abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
المهرجانات الصيفية حول العالم
المهرجانات الصيفية حول العالم
عدد : 07-2014
يًعد فصل الصيف فصل النشاط والحيوية الذي من خلاله يخرج الجميع من البيات الشتوي إلى الأنشطة الثقافية والفنية المتعددة التي تسعد قلوب الملايين من الناس حول العالم ، ومن أبرز الفعاليات التي ينتظرها العديد هي المهرجانات الشعبية التي تجوب المدن والميادين .. هيا بنا نتعرف على لمحات سريعة من المهرجانات الشعبية التي تنتظرنا في صيف 2014 .

1- مهرجان قوارب التنين :-

من أقدم الفعاليات التي يحتفل بها الصينيون ، حيث يبلغ مهرجان قوارب التنين من العمر حوالي 2300 سنة من الاحتفالات والفعاليات التي تُقام سنوياً في الثاني من يونيو على الأراضي الصينية حتى أن منظمة اليونسكو أدرجت مهرجان قوارب التنين ضمن قائمة التراث الثقافي العالمي في عام 2009 .

*** ألقوا الأرز في الماء حتى ينقذوا الشاعر ***

تعود فكرة المهرجان إلى سنة 277 قبل الميلاد ، وتدور قصته حول الشاعر " تشو يوان " الذي ألقى بنفسه في النهر عندما أصيب بالإحباط واليأس ، وتسابق سكان المنطقة لإنقاذ شاعرهم المُحبب ، وتسارع السكان في البحث عنه بالقوارب ، كما أنهم ألقوا الأرز بكثافة في النهر حتى تأكل الأسماك الأرز ولا تأكل جسد الشاعر " تشو يوان " ، ومنذ ذلك الوقت أصبح الاحتفال بذكرى وفاة الشاعر مهرجان شعبي وتقليد يتوارثه جميع الأجيال بنفس الأسلوب ، حيث يشترون قوارب على شكل تنين ويتسابقون بها في النهر ،ويأكلون في هذا اليوم منذ 2300 سنة " زلابية الأرز " وهي مصنوعة من من الأرز اللزج و محشوة بالمكسرات أو الفواكه المجففة .

2- مهرجان الرجل المحترق :-

إنه إحدى المهرجانات الصيفية التي تُقام يوم 26 من أغسطس سنوياً في الولايات المتحدة الأمريكية وتحديداً في منطقة صحراء الصخرة في شمال ولاية نيفادا ، تعود قصة المهرجان إلى سنة 1982 عندما أحرق شخصان أوربيان دمية خشبية كبيرة على شاطيء " بيكر بيتش " ، وكانت رمزية حرق الدمية هي التغلب على العقبات التي يواجهها الإنسان وربما تجعل منه دمية غير قابلة للإنتاج والابداع ، ومنذ هذا الوقت وقد أصبحت الفكرة تقليد يداوم عليه الناس ، وقد أسموا تلك الفاعلية ب " الرجل المحترق " ، ويلقى المهرجان قبولاً لدى العديد من الناس
، وترتفع ألسنة اللهب في الصحراء بحرق الدمي الخشبية كرمز للتغلب على العقبات والاعتماد على النفس ، ويقوم العديد من الناس بعرض ابداعاتهم الفنية أثناء الاحتفال .

3- مهرجان الطماطم " توماتينا ":-

جميلة هي الطماطم، وفي مصر يقولون أنها مجنونة، وفي أسبانيا لا نعرف ما هو الأمر ؟
يقام المهرجان كل سنة في الأربعاء الأخير من شهر أغسطس ، وقد بدأ المهرجان في عام 1945 بشكل عفوي في قرية " بيونول " في مقاطعة " فالنسيا " ، ولم تعترف به أسبانيا رسمياً إلا في عام 1952 .
يبلغ حجم استهلاك المحتفلون بالمهرجان في قرية واحدة من الطماطم أثناء المهرجان إلى ما يزيد عن 100 طن، ربما تظن أنت أنها الوجبة الغذائية الرئيسية لهم في هذا اليوم ، إلا أن الأمر ليس كذلك .

*** اقذفها ولا تأكلها ***

إن الطماطم في هذا اليوم ليست للأكل ، إنما للتراشق ، حيث يرشق المحتفلون بعضهم بالطماطم لمدة ساعة واحدة ، وترتدي النساء أثناء الاحتفال ملابس بيضاء ولا يرتدي الرجال أي قمصان ، يستمر الاحتفال بالمهرجان لمدة لفترة أسبوع ، ويتخلل هذا الأسبوع العروض الموسيقية والرقص والألعاب النارية .

4- مهرجان رمي الهاتف المحمول :-

لم يعد هناك شيئاً غريباً في حياتنا ، إنما نحن الغرباء التي تتعجب منا الأشياء ،
إن كانوا يقذفون الطماطم في أسبانيا ، فهم يقذفون الهواتف المحمولة في بلد النوكيا .
يعد مهرجان رمي الهاتف المحمول من المهرجانات الأكثر شعبية في فنلندا حيث تكون المنافسة على أشدها في رمي الهواتف المحمولة لأبعد مسافة ممكنة ، وبذلك يكون الفائز وتكون جائزته هاتف محمول حديث .
يقام المهرجان في اليوم العشرين من أغسطس كل عام .

5- مهرجان وليمة القرد :-

جميعنا يحب القرود ، وقد قالوا فيما قبل أن الإنسان أصله قرد ، إلا وأن القرد في تايلند محظوظ بحب ورعاية أهل البلد .

إنه مهرجان فريد من نوعه يعكس في ظاهره الرقة والجمال ويحمل في طياته الخلفيات الثقافية والعقائدية لأهل البلد ، حيث يقوم أهل تايند بتجميع عدداً كبيراً من القردة قد يصل إلى 500 قرد تقريباً ويقدمون لهم وليمة ضخمة من الفواكه والخضروات من جميع الأنواع ويتجاوز عدد قطع الفاكهة والخضروات 3000 قطعة ليأكلها القرود .

تدور فكرة المهرجان حول الأسطورة الشائعة في تايلند والتي تذكر أن " راما " بطل رومانيا قد كافأ ملك القردة بولمية كبيرة لتحالفه معه والوقوف بجانبه ضد الأعداء.

وأخيراً ولن يكون آخراً تتعدد المهرجانات لأن الماضي كان حافلاً بخضم الأحداث التي دفعت بالإنسان أحياناً ليواري الحقيقة بالأسطورة وأحياناً أخرى ليستشف الحقيقة من الأسطورة .
 
 
بقلم/عمرو أحمد
الصور :