصر.

وخلال فترة المهرجان التي تمتد إلى ثلاثة أسابيع، سيتم إقامة مجموعة متنوعة من الفاعليات التي تعرض مختلف جوانب الثقافة الهندية، وستقوم الراقصة الهندية المشهورة والمتخصصة في الرقص الكلاسيكى مارامي ميهدي بتقديم عروض رقص «الكاتاك» في القاهرة والإسكندرية.

وسيوفر معرض الساري الهندي «الزي التقليدي للمرأة الهندية» فرصة للتعرف على جمال المنسوجات الهندية وتقاليدها المميزة، بالإضافة إلى تدريب زوار المعرض بالمجان على طريقة لف وارتداء الساري، كما سيتم تنظيم جلسة حوار تجمع ما بين الممثلة الهندية المتميزة شبانة عزمي، والكاتب الكبير سمير فريد، يعقبها عرض لأشهر أفلام الفنانة شبانة.

ومن المقرر أن تجمع جلسة حوارية أخرى بين كل من الكاتبة المتخصصة في الشؤون النسائية أورفاشي بتاليا والدكتورة سحر الموجي.

وتحتفى كل هذه التظاهرات الفنية والثقافية بالموضوع الرئيسي للمهرجان وهو «نساء بارزات»، حيث يتم تسليط الضوء على التحديات وأوجه التشابه بين المرأة في الهند ومصر.

ويركز المهرجان أيضا على جوانب مختلفة من الموسيقى والفن الهندي، حيث ستقدم فرقة «راجستانى جوش» إحدى فرق الموسيقى الفلكلورية من ولاية «راجستان» عروضها الموسيقية في كل من القاهرة والإسكندرية.

​ ومن جانبها، أشارت رشا العزايزي، المتحدث باسم وزارة السياحة، إلى أهمية السياحة الهندية إلى مصر، وأن الشراكة المصرية الهندية في المجال السياحي تتضمن مشاركة شركات السياحة الهندية والمصرية في المعارض السياحية السنوية والفعاليات، وعمل قوافل سياحية في المدن الكبرى في كلا البلدين، كما تتضمن قيام شركات السياحة ومنظمي الرحلات والفنادق بتقديم حوافز لجذب السائحين من كلا البلدين، فضلا عن تنظيم مهرجانات مصرية هندية مشتركة.

وأضافت العزايزي أن السوق الهندي سوق واعد بالنسبة لمصر، نظرا للقدرة الإنفاقية العالية للعديد من المواطنين الهنود، في ظل النهضة التي تشهدها القارة الآسيوية، مضيفة إننا نستهدف الوصول لمليون سائح هندي حتى سبتمبر 2017.
 
 
ريهام البربرى