abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
مستقبل ارض الفيروز
مستقبل ارض الفيروز
عدد : 04-2014
الدكتور ناصر الكلاوى يكتب

تمثل شبة جزيرة سيناء ستة فى المائة من مساحة جمهورية مصر العربية ، وهى مقسمة إداريا حاليا الى محافظتين ( شمال و جنوب سيناء ) ،يرجح العلماء أن اسمها مشتق من اسم الإلة "سين " إلة القمر فى بابل القديم ، حيث انتشرت عبادته فى غرب أسيا ، و كان من بينها فلسطين ، و يبلغ عدد سكان شبة جزيرة سيناء الآن نصف مليون مواطن ، و تحتل سيناء مكانة هامة فى تاريخ مصر عبر مختلف العصور ، الفرعونية ، و اليونانية و الرومانية و القبطية ،و الإسلامية ، و الحديثة ، و يوجد بها العديد من الآثار الهامة ( تل الفرما ، تل حبوة ، عين القديرات ، معبد حتحور ، معبد سرابيط الخادم ، منطقة الخوينات ، تل قاطبة ، تل المحمديات ، وادى غرندل، دير سانت كاترين ، قلعه صلاح الدين ، آثار الطور ، قلعة نويبع ، قلعه نخل ، قلعة الجندي)، كما تمتلك سيناء أراضى شاسعة قابلة للزراعة ، فى حالة استغلالها بطريقة جيدة سوف يؤدى إلى زيادة الرقعة الزراعية ، اعتمادا على مياه الأمطار بعد تخزينها أو مياه ترعه السلام ، أو تحلية مياة البحر ، كما تمتلك سيناء على أرضها مواد خام تصلح لإقامة العديد من الصناعات ، مع ضرورة ربطها بالوادى القديم و موانىء التصدير المختلفة ، و يمكن استغلال موقع سيناء فى إقامة جامعات عالمية تجتذب الطلاب العرب لقربها من دول شبة الجزيرة العربية ، و يجب العمل على تشجيع اقامة المراحل المتبقية من ميناء السخنة ، و ميناء شرق بورسعيد ، و الانتهاء من إقامة عدة إنفاق لربط سيناء بالوادي القديم ، بما يساعد على سرعة الحركة، و التجارة ، و نقل المنتجات من سيناء إلى الوادي و العكس ، و من المهم الإسراع في تنفيذ مشروع محور قناة السويس ، بما يساعد على تعظيم العائد نتيجة مرور السفن فى مجرى قناة السويس ، و استغلال الفراغات الصحراوية حوله ، و إعادة دراسة مشروع "الجسر " الذي سوف يربط بين مصر و المملكة العربية السعودية ، بما يساعد على زيادة التبادل التجاري بين مصر و شرق العالم العربي .
كما تحتاج منظومة السياحة في شبة جزيرة سيناء إلى إعادة النظر، فى ضوء التطورات الراهنة و تعرض مصر لحرب شرسة تستهدف القضاء على السياحة ، فيجب إعداد منظومة جديدة للسياحة بسيناء تشمل بالأساس إقامة فنادق جديدة شعبية تستهدف الطبقة الوسطي من المصريين حتى يتمكنوا من زيارة بلدهم ، و يكونوا ذخيرة قوية فى حالة توقف السياحة الخارجية ، و يجب الاعتناء بسياحة المؤتمرات بمدينة شرم الشيخ ، بحيث يكون لها اجندة واضحة و محددة على مدار العام ، كما انه من المهم إقامة أنشطة رياضية يكون لها مردود ايجابى على السياحة مثل رالى السيارات ، و الدراجات ، و سباقات المشى، و الجرى ، والغوص و السباحة ، و بناء استاد لكرة القدم لاستضافة البطولات الدولية فى كرة القدم ، و اقامة الأنشطة الثقافية و الفنية ،و سرعه الانتهاء من بناء متحف شرم الشيخ ، بحيث يكون لها مواعيد محددة ، و توضع على اجندة المهرجانات الدولية ، ان زيادة الإنتاج و إتاحة فرص العمل للشباب ، و الاستثمارات فى شبة جزيرة سيناء قادرة مع الحل الامنى فى القضاء على الارهاب و باذن الله تكون ارض الفيروز إضافة هامة لاقتصاد مصر فى القريب العاجل.