abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
وزير الآثار ل "الاعلام العالمى": الهرم المدرج سليم ولا أساس من الصحة حول سقوط أجزاء منه
وزير الآثار ل -الاعلام العالمى-: الهرم المدرج سليم ولا أساس من الصحة حول سقوط أجزاء منه
عدد : 09-2014
استعرض د. ممدوح الدماطي، وزير الآثار، كافة التفاصيل المتعلقة بهرم الملك زوسر المدرج بمنطقة آثار سقارة، كاشفا حقيقة الوضع الراهن وما يخضع له الهرم من أعمال للترميم،مؤكدا عدم صحة ما تناقلته بعض المواقع الإخبارية ومواقع التواصل الاجتماعي من أخبار لا أساس لها من الصحة والتي أفادت في الأيام القليلة الماضية بسقوط أجزاء من الأحجار المكونة لبنيان الهرم .

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده وزير الآثار صباح اليوم "الثلاثاء" بمنطقة آثار سقارة، وسط تغطية إعلامية محلية وعالمية ضخمة للوقوف على حقيقة الأوضاع من موقع الحدث والتأكيد أمام بلدان العالم أجمع على سلامة الهرم المدرج أول بناء حجري ضخم في التاريخ المصري القديم .


حرص وزير الآثار خلال المؤتمر على تفقد أوضاع الهرم المدرج من الداخل في حضور عدد كبير من مراسلي المحطات التليفزيونية المحلية والعالمية ،مؤكداً على أنه لا يملك ما يخفيه بل أنه سيسعى جاهدا على كشف أكاذيب كل من يحاول إثارة البلبلة الإعلامية خاصة حينما يتعلق الأمر بتراث مصر الثقافي والحضاري ،مشيراً إلي أن هذا المؤتمر يأتي في إطار حرص وزارة الآثار على الشفافية الكاملة وإطلاع الرأي العام على حقيقة الأوضاع داخل مختلف المواقع والمزارات الأثرية بكافة أنحاء الجمهورية.




كما أوضح د. الدماطي، أن مشروع ترميم الهرم ساريا على قدم وساق دون أن يواجه أيه مشكلات تقنية أو فنية ، لافتا إلي انه تم معاينة الموقع ككل والتأكد من عدم سقوط أيا من الأحجار المكونة لبنيانه الداخلي والخارجي، مناشدا مختلف وسائل الإعلام المحلية والعالمية بتحري الدقة فيما تبثه على صفحاتها من أخبار ومعلومات وعدم الترويج لما يتم إطلاقه من شائعات خاصة فيما يتعلق بتراثنا الحضاري والذي يجسد عبقرية الأجداد كما يشكل جزء رئيسي من مستقبل الاجيال القادمة .





وشدد د. الدماطي على حرص القيادة الحالية بمختلف القطاعات على اتخاذ كافة الإجراءات القانونية والإدارية حيال من يتهاون أو يقصر في أداء واجباته الوظيفية، لافتا إلي آثاريو مصر يقفون في يقظة كاملة بمختلف المواقع والمزارات الأثرية لحماية هوية هذا البلد ، فلا يمكن أن يقبل أي وطني غيور على هذا البلد أن يقصر أو يتهاون في أداء واجبه تجاه هذا الكنز الحضاري الهائل والذي لا يجسد تراث مصر الحضاري وحدها بل يجسد التراث الإنساني بشكل عام .
 
 
ريهام البربرى