abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
حول كتاب دوامات التدين للدكتور يوسف زيدان
حول كتاب دوامات التدين للدكتور يوسف زيدان
عدد : 10-2014
جهاد جمال السيسى تكتب:


أخذت أنماط التدين بناصية الناس الى نواح متباعدة ومصائر متناقضة منها مايوافق الجوهر الالهى للدين ويتسامى بالانسان الى سموات رحيبة ومنها مايسلب الجوهر العلوى معانيه ويسطح غاياته حتى يصير مظهرا شكلانيا ومنها مايجعل الدين وسيلة الى ماهو نقيض له …لذا لم يستهدف الكاتب فى هذا الكتاب النظر فى الدين ذاته انما أراد النظر فى أنماط التدين حتى تلك التى سبقت العقائد الرسائلية الثلاثة (اليهودية والمسيحية والاسلام)

1- المزيج السكندرى العجيب:

تحدث الكاتب عن صيغ التدين القديمة فى مدينة الاسكندرية مرورا بالديانات الوثنية ثم عبادة ايزيس ثم سيرابيس و تحدث الكاتب ايضا عن الافلاطونية الحديثة التى أسسها أفلوطين ثم الفيثاغورثية التى أسسها فيثاغورث وتوهج الرياضيات ثم الهرمسية ثم اليهودية المسالمة يليها الغنوصية و حكايا أباء الكنيسة

2- تلمود اليهود:

يبدأ الكاتب الفصل بتفسير معنى كلمة شاس ثم يحكى قصة التوراة والتلمود وملحقاتهما ثم يتحدث عن سفر زراعيم (كتاب الزروع) ثم سفر موعيد (كتاب الأعياد) ثم سفر ناشيم (كتاب النساء) ثم سفر نزيقين (كتاب الأضرار) ثم سفر قداشيم(كتاب المقدسات) ثم طهاروت (الطهارة)

3-الحسبة على الأفكار والأفئدة

يتحدث الكاتب عن بعض المحن التى عصفت بأعلام الرجال فى كل مذهب والتى لمن تقتصر على فرقة أو جماعة معينة انما أكتوى بنارها فقهاء وصوفية وعلماء وأدباء فيتحدث عن مأساة ابن حنبل ثم البخارى وايلام مسلم ثم محنة الحلاج ثم اضطهاد الطبرى ثم مطاردة طه حسين ثم يتحدث الكاتب عن محنته الشخصية وأتهامه بالأعتداء على التراث العربى الاسلامى

4-الجماعات الشيعية

يتحدث الكاتب عن الشيعة وعن المعانى الثلاثة للتشيع ثم يتحدث عن العلويين المتواجديين فى سوريا وعن أصولهم والتعرييف بهم ثم يتحدث الكاتب عن اليزيدية والزيدية والاختلاف بينهما على الرغم من تشابههم اسما ثم يتحدث الكاتب عن القرامطة وحلمهم فى أحتلال مصر ثم يعود الكاتب للحديث عن دولة الشيعة الاسماعيلية بمصر ثم يتحدث عن الحشاشيين وبداياتهم فى مصر ثم تحدث عن ابتداء الدروز

5- الجماعات الصوفية فى مصر

يتحدث الكاتب عن انتشار الاسلام ثم ابتداء التصوف بين المسلميين وانتشاره السريع فى أنحاء العالم ثم يتحدث عن جوانب الائتلاف بين الجماعات الصوفية والجماعات الدينية الاخري وكذلك عن جوانب الاختلاف ثم يتحدث عن الشاذلية التى أسسها الشيخ أبو الحسن الشاذلى ثم يتحدث عن الطريقة القادرية للفقيه الحنبلى عبد القادر الجيلانى ثم يتحدث عن طريقة الراعى لأحمد الرفاعى ثم يتحدث عن الأحمدية البدوية ثم يتحدث عن الدسوقية واقتتال السوقية

6- الرؤية الصوفية للعالم

يتحدث الكاتب عن عمومية النزعة الصوفية بكونها نزعة انسانية عامة وان التصوف الاسلامى هو أحد أشكالها وتجلياتها الكثيرة التى لا تكاد تخلو منها ثقافة انسانية دينية او غير دينية ثم يتحدث عن حقيقة العبادات محاولا الوصول لأسباب التدهور السلوكى الذى حل بالبلاد مفسرا المعنى بين العبادة والعبودية والعبودة ثم يتحدث عن صوفية الفن وفنون الصوفية ثم عن حقيقة الوحدة والولاية كمفهومان روحيان يساعدان على فهم الرؤية الصوفية للكون ثم يتحدث عن أحتدام الشطح بمعنى ان الصوفيين يستخدمون اللغة العادية للتعبير عن رؤى غير معتادة وغير معترف بها عند أهل زمانهم ثم يتحدث عن بدائع الأدب الصوفى التى أثرت تراث الأنسانية بداووين شعرية عربية وفارسية

7- فصوص النصوص الصوفية

يستهل الكاتب بالحديث عن غوثية الامام عبد القادر الجيلانى التى يسميها فصوص النصوص لانها تمثل بالنسبة لبقية النصوص ما يمثله الفص بالنسبة للخاتم ثم يحاول ان يظهر طبيعة النصوص الصوفية فيتحدث عن رسالة بدو شأن أبى عبد الله محمد الحكيم الترمزى ….بدو شأن ( بمعنى ظهور أمر) ثم يتحدث عن قصة (أصوات أجنحة الملائكة) للكاتب الألمانى المستشرق باول كراوس ثم يتحدث عن كتاب (كتاب البراهين) للامام الرفاعى ثم يتحدث الكاتب عن العشق ولمعاته حيث يعلو العشق على المحبة ثم يتحدث الكاتب عن ابن عربى وكتاباته ونصوصه الصوفية ثم يتحدث عن الرمزية فى التعبير للشيخ عبد الكريم الجيلى متحدثا عن أشهر مؤلفاته (الانسان الكامل)