abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
متحف البريد المصرى
متحف البريد المصرى
عدد : 06-2014
الدكتور ناصر الكلاوى يكتب



لقد قمت بزيارة متحف البريد المصرى الواقع بميدان العتبة بمحافظة القاهرة ، و لقد انشىء المتحف عام 1940 م ، و لقد تبين لى ان المتحف يشغل جناح خاص بمبنى الادارة العامة للهيئة بميدان العتبة ، و ليس مبنى مستقل خاص به ، و المتحف تم تقسيمة من قبل العاملين عليه الى عدة اقسام، القسم الاول هو التاريخى، و يشمل النماذج الخاصة بتطور الكتابة و الرسائل و الغلاف فى مختلف العصور، بجانب الوثائق الهامة التى تتصل بتاريخ البريد فى مصر، القسم الثانى تم تخصيصة للازياء، و يشمل الكساوى القديمة و الحديثة و علامات الصرر و شارات البريد، القسم الثالث فيشمل ادوات البريد، و التى تضم الاختام القديمة و الحديثة و الصناديق و الاكياس و الحقائب و الضواغط و ادوات الطواف، القسم الرابع يضم مجموعات الطوابع المصرية الكاملة القديمة و الحديثة و المجموعات الاجنبية و الاكلشيهات و القوالب و الالواح و كل ما يتصل باصدارات طوابع البريد ، و بعض المعروضات المختارة من مجموعه الملك السابق فاروق.

اما قسم المبانى فيشمل نماذج الادوات العامة ، و بعض مكاتب البريد القديمة و الحديثة و صورها و مراكز الحركة الحديثة فى القاهرة و الاسكندرية و طنطا و مبانى مطبعة البريد فى مدينة نصر.

اما قسم النقل داخل متحف البريد فيشمل نماذج لدواب و المركبات و الدراجات و الموتوسيكلات و السيارات و البواخر و عربات البريد الملحقة بالسكك الحديدة و مكاتب البريد.

و احتوى قسم الخرائط و الاحصاء على خرائط و رسوم بيانية لتطوير اعمال الهيئة ، اما قسم البريد الاجنبيى فيشمل نماذج مختلفة من ادوات الادارات البريدية للدول الاجنبية.

و يوجد قسم للبريد الجوى يشمل نماذج للتطورات التى شملت هذا التوسع بالبريد فى عهد الحمام الزاجل الى ان وصلت الى استخدام المناطير و السفن البحرية و الجوية و نماذج لكل منها .

و يضم قسم المؤتمرات صورا فوتوغرافية لاعضاء المؤتمرات البريدية الدولية و قاعات المؤتمرات و القرارات و الاتفاقيات التى صدرت عن كل مؤتمر.

ان متحف البريد يعد ثروة قومية لا تقدر بثمن و يجب اعداد مشروع لنقله الى مكان اخر اكبر حجما ، و ان يعد له سيناريو عرض جديد يتناسب مع محتوياته ، مع انشاء قاعدة بينات لكافة مقتنيات المتحف ، و انشاء موقع الكترونى له ، مع استمرار تبادل الهدايا مع الدول الاجنبية.

فى ذات الموضوع ، حتى يمكن زيادة مقتنيات المتحف بصفة مستمرة من مختلف دول العالم ، كما اننى أدعو جميع ابناء الشعب المصرى لزيارة المتحف و التعرف على تاريخنا من خلال هذا المتحف الفريد