abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
الغرف السياحية تنتفض ضد وزير السياحة
الغرف السياحية تنتفض ضد وزير السياحة
عدد : 04-2014
كتب/ محمد عطا

أعلن 40 عضو من أعضاء الجمعية العمومية لاتحاد الغرف السياحية عن تنظيم وقفة احتجاجية ضد وزير السياحة هشام زعزوع يوم الاثنين القادم الموافق 28 إبريل الحالي أمام مقر مجلس الوزراء.

وقال صبري ابو زيد، عضو الجمعية العمومية للغرفة:" نطالب باقاله وزير السياحة لعدم استجابته لمطالب العاملين بالقطاع وإصراره على العمل لمصلحة حفنة من رجال الأعمال دون غيرهم، فضلاً عن تراجع الحركة السياحية الوافدة إلى أدنى معدلاتها على الرغم من إنفاق ملايين الدولارات على حملات الدعاية والعلاقات العامة التي لم تحقق أي عائد يذكر خلال الفترة الماضية"،حسب قوله

وأضاف :"أن لائحة انتخابات الغرف السياحية التي أعلن الوزير عن تجميدها شفهيًا يوجد إصرار من الوزارة على تمريرها وإلغاء بند الـ8 سنوات من شروط الترشح لعضوية مجالس إدارات الغرف، مما يسمح بجعل المناصب وراثية، كما أن ضوابط الحج المقترحة لهذا العام أهملت آراء ومصالح الشركات المتوسطة والصغيرة خلال جلسات الاستماع الكثيرة التي عقدتها الوزارة مؤخرًا".

من جانبه، قال عماري عبدالعظيم، رئيس شعبة السياحة والطيران بغرفة القاهرة التجارية:" إن أعداد المشاركين في الوقفة المقررة سيكون كبيرًا، نظرًا للمعاناة التي تكبدها العاملون بالسياحة جراء عدم وجود رؤية حقيقية لإدارة الملف"، مشيرًا إلى أن المتظاهرين سيتقدمون بطلب لمقابلة المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء، لعرض أسباب تراجع المعدلات السياحية عليه، لافتا الى أن المنظومة التي يدار بها ملف السياحة لا تقوم علي اساس علمي سليم وتدعم أشخاص بعينهم لتضعهم على رأس الهرم السياحي مدى الحياة.


ومن جانبه، أعلن أحمد الشيخ، المنسق العام لحملة "تمرد" ضد وزير السياحة فى شرم الشيخ ،عن انضمام الحملة للوقفه الاحتجاجيه مطالبين بإعادة هيكلة السياحة المصرية، ووزارة السياحة، وإنقاذ ما تبقى من صناعة السياحة، والقضاء على احتكار السياحة الخارجية، حتى تستطيع جميع الشركات العمل والمساهمة فى جلب السائحين، وفتح مجال الطيران الشارتر لشركات السياحة المصرية، فضلًا عن شركة مصر للطيران لوقف احتكار الشركات الأجنبيّة للطيران وللسائحين، وتشجيع الشركات السياحية المصرية فى المنافسة العالمية، مشيرا الى أهمية رفع الدعم عن شركات الرحلات الأجنبية والطيران العارض، والذى تدفعه وزارة السياحة من أموالنا، والتركيز على إلزام الفنادق بالتسعيرة المعلنة فى الفندق، والمصدقة من وزارة السياحة، وعدم معارضة الفنادق لشركات السياحة فى الحجز المباشر مع الشركات فى الخارج".


وتابع "من المطالب أيضًا إتاحة الفرصة كاملة لشركات السياحة المصرية للعمل والوقوف أمام احتكار شركات السياحة الأجنبية، ومحاربة شركات السياحة المصرية، التى تعمل بأوراقها فقط مع الشركات الأجنبية، والتى تفسد السوق بالاحتكار، وكذا تقنين أوضاع مكاتب الرحلات السياحية، والبازارات، ليكونوا تحت طائلة القانون، إذا أخطأ أى طرف فى حق السياحة".


ودعا إلى "إقامة حوار مجتمعى مع الشباب من صغار المستثمرين من السياحيّين ووضعهم على استراتيجية وزارة السياحة، والعمل على إقامة أكبر معرض سنوى فى مصر، ينافس معرض دبي، لتنشيط السياحة المصرية، وزيادة اللقاءات بين ممثلى شركات السياحة والوزارة وهيئة تنشيط السياحة والفنادق لخلق مزيد من الأفكار الإيجابية للقطاع السياحي، والعمل على تعظيم المنتج السياحى المصري، واتّباع سياسة الكيف وليس الكم".


واستطرد "من مطالبنا العمل على إنشاء قناة فضائية للسياحة المصرية، ووضع استراتيجية سياحية قائمة على دراسات اقتصادية وافية، تمهيدًا لوضع الخطط اللازمة لصناعة السياحة فى مصر، حتى عام 2020، مع انطلاق اتفاقيه شرم الشيخ الخضراء 2020، فضلًا عن وضع البرامج المناسبة لتعريف السائح بطبيعة المنطقة السياحية وبيئتها المحيطة، وكيفية الحفاظ على هذه البيئة، لاعتبارها كنوزًا حضارية، تهم العالم بأسره، وليست حكرًا على أفراد بعينهم، وإقامة دورات وندوات وحلقات نقاش مفتوحة لجميع العاملين فى صناعة السفاري، بهدف شرح كيفية معاملة السائح بما يضمن عودته للبلاد مرة أخرى، وكذا الطرق المختلفة للحفاظ على البيئة، قصد ضمان استمرارية إقبال السائحين على هذا النشاط، ما يدر دخلًا متجددًا للبلاد وتوفير فرص عمل للشباب ".


ومن جانبها ، أعلنت وزارة السياحة، إن الوزارة لا تغفل آراء أعضاء الجمعيات العمومية للغرف، بدليل اجتماع وزير السياحة بهم لدى علمه بتذمرهم من لائحة الغرف الجديدة.