abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
لانكاوي فاتنة القلوب
لانكاوي فاتنة القلوب
عدد : 03-2014
غزلت الطبيعة في ماليزيا ملامح فاتنة جميلة جعلت منها وجهة سياحية فريدة تستوقف السائحين للإستمتاع بروعة المناظر الطبيعية وحرفية العنصر البشري في إضفاء لمساته.وتُعد جزيرة "لانكاوي" في ماليزيا أبرز المعالم الطبيعية الخلابة والتي تنفرد بطابع خاص من الجمال .

- جزيرة لانكاوي :-
ليست جزيرة واحدة إنما تتألف من تسعة وتسعين جزيرة ، و تتجلى ملامح الطبيعة في أبهى صورها لتفتن قلوب الزائرين بروعة التناغم بين الأصفر في رمالها والأزرق في سمائها والأخضر في غاباتها والأبيض في حقول الأرز والعذوبة في مياهها النقي والجمال في شعبها المرجانية وتبعث روح الإثارة والغموض في كهوفها وتلالها, أما عن الشلالات المائية فلن يكفيك النظر ،وفي أحضان أكواخها الخشبية تشعر وكأنك ملك في قصرك .
إن نظرنا بعين الإعتبار نرى " لانكاوي " محطة قطار ينطلق منها المسافر أينما ود ، فتتعدد وتتنوع الرحلات التي يمكنه القيام بها من الجزيرة إلى عدة مقاصد سياحية مُبهرة ومنها :( شلالات الآبار السبع ، رحلة التلفريك ، عالم ماتحت الماء ، جزيرة العذراء الحامل ،بيت التماسيح ، متحف بردانا ، مدينة كواه ).

شلالات الآبار السبع
تبلغ من العمر ملايين السنين ، وهى إحدى العجائب التي تنفرد بها جزيرة لانكاوي وتنقسم فيها المياه إلى سبعة أحواض طبيعية تحيط بها غابة خضراء تزخر بالعديد من الحيوانات والطيور التي يستمتع الزائر برؤيتها مثل:- " قرود المكاك ذات الذيل الطويل "والسناجب وطيور " الهورن بيل " التي تعزف في تغريدها لحناً بديعاً مع هدير مياه العيون السبعة .

التلفريك
من أجمل الأنشطة السياحية التي يستمتع بها السائح حيث يرتفع إلى سبعمائة متر نحو السماء وكأنك تطير في خضم الطبيعة تقطع فيها مسافة زمنية قد تعود إلى البدء حيث تبدأ الرحلة من سلسلة جبال " ماجين " والتي تبلغ من العمر خمسمائة مليون سنة وتعود مرة أخرى إلى الحاضر حينما تمر بأعلى جسر مُعلق في العالم فترى قمة الإبداع الهندسي حيث أن الجسر يرتكزعلى عمود أساسي واحد إرتفاعه مائة متر فقط فتستمتع بروعة المنظر البديع بين تكنولوجيا العصر والطبيعة الخلابة وسط الغابات الإستوائية والبحار والشلالات والكهوف والجبال .

عالم ماتحت الماء
وهو أكبر متاحف الأحياء المائية في آسيا حيث آلالاف الأنواع من الأسماك النهرية والبحرية المختلفة والرخويات والقواقع والطيور والحيوانات البرمائية يسير الزائر في نفق لايشعر إلا وأنه بالفعل تحت الماء يسبح في عالم البحار حتى وأن أسماك القرش الضخمة تسبح بجواره .

جزيرة العذراء الحامل
بالنظر إليها يبدو رأس الجبل كأنه إمرأة نائمة على ظهرها وبطنها منتفخ ، وتتميز بمناظر طبيعية جميلة حيث الخضرة والماء.

بيت التماسيح
يحتوي على ألف تمساح وتسود روح المغامرة والمتعة في الإقتراب منها وإطعامها في عروض شيقة من خلال المدربين .

متحف بردانا
تتجاوز مقتنياته ألفين وخمسمائة قطعة أثرية من بينها الهدايا التي تلقاها رؤساء ماليزيا السابقين مثل "مهاتير محمد "بالإضافة إلى العديد من التُحف الخاصة بالمشاهير وبعض المنحوتات القديمة والحديثة التي من خلالها تتعرف على تاريخ المدينة .

مدينة كواه
هى عاصمة الجزيرة و الميناء الذى يرسو عليه غالبا ًالقادمين عن طريق البحر ، كما يوجد مطار دولى بالجزيرة يصل الجزيرة برحلات منتظمة ومباشرة بين تايلاند واندونيسيا وسنغافورة وهونج كونج ، كما أنها أصبحت مركزاً هاماً للمال والأعمال حيث تشتهر بوجود فنادق ومحلات تجارية كثيرة بها العديد من السلع والبضائع ، والمعروف أن جزيرة "لانكاوى" عبارة عن منطقة حرة ولا رسوم جمركية لكافة السلع والمنتجات مما يجعلها مكانا رائعاً للشراء والتسوق.

كانت الطبيعة في لانكاوي الباعث على التعامل بلمسات جمالية تحقق رفاهية الإستمتاع من خلال تكنولوجيا العصر ويبرز ذلك في البنية التحتية للمرافق السياحية والتي لاتخدش حياء الطبيعة مثل أعلى جسر مُعلق في العالم ، التلفريك ، الفنادق الرائعة ومنها ):اندمان ،دتاي ،برجايا، شيراتون لانكاوي ،موتيارا، وغيرها من الفنادق الأخرى).
خلاصة القول.. أنه وقت أن يعجز التعبير عن الجمال إعلم أن الحديث عن جزر لانكاوي .


 
 
بقلم /عمرو أحمد
الصور :