abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
كنز ومفتاحه مصدى
كنز ومفتاحه مصدى
عدد : 10-2014
شىء ضرورى حتى لا نصاب بالملل وما بالك اذا كنا نمتلك الكنز وهو فى ايدينا مفتاح مصدى اى أكل وشرب عليه الزمن ، وننظر اليه ونقول ياه فى ايدينا الكنز يا رجاله ويساوى ارقام فلكية لا نستطيع كتابتها أو لا نستطيع ان نضع رقما لان كنزنا اثمن وأغلى من كل كنوز الارض .. يا ترى ما هو سر هذا الكنز ؟ هل هو من الذهب ؟ هل هو من الفضة ؟ هل ؟هل؟
تعالوا نحدد مع بعض أولا أسم الكنز وماهيته .. توجد لدينا العديد من المناطق الأثرية والسياحية من أقصى شمال مصر إلى أقصى جنوبها ومن أقصى شرقها إلى أقصى غربها ، نتحدث عن مصر التى دائما ما أبهرت العالم القديم والحديث ، نعم وهل هي مليئة بالكنوز ؟ إذن ، ماذا نحتاج يا مصريين لكي ننعم بهذه الكنوز ، كلنا نعلم أننا في ضائقة مالية كبيرة تجتاح كل من يعمل بالسياحة عن قرب أو عن بعد . والسؤال الذى يطرح نفسه وبقوه الى من نحتاج أن يأخذ بأيدينا نحو الأفضل ودعونى ألخص لكم النقاط السلبية أولا ثم النقاط الايجابية فى المقالة القادمة لعل الرسالة تصل إلى مبتغاها..
منطقة أهرامات الجيزة وما تعانيه من مشاكل وكيف لا يوجد مخطط سريع لانقادها من هذه المشاكل والتى تبدأ من شارع الهرم وتحديدا ابتداءا من محطة المريوطية مرورا بباقى شارع الهرم حتى تصل الى فندق مينا هاوس ثم المنطقة نفسها منذ لحظة قطع تذاكر دخول المنطقة وكأن الموضوع صعب ومستحيل أن يدار بشكل أخر يتماشى مع الحضارة العظيمة فكيف لا نحترم اثارنا وكيف نتعامل مع السائح المحلى أو السائح الاجنبى وكما اشرت من قبل "من بدايات شارع الهرم والموجودين من ( الخرتيه) وهو لفظ معناه شخص يعرف القليل من اللغات المختلفه يستغلها فى الايقاع بالعملاء (الزبائن ) وبسرعة يحسد عليها يقفز فوق اى سيارة قد يشعر ان ما بداخلها قادمون لزيارة منطقة الاهرام وهى قفزة ميكانيكية ديناميكية فى ثوانى معدودة اصبح من ضمن ركابها ولا تستطيع أن ترفض فانك ومن معك اصبحتم فى حكم الاسرى ليصل بكم "بطريقه تشبه الاكراه الى حد ما " الى منطقة الاهرامات ويبدأ هو فى عرض برامجه التى تمكنك مشاهدة الاهرامات باكثر من طريقة واكثر من برنامج وفى النهاية لابد ان تختاربرنامج من احدى هذه البرامج .
والامر الثانى عدم الشعور بوجود حامى لهذه المنطقة من التلوث السمعى والبصرى الذى يصل الى حد وجود رائحة غير معقولة داخل الاهرامات وخارجها ايضا توجد رائحة كريهة لروث الجمال والخيل .
والامر الثالث عدم وجود خدمات حقيقية يمكن الاستفادة منها لخلق وظائف جديدة والحد من شكل الفوضى(الهرجله)
والامر الرابع طابور قطع تذاكر الدخول سواء للمنطقة أو داخل الاهرامات وما يمثله من شكل فوضوى .
والامر الخامس شكل ومضمون أفراد الامن وتعاملهم مع الاجانب والمصريين والكل يسعى لمطلب واحد واحد وهو اين رغيفى!! وكأن الوافد للمنطقة اسير ويجب ان يدفع الفدية حتى يخرج والا !!!
والامر السادس هل يرغب الزائر الى منطقة الاهرامات فى العودة سريعا ؟ أم أنه يذهب ولا يفكر فى العودة مما لاقاه من متاعب لن يجدها ولا حتى فى الدول الإفريقية .
والامر السابع البائعون الجائلون وماذا يحدث إذا لم تقم بالشراء!!
تلك كانت النقاط السلبية لأحدى أهم المناطق وسوف نسرد ونحلل النقاط الايجابية التى نتمنى أن نراها وذلك فى المقاله القادمه ان شاء الله ، فهدفنا ننتقد ما نراه واجب الانتقاد ثم نوجد الحلول المناسبة والمتاحة لما تم نقده .
 
 
بقلم/ محمود جاب الله