abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
الأرجنتين تهدى كأس العالم لألمانيا
الأرجنتين تهدى كأس العالم لألمانيا
عدد : 07-2014
فى ليلة من ليالى الف ليلة وليلة وعلى ملعب ماركانا الاسطورى أهدت الارجنتين ممثلة امريكا اللاتينية كأس العالم لألمانيا ممثلة القارة الأوربية على طبق من ذهب .

وهذه كانت المواجهة الثالثة بين المنتخبين في المباراة النهائية (رقم قياسي في كأس العالم) لانه سبق أن خسر الالماني في مكسيكو 1986 أمام الاسطوره مارادونا ورفاقه قبل ان يجددوا تفوقهم عام 1990 بهدف لاندرياس بريمه.

وتدين المانيا بحصولها على نجمتها الرابعة فى كاس العالم الى كل من هيغواين الذى أضاع فرصة مؤكدة فى بداية اللقاء ثم فرصة عجيبة من انفراد تام له بالمرمى الالمانى فى الدقيقه 21 من الشوط لاول اثر كرة اهداها له تونى كروس من تمريرة خاطئة لحارس مرماه ليطيح بها بكل غرابه خارج المرمى ثم فرصة صنعها ميسى لنفسه بمهارته من توغل لمنطقه الجزاء من ناحيه اليمين فى الدقيقه 39 ليضعها من فوق الحارس الالمانى وتنشق الارض عن جيروم بواتنج ليخرجها باعجوبة من على خط المرمى.

وقبل انتهاء الشوط الاول بثوانى تصدى القائم الارجنتينى لهدف مؤكد من ضربه راس خياليه للمدافع بينيديكت هوفيديس ليجدها الحارس الارجنتينى بين يديه غير مصدقا ولينتهى الشوط الاول باستحواذ المانى وفرص تهديفية مؤكدة للمنتخب الارجنتينى لحسم اللقاء.

ويبدأ الشوط الثانى باندفاع المانى واستحواذ على منطقة وسط الملعب ولكن بدون خطورة حقيقية على المرمى الارجنتينى ،وفى الدقيقه 75 تضيع فرصة أخرى مؤكدة لميسى لحسم اللقب من توغل ناحية الشمال ضاربا مصيدة التسلل ويسدد بباطن قدمه فى الزاوية البعيدة كره تخطىء المرمى الالمانى بسنتيمترات .

وليحتكم الفريقان الى الوقت الاضافى ومن تمريرة سحرية يخترق بالاسيو منطقه الجزاء وينفرد بالمرمى وبدلا من ان يضعها مباشرة بالمرمى اراد ان يراوغ الحارس العملاق نوير وأن يضعها من فوق راسه لتخطىء المرمى وتخرج بجانب القائم الايمن .

وليدفع المنتخب الارجنتينى بعدها مباشرة ثمن اهداره ل5 فرص محققة كانت كفيلة بانتزاع اللقب ومن توغل سريع من ناحية اليسار قام شورله بعمل عرضية متقنة الى البديل جوتسه الذي وجد نفسه وحيدا بمواجهة روميرو فسيطر على الكورة بصدره قبل ان يسددها “طائرة” في الشباك الارجنتينية، محرز هدفا رائعا من زاويه صعبة وفى وقت قاتل يصعب فيه التعويض موجها ضربة قاضية لامال ميسي باضافة كأس العالم الى سجله الاسطوري.

وليحقق المنتخب الالمانى فوزا تاريخيا مستحقا للمرة الرابعة بكاس العالم فى تاريخه وهي المرة الأولي التي تفوز فيها باللقب بعد توحيد المانيا الشرقية والغربية. والمرة الأولى التي يفوز بها فريق أوربي بالبطولة فى أمريكا اللاتينية..مبروك لالمانيا والى اللقاء فى روسيا 2018.
 
 
بقلم/ أشرف سركيس