abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
الفيوم .. واحة خضراء في قلب الصحراء
الفيوم .. واحة خضراء في قلب الصحراء
عدد : 05-2014
ابتسامة محببه وعيون صافية مشرقة بالأمل وملامح هادئة تعلو قسمات وجوه منيرة لا تملك إلا قلوب نقية ودودة أصيلة.. مشاعر شديدة الخصوصية يستقبلك بها أهالى الفيوم على بعد 100 كيلومتر من العاصمة داعين لك لاكتشاف سياحة وآثار مصر مجتمعين فى مكان واحد ساحر وفريد يضم حضارات منذ ملايين السنيين وكنوزا صحراوية ومحميات طبيعية وبحيرات وأودية وعيون وشلالات وسواقى وطواحين ونخيل ومعابد وأديرة وكنائس ومساجد وأهرامات وقصور وصناعات وفنون تراثية عالمية و طيور مهاجرة شتاءا وربيعا وخريفا.. جميعها مقومات جاذبة اجتمعت معا لتشكل لوحة فنيه بارعة التفاصيل تشهد على إبداع الخالق عز وجل في خلق واحة خضراء في قلب الصحراء ..

وبمناسبة حضوري المهرجان السياحي الأول للحرف التراثية الذي نظمته كلية السياحة والفنادق بجامعه الفيوم منتصف إبريل الماضي تحت رعاية هيئة تنشيط السياحة ، فى رسالة عالمية صريحة تؤكد على انخراط المجتمع الفيومى في التنمية السياحية ورغبته الأكيدة فى نيل ما يستحقه من نصيب عادل من حركة السياحة العالمية بما يملكه من أنماط سياحية مختلفه كالسياحة الثقافية و العلاجية والبيئية والريفية والرياضية والسفارى.. لذا اسمحوا لى أن نكتشف معاً عبق وسحر هذا المكان الذي سكنه سيدنا يوسف عليه السلام وعزيز مصر وزوجته وأخوة يوسف وقارون ...

معالم سياحية وأثرية

 مسلة سونسرت :
عبارة عن قائم من الجرانيت الوردى طولها 13متر وتتميز بإستدارة قمتها بناها الملك سنوسرت الأول من ملوك الاسرة الثانية عشر تخليدا لذكرى بدء تحويل أرض الفيوم إلى أرض زراعية وقد تم نقله من مكانه الاصلى بقرية ابجيج بالفيوم الى مدخل مدينه الفيوم عام 1972

هرم هوارة :
يقع بقرية هواره على بعد 9 كم جنوب شرق الفيوم وشيد هذا الهرم الملك أمنمحات الثالث من ملوك الأسره الثانية عشر من الطوب اللبن ثم كسى من الخارج بالحجر الجيرى ويبلغ إرتفاعه 58 متر ،وعثر بجواره على بورتريهات الفيوم فى مقبرة.

هرم اللاهون:
يبعد 17 كم من الفيوم ،بناه الملك سنوسرت الثانى أحد ملوك الاسرة الثانيه عشر يوجد بجواره 8 مصاطب ومقابر الاميرات طوله 48 متر وقاعدته مربعه بنى من الطوب اللبن.

معبد مدينة ماضي:
يقع على بعد 35 كم من الفيوم ، وهو المعبد الوحيد المتبقى من آثار الدولة الوسطى، بناه الملك أمنمحات الثالث وأكمله أمنمحات الرابع من الأسرة الثانية عشرة ،وفى العصر الرومانى أضيف اليه معبد آخر وبعض الاضافات الرومانية ومورست فيه عبادة الإله "سوبك" التمساح.

مدينة كرانيس :
مدينة يونانية رومانية تقع بقاياها شمال شرق بحيرة قارون وعلى بعد 35 كم من مدينة الفيوم ، بناها بطليموس الثانى فى القرن الثالث قبل الميلاد ،ويوجد بها معبدان الشمالى والجنوبى لعبادة الإله"سوبك" بالاضافه الى معاصر للنبيذ وحمامات مزينة بالنقوش، وملحق بهذا الموقع متحف كوم أوشيم أسس سنة 1974 ليحوى العديد من القطع الأثرية من الفيوم.

 قصر قارون:
يقع على الطرف الجنوبى لبحيرة قارون على بعد 50 كم من الفيوم لا يزال حتى الأن يحتفظ بتفاصيله ويزين مدخله نقش يمثل قرص الشمس المجنح ،ويتم الاحتفال فيه يوم 21 ديسمبر من كل عام بتعامد الشمس على قدس أقداس المعبد.

مدينة ديمية السباع:
مدينه يونانية رومانية تسمى "سوكنوبايوس" والذي يعني جزيرة التمساح (سوبك) لأنها كانت تقع علي بروز داخل بحيرة قارون. وقد سميت ديمية السباع لأن الطريق الذي يؤدي الي المعبد محاط بتماثيل أسود رابضة .تبعد 8كم من قصر الصاغة،وأسسها بطليموس الثاني في القرن الثالث قبل الميلاد، وقد استخدمت المدينة كميناء لنقل البضائع اليها بالمراكب عبر بحيرة قارون ثم تفرغ ثم يعاد تحميلها في القوافل التي تسير عبر الصحراء الي البحر المتوسط.

كوم الأثل:
هى بقايا المدينة اليونانية القديمة وتعود الي العصر البطلمي ومن المحتمل أن يكون قد تم تشييدها في القرن الثالث قبل الميلاد ويوجد بها معبد للإله سوبك ومنازل بحاله جيدة وبعض اوراق البردى باللغه اليونانية التى توضح ان المدينة كانت أحد مراكز الوحى، تبعد 35كم عن الفيوم.

 مدينة أم البريجات:
تبعد حوالى 30 كم من الفيوم وقد تم تأسيسها فى عصر الأسره الثانيه والعشرين ، وهى بقايا معبد ومدينة "تب- تونس" يرجع تاريخها الى الحكم البطلمى حتى العصر الرومانى ويوجد بداخلها تمثالان من الحجر الجيرى للسبوع ومقبرة تماسيح.

 دير الملاك غبريال :
يقع بجبل النقلون على بعد 16 كم جنوب الفيوم و يضم كنيسة الملاك ميخائيل وكنيسة الملاك غبريال يرجع تاريخه للقرن الخامس وتم توسيعه وبناء الكنيسة في القرن الحادى عشر.

 دير العزب :
يضم كنيستين ومزار للأنبا إبرآم ومتحفاً ، يحتوى الدير على خمسة كنائس ولكن الكنيستان الرئيسيتان بالدير هما كنيسة القديس أبو سيفين وهى حديثة بالكامل و الأخرى هى كنيسة العذراء مريم، كما يضم أماكن للخلوات ومكتبة وحديقة وبيت للمكرسات ومبنى للخدمات .

 مسجد قايتباى :
أقامته السيدة خوندا أصلباى زوجة السلطان قايتباى فى العصر المملوكى ،يمتاز المسجد بمئذنته المبنية من الحجارة التي لا تقل في روعتها عن مآذن القاهرة ،ويقع على الضفه الغربية لبحر يوسف بحى الصوفى.

المسجد المعلق:
هو مسجد الأمير سليمان ابن حاتم ، يرجع بناؤه إلى أوائل العصر العثمانى ،بنى على ربوة عالية ويوجد أسفله عدة دكاكين للصناع ، وقد سجلت الحملة الفرنسية هذا الأثر فى كتاب وصف مصر .

سواقى الهدير :
تنفرد الفيوم بوجود سواقي الهدير وهى آلة رى قديمة تدور بقوة دفع المياه من الهدارات ، تصنع من خشب الشجر المحلى ،ويوجد بالفيوم حوالي 200 ساقية.

قنطرة اللاهون :
شيدها السلطان الظاهر بيبرس من الحجر الجيرى عند مدخل اللاهون لتنظيم دخول المياة الى الفيوم ، وهى مكونة من قنطرتين منفصلتين يبلغ طول واجهتها 21 متر .

السيليين:
تقع على بعد 9كم من الفيوم ،تشتهر بحدائقها ومدرجاتها وطواحين الغلال وتضم كافيتريات ومركز حرفي وقاعه بانورامية وشاليهات.
محميات طبيعية

بحيرة قارون :
من أقدم البحيرات الطبيعية في العالم وهى البقية الباقية من بحيرة موريس القديمة وتبلغ مساحتها 53 ألف فدان، وتقع شمال الفيوم على بعد 22 كم ، يمكنك فيها ممارسة الرياضات المائية وصيد الأسماك ومراقبة الطيور المهاجرة التى تأتى إليها كل عام ، ويوجد على الساحل الجنوبي للبحيرة عدة فنادق سياحية كما يوجد على الساحل الشمالى آثار فرعونية ويونانية ورومانية.

 وادى الريان:
متعة مشاهدة الطيور و السفارى والتخييم وركوب الخيل ،تحتوى على تنوع فى البيئات والحياة البرية الفريدة ،يوجد بها بحيرتان ومنطقة شلالات وعيون طبيعية ومركز للزوار،وتقع على بعد 77 كم من الفيوم.

وادى الحيتان:
أفضل مناطق التراث العالمي للهياكل العظمية للحيتان،حيث تضم أكبر مجموعة من الهياكل العظمية والحفريات للحيتان والأحياء البحرية بمحمية وادي الريان والتي تشرح التغيرات التي حدثت للحياة على الأرض منذ 40 مليون سنة.

التسوق

التسوق في الفيوم متعة حقيقية لما تشتهر به من صناعات يدوية تعتمد على خامات متوفرة بالبيئة المحيطة مثل الأرابيسك والسجاد والخزف والفخار ومنتجات التطريز والحرير ، ومن أهم الأماكن هناك:

• قرية تونس الجاذبة للأدباء والفنانين والرسامين والموسيقيين الأوروبيين القابعة على ربوة عالية و تطل بمروجها الخضراء ومبانيها ذات القباب على بحيرة قارون ،وهى واحدة من أجمل النماذج القروية التى تصلح بكل مقوماتها السياحية لإحياء نمط السياحة الريفية في مصر ، حيث تقوم القرية بتعليم أبناءها صناعه الخزف من خلال مدرسة أنشأتها الفنانة السويسرية "إيفلين بورية" التى تحرص على أن تشارك بإبداعاتهم الفنية اليدوية بالمعارض العالمية كما يقام مهرجان سنوى فى نوفمبر من كل عام بالقرية .


• قرية النزلة إحدى قرى مركز يوسف الصديق، تشتهر بصناعة الفخار بالطريقة الفرعونية يوجد بها أمهر صانعي الفخار الذين يتوارثون الصناعه جيلا بعد جيل، في مكان منخفض يسمى وادى النزلة، ينخفض مستواه عن الطريق حوالى 15 مترًا.

الإقامة

فى أرجاء الفيوم توجد العديد من الفنادق بمختلف فئاتها منها (هلنان أوبرج الفيوم ، هوليدايز اكسبريس بانوراما، موتيل الواحة،فندق القوات المسلحة، فندق كلية السياحة والفنادق ،هني داي، كوين، ظلال النخيل، المنتزة ،سوبيك، زاد المسافر، بسترودس، كامب زواره) ويمكنك تجربة المخيمات.
عزيزى القارىء أنت على موعد مع جمال لا نهائى يدعوك لمشاهدته وقراءته قراءة تأمليه مع وعد حقيقي بتجربة سياحية تسمو خلالها روحك وتثرى بها فكرك وتوثق معها أجمل ذكرياتك.

 
 
كتبت/ ريهام البربرى
الصور :