abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
الإمارات تتحدث عن نفسها
الإمارات تتحدث عن نفسها
عدد : 04-2014
تقع في شبه الجزيرة العربية جنوب غرب قارة آسيا مُطلة علي الشاطئ الجنوبي للخليج العربي ويحدها من الشمال الغربي دولة قطر ومن الغرب المملكة العربية السعودية ومن الجنوب الشرقي سلطنة عمان .
هى دولة اتحادية تتألف من إتحاد سبع إمارات تتعايش معا دون انفصال وبذلك يتضح لنا سبب التسمية وفقا لهذا الإتحاد ، وطالما استخدمنا كلمة " إتحاد " فلعلنا نُدرك أنها في مغزاها صفة وأن الصفة غالبا ما يتم اكتسابها أو اقترانها بواقع الحال فيما يخص كل الأشياء ولا تقتصر فقط على الإنسان، لذا فإن كُنا نسميها الإمارات العربية المتحدة فيعني الأمر أنها "اتحدت" أي أن الأمر مُستحدث وأن واقعه في الأصل يختلف، لذا فإننا نجد عدد من الأسماء بمثابة سند تاريخي وشاهد عيان على الأحداث الواقعة في الإمارات العربية المتحدة ، من بينها الإمارات المُتصالحة أو ساحل عمان المُتصالح نسبة إلى هُدنة في القرن التاسع عشر بين بريطانيا والعديد من شيوخ العرب، ولعل من أبرز الأسماء هو ساحل القراصنة .
ساحل القراصنة :-
-يعزي هذا الاسم إلي الاتهامات الباطلة بالقرصنة من قبل بريطانيا العُظمى إلى "قبيلة القواسم " التي كونت إمارة كبرى في " الشارقة ، رأس الخيمة ، لنجة "، وقد تمكنوا من تأسيس أكبر ترسانة بحرية وقاعدة بحرية في منطقة الخليج العربي خلال القرن السابع عشر الميلادي ، وبالطبع كان لهم نشاطات تجارية واسعة في مياه الخليج العربي إلا أن سوء الحظ الذي كان يُصيب سفن بريطانيا في تلك المنطقة أحيانا كثيرة كان بمثابة نظرة اتهام وإدانة ل "قبيلة القواسم" حتى وإن أبسط الحوادث وليدة القدر والصُدفة كانت دائما أصابع اتهام تتهم قبيلة القواسم بالقرصنة , وبما أن البحار دائما ما تخفي وتحوي الأسرار وهي في ذاتها ينبوع للأفكار والخيال وفي حياتنا دائما من يهوى دائما الانسجام مع الإشاعات لذا قد تم إطلاق العديد من الشائعات حول المنطقة حتى أضحى اسمها " ساحل القراصنة " .
يُعد التعداد السُكاني في دولة الإمارات العربية المتحدة من طرائف الأمور إذا عمدنا إلي القياس مع دول أخري عديدة ، إذ نجد أن 84% من التعداد السُكاني في دولة الإمارات هم مغتربون مقيمون في الإمارات للعمل حيث تتوافر الفرص العديدة في شتى المجالات ،يبلغ التعداد السكاني ما يزيد علي الثمانية مليون ويُقدر المغتربين في الإمارات بما يزيد عن سبع مليون شخص فضلوا العمل والإقامة في دولة الإمارات العربية المتحدة .
بالإضافة لأن الإمارات العربية المتحدة إحدى الدول البترولية والذي كمورد طبيعي يُعد ركيزة اقتصادية لأي دولة يتوافر بها إلا أننا نجد أن الإمارات تحظى بقدر كبير من الوعي والعمل الدءوب سعياً دائماً للتميز وأن تحظى وتحتفظ بمكانة كبيرة في المنطقة العربية ونلمس ذلك من خلال الطفرة في مجال السياحة بالإمارات والتي جعلت منها دولة سياحية رائدة ليس فقط في المنطقة العربية بل امتد الأمر ليصعد إلى المستوى العالمي .
وفي حديثنا عن الإمارات لا يمكننا أن نغفل عن عاصمتها الثقافية حيث " الشارقة " تحدثك عن نفسها حديث الآثار والمعالم التاريخية بثالث أكبر إمارة في دولة الإمارات العربية المتحدة ، فهناك تدعوك " قناة القصباء " للاستمتاع في مسرحها بأجمل الأعمال الفنية ،المسرحية منها والغنائية ، و لتناول غذائك و مشروبك المُفضل في أرقى المطاعم والمقاهي التي تجسد إبداعات الفن التراثي والمعماري.
وإن أردنا أن نتذوق التُراث وقادنا فضولنا للبُعد الاجتماعي ، فإننا في دعوة إلى أصغر إماراتها ، إنها "عجمان " وإلى متحفها نتوجه ، حيث كان رمزاً للسُلطة السياسية وخط الدفاع الأول عنها,ويضم المتحف مقتنيات أثرية قيمة وأدوات الصناعة والمهن التقليدية والحياة الاجتماعية في الماضي .
أما وإن وددنا الغوص في العمق التاريخي فتتنوع وتتعدد الاختيارات, وتستضيفنا "جزيرة أم النار " والتي يصل عُمر آثارها إلى 4500 عام حيث المدافن والأسلحة النحاسية وأدوات الزينة شخصية و صنارات الصيد وشباك الغطاسين والأدوات الفخارية لأناس أخرى كانت تعيش من قبل .
إن البُعد التاريخي والأثري لدولة الإمارات العربية المتحدة يتمثل في مناطق أخرى عديدة هي بمثابة الشاهد والبرهان على الماضي ومؤرخ كريم في الحاضر يستضيفنا على أرضه ليُطلعنا ، ومنها علي سبيل المثال :- .
" جزيرة دلما ، هيلي ،القطارة ، حفيت ،بدع بنت سعود ،حصن الجاهلي ،القصيص ،منحوتات مصفوف ، قبور المنامة ،قدفع ،موقع الزورة ،مقبرة الجيوش ".
أما إن كُنا شغوفين بالفن الإسلامي ومتعة تذوق الحرفية الإبداعية بذوق شرقي رفيع وأن ترى الأُبُهة في أوجها ، فنحن بذلك في حضرة مسجد الشيخ زايد في أبو ظبي الذي يقف شامخاً بقبابه الاثنين وثمانين وسط البحيرات ، وقد تم استيراد مواد البناء من عدة دول لتشييد هذه الواجهة الحضارية،ومنها على سبيل المثال (إيطاليا ،ألمانيا ،تركيا ،الصين ،الهند،المغرب ،اليونان) حيث الحجر والرخام والذهب والأحجار الكريمة والسيراميك والكريستال،تبلغ مساحة المسجد 22,412 متراً مربعاً وهو ما يعادل مساحة خمس ملاعب كرة قدم ، يحتوي المسجد على أكبر سجادة صلاة في العالم حيث تغطي مساحة 7,119 متر مربع منسوجة من 35 طن من الصوف والقطن، شارك في نسجها1,200 حرفي في إيران وكان يتم نقلهم مع قطع السجاد جواً لأبو ظبي لتجميع قطع القطع معا في مراحل التركيبات النهائية للسجادة والتي تتألف من 2,268,000 عُقدة.
لم تنسى الإمارات أن تُسعد الأطفال سعياً منها لإرضاء كافة الأذواق وعليه خرجت إلينا بأكبر مدينة ألعاب مُغطاة في العالم ، وهي تقع في "جزيرة ياس " في مدينة أبو ظبي والتي يُقام بها " سباق فورمولا الدولي " .
أما عن الضيافة فإن الإمارات العربية المتحدة تشرح للعالم كله أصول الاستضافة وكيف ينبغي أن تكون الضيافة ، إنه " برج العرب" والذي أضاف للفندقة المعايير حيث تم استثنائه ليصبح الفندق الوحيد في العالم فئة السبع نجوم ، يقف الفندق على جزيرة وسط الماء ويتخذ شكل شراع مركب ، يتألف الفندق من 77 طابق بارتفاع 321 متر ليتمتع السائحين برؤية بانورامية رائعة لدبي . ويكفيك من المتعة أن تتناول وجبة غذائك في مطعمه تحت الماء .
على درب التميز تتبنى الإمارات العربية المتحدة الإنفرادات ، إنه "مترو دبي"، أول مشروع مترو في المنطقة العربية يعمل بدون سائق للربط بين المناطق ،يبلغ مداه 166 كيلو متر مُتمثلة في 77 محطة ، منهم 9 محطات تحت الأرض .

إن السياحة تكتمل وتتجسد معانيها بالفعل عندما نسافر إلى الإمارات العربية المتحدة حيث يمتزج القدم والتراث والبُعد التاريخي للدولة مع لمسة فن وتذوق من الإنسان الإماراتي المُعاصر حيث نلمس بأنفسنا مدى الوعي والتقدير للمَزار والزائر وهو ما يتجلي لنا بوضوح عندما نرى التنوع بأعيننا ونلمس التعددية التي تهدف بشكل مباشر إلي زيادة القدرة الاستيعابية والترحيبية لمختلف الزوار من جميع أنحاء العالم ، فنجد مثلا سياحة المهرجانات والفعاليات تلعب دوراً رائعا في التبادل الثقافي والحضاري بين الإمارات وشتى الدول وهو ما يُضفي على الدولة الطابع المحوري وأن تظل محور اهتمام وجذب ، لعل أبرز تلك المهرجانات هي "وماد،أبو ظبي" للموسيقى الكلاسيكية ، دبي السينمائي ،دبي للتسوق ،الشارقة المائي ،أم القيوين التسويقي ".
أما وأن زُرنا فإننا بطابعنا الإنساني نسعد بالاقتناء والشراء ،وعليه يكتمل الأمر في "عاصمة التسوق في الشرق الأوسط "، ،إنها "دبي "حيث تحتضن أضخم وأفضل مراكز التسوق على مستوى العالم حيث الشراء والاقتناء كما ينبغي أن يكون ، ونذكر من تلك المراكز على سبيل المثال " برجمان ،مول الإمارات ،دبي مول،فيستفال سيتي ،مجمع الذهب والماس " .
وخُلاصة القول إن الإمارات العربية المتحدة هي الوجهة السياحية التي لا يُمكنك أن تُجملها في قول ، بل دعها هي تتحدث عن نفسها لتُبهرك.



 
 
بقلم / عمرو أحمد
الصور :