abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
رحلتي إلى استراليا
رحلتي  إلى استراليا
عدد : 11-2014
يمتلأ عالمنا بالعديد من البلاد التي تثير فضولنا في التعرف عليها من حيث طبيعتها وعادات وتقاليد أهلها وفيما يختلفون عنا وكيف يعيشون ؛ ولأن استراليا من البلاد التي يسعى العديد منا لزيارتها وأحيانا الهجرة إليها ؛ لذا سيكون حديثي اليوم عن استراليا .

من هي استراليا ؟

إنها دولة وقارة في ذات الوقت ؛ فهي أصغر قارة في العالم وسادس أكبر دولة في العالم ؛ تبلغ مساحة استراليا مايقرب من ثمانية ملايين كيلو متر مربع ؛ وبذلك فهي سادس أكبر دولة في العالم من حيث المساحة ؛ ولأنها بمعزل عن قارات العالم فقد أصبحت بمفردها قارة .

استراليا عبارة عن جزيرة تقع في غرب المحيط الهادي ؛ يحدها من الشمال بحر تيمور وبحر ارافورا اللذان يفصلاها عن قارة آسيا ؛ ومن الشرق بحر كورال وبحر تسمان ؛ ويحيط بها من الجنوب والغرب المحيط الهندي .
سكان استراليا الأصليون .. إن استراليا هي إحدى طرائف المواقف التي تحدث فقط في الروايات ؛ بل إن الروايات هي ماحدث على أرض الواقع وأوحى للمؤلف ابداعاته .

بدأت قصة استراليا منذ حوالي 40ألف سنة عندما هاجر إليها العديد من سكان جنوب شرق آسيا ؛ وكانت وقتها المياه ضحلة مما سهل على الناس الهجرة والذهاب إليها بحراً ؛ فلا تنسوا كما قلت من قبل أنها جزيرة ؛ أي أن المياه تحيط بها من جميع الجهات ؛ وكالما أن وقتها لم يوجد طيران ؛ فكان لابد وأن تصل إليها بحراً؛ وبمرور الوقت ارتفعت المياه المحيط بالجزيرة مما جعل العودة أمراً غير ممكن ؛ وعليه أصبح أولئك الناس السكان الأصليين ؛ وأصبحت الجزيرة دولة ؛ إلا وأنها كانت دولة مجهولة للعالم الخارجي حتى القرن السابع عشر ؛ أي أنه لم يعلم أحد في العالم بهذا الموقع ولا هؤلاء الناس الذين يعيشون بمعزل عن العالم أجمع .

عمل هؤلاء الناس فى جمع الثمار وصيد الحيوانات والأسماك ولم يكونوا ممن يربوا الحيوانات الأليفة، وكانوا يفلحون أرضهم بإشعال النيران فيها لتطهيرها؛ ليمكنوا الحشائش النضرة من النمو ولجذب حيوان الكنغو وغيره لكى يصطادوها، وكانوا يقيمون سدود المياه ، ويغيرون مجاري الماء ،ويتحكمون في مخارج برك المستنقعات والبحيرات لتربية الأسماك في مزارع سمكية ، وكان الإستراليون القدماء يمارسون التجارة مع الأطراف البعيدة بالقارة ، وتأقلموا مع العوامل البيئية وكانت لهم سماتهم الثقافية والحضارية الخاصة بهم .

اكتشاف استراليا

لم تكن أوروبا تعلم الكثير عن جنوب المحيط الهادي لكنها في ذات الوقت كانت من أكثر الشعوب شغفاً بالتعرف على العالم ؛ لذا فقد أرسلت المستكشف الانجليزي "جيمس كوك" في رحلة استكشافية يجوب فيها منطقة جنوب المحيط الهادي ليتعرف على كل ماهو جديد ؛ وقد تمكن جيمس كوك من اكتشاف استراليا سنة 1770 ؛ ووقتها كان هناك في استراليا أكثر من 250 لغة متداولة بين أهلها ؛ إلا أن أعلب تلك اللغات انقرض في مطلع القرن التاسع عشر .

الطبيعة الجغرافية لاستراليا

لكم أن تعلموا بأن استراليا هي أرض يغلب عليها الطابع الصحراوي ؛ وهي أكثر القارات العالم جفافاً وتربتها هي الأقل خصوبة على مستوى العالم ، وتكثر المناظر الطبيعية الجميلة في الجزء الشمالي من استراليا حيث الغابات ، الجبال ، الأودية .

تتألف استراليا من ست ولايات ومقاطعتين وهم :-
1- نيو ساوث ويلز وعاصمتها سيدني .
2- كوينزلاند وعاصمتها بريزبين .
3- جنوب استراليا وعاصمتها أدليد .
4- تازمانيا وعاصمتها هوبارت .
5- فيكتوريا وعاصمتها ملبورن .
6- استراليا الغربية وعاصمتها بيرث .
7- المقاطعة الشمالية وعاصمتها داروين .
8- مقاطعة العاصمة الاسترالية وعاصمتها كانبيرا .


والآن هيًا بنا نتعرف على أهم ثلاث ولايات في استراليا :

نيو ساوث ويلز

أقدم ولايات استراليا حيث تأسست عام 1788 ، وهي أكثر الولايات اكتظاظاً بالسكان وخامس ولاية من حيث المساحة ، تقع في جنوب شرق استراليا ؛ وعاصمتها هي مدينة سيدني التي تُعد أكبر وأقدم مدينة في استراليا .

أين نذهب في نيو ساوث ويلز؟

وفي ولاية نيو ساوث ويلز اخترت لكم العاصمة سيدني ؛ حيث حيث حصلت على لقب أفضل مدينة سياحية في العالم لمدة عامين متتاليين .

سيدني هي المركز الثقافي والاقتصادي والتجاري في استراليا وتعتبر أهم مدنها ، ويبلغ عدد سكانها حوالي 5 مليون نسمة ، ومن حيث المناخ فهي تتمتع بمناخ رائع يتناسب كثيراً مع طبيعة الجو في بلادنا العربية .

تشتهرسيدني بمعالم سياحية جذابة؛ من أشهرها دار الأوبرا التي تتميز بتصميم معماري جذاب يطل على ميناء سيدني ولكم أن تعلموا بأن هذا الصرح العالمي يستقبل أكثر من مليوني زائر سنوياً يأتون لمشاهدة أجمل المسرحيات والحفلات الموسيقية ،كما يوجد العديد من المعالم السياحة الأخرى في مدينة سيدني ومنها جسر ميناء سيدني الذي يأتيه ملايين السائحين ،ولا يمكننا أن ننسى حديقة الحيوان الواقعة في وسط المدينة؛ وهي تضم أكثر من 2,200 من الحيوانات والطيور بما فيهم من طيور البطريق التي يهوي الجميع رؤيتها والاستمتاع بها ؛ بالإضافة إللى حيوانات الكوالا و الكنغ، ومايُضفي على مدينة سيدني إطلالة رقيقة ومتميزة بين المدن السياحية في العالم هو أنها تضم العديد من الفنادق الفخمة والعصرية وبتصاميم معمارية متنوعة مابين القدامة والحداثة ، كما تحفل المدينة بالعديد من المناظر الطبيعية الخلابة ، الحدائق وطنية ، خلجان وأنهار تجذب كل من يزورها .

كانت تلك هي جولتي معكم في ولاية نيو ساوث ويلز؛والآن هيَا بنا نطير إلى ولاية أخرى.

كوينز لاند

تقع في شمال شرق استراليا؛ تعد ثاني أكبر ولايات استراليا مساحة؛ وثالثها من حيث عدد السكان ، عاصمة الولاية هي مدينة بريزبين ، تشتهر الولاية باسم ولاية الشمس ؛ وذلك بسبب الطقس الجيد والشمس التس تُشرق فيها أياماً كثيرة في السنة ، يبلغ عدد سكان الولاية 4 مليون نسمة .

أين نذهب في ولاية كوينزلاند؟

لكم أن تعلموا أصدقائي بأن ولاية كوينزلاند هي من أكثر الولايات في استراليا التي يقصدها السائحين من مختلف بلاد العالم ؛ وذلك لما تتمتع به من طبيعة بديعة تحفل بإداعات الله المتنوعة بين الجزر ، البحيرات ، الجبال والأودية ؛ حقاً تتميز الطبيعة في كوينزلاند ز.

تتعدد المعالم الطبيعية والسياحية التي يمكنكم أصدقائي التمتع بها أثناء زيارتكم لولاية كوينزلاند ؛ ومن أبرز تلك المعالم :-
( الحاجز المرجاني الطبيعي ، حديقة دينتري الوطنية ، حديقة فريزير ) .

الحاجز المرجاني الطبيعي :-

يبلغ الحاجز المرجاني من العمر 18 مليون سنة ؛ ويمتد إلى مسافة 2300 كيلومتر ويضم أكثر من 350 نوع من الشعاب المرجانية المختلفة ؛ وتُعد منطقة الحاجز المرجاني من أفضل المواقع المائية في العالم التي يُقبل عليها السائحين ؛ فهي تحفل بروعة الشعاب المرجانية ، وماتنفرد به هو أن تلك الشعاب فوق الماء وليست تحتها ؛ولهذا نسميها الحاجز المرجاني .

حديقة دينتري الوطنية:-

إنها من أجمل الحدائق الوطنية في العالم ، تقع الحديقة في أقصى شمال كوينزلاند ؛ وتضم الحديقة أقدم الغابات الاستوائية المطيرة على كوكب الأرض وتبلغ من العمر 110 مليون سنة ، و الحديقة من أبرز المقاصد السياحية في الولاية وذلك بسبب الطبيعة الخلابة وما تتمتع به من تنوع بيولوجي كبير لاحتوائها على الكثير من النباتات والحيوانات كما أنها تتمتع بجو دافئ في الأشهر من نوفمبر إلى مارس وبارد من إبريل إلى أكتوبر .

جزيرة فريزير:-

إنها أكبر جزيرة رملية في العالم؛ وإن كنت من هواة ممارسة الرياضة المائية بكافة أنواعها ؛ فإن جزيرة فريزير من أجمل بقاع الأرض وستشعر بأنك حقاً في عالم آخر وأنك بالفعل قد سافرت إلى درب من المتعة والرفاهية ، تمتد شواطيء الجزيرة إلى مسافة 250 كيلو متر ؛ وتحفل بالمناظر الطبيعية الخلاية حيث الغابات المطيرة والحيوانات المختلفة ؛ بالإضافة إلى كوكبة من الطيور المتنوعة كالنورث ؛ النسور ؛ الصقور وغيرها من الطيور ؛ إنها مملكة من الإبداع وليست فقط جزيرة .

- وبعد جولتنا في ولاية فريزير ؛ نطير إلى ولاية أخرى ؛ هيًا بنا .

ولاية فيكتوريا

- نحن الآن في ولاية فيكتوريا، وهي تقع في الركن الجنوبى الشرقي من استراليا ؛ ولكم أن تعرفوا بأن فيكتوريا هي أصغر الولايات الاسترالية في المساحة ولكنها الأكثر مدنية والثانية من حيث التعداد السكاني بين ولايات استراليا ، عاصمة الولاية هي مدينة ملبورن وهي أكبر مدنها ويسكن بها نحو 70% من سكان الولاية ، ولكم أصدقائي أن تعرفوا بأن فيكتوريا كانت في البداية مجتمع زراعى في ثلاثينيات القرن التاسع عشر وتحولت إلى قيادة مركز صناعي وتجارى بعد اكتشاف الذهب في 1851.

أين نذهب في ولاية فيكتوريا ؟


في الواقع إن ولاية فيكتوريا من أشهر الولايات الاسترالية التي يُقبل على زيارتها العديد من السائحين من مختلف أنحاء العالم ؛ حيث تضم فيكتوريا العديد من المعالم الطبيعية يالإضافة إلى المدن السياحية ولعل أبرزها العاصمة ملبورن التي تُعتبر من أجمل الوجهات السياحية في العالم ؛ وتتميز المدينة بالعديد من المعالم السياحية العصرية حيث يمكنكم أصدقائي التجول في مركز المدينة نيكواي ورؤية العديد من المسارح والمعارض الفنية والمقاهي والمحلات ؛ كما تضم المدينة أجمل الأنهار مثل نهر يارا الشهير والذي تقام فيه العديد من الرحلات بالقوارب ؛ أما عن المعالم التاريخية فأنتم على موعد مع متحف ملبورن الرائع الذي يضم مقتنيات فنية ونفيسة ستنال اعجابكم ؛ وبالطبع لايمكننا أن ننسى حدائق كارلتون والحدائق النباتية الملكية وحديقة الحيوانات باركفيل ؛ وخلاصة القول أن تلك المدينة ستترك في أنفسكم جميل الأثر بعد زيارتها .

وإن كنا نتحدث عن مدينة ملبورن؛ فلا يمكننا أن نغفل عن منطقة سوفرين هيل بالارات؛ وتشتهر المنطقة باسم مدينة الذهب في استراليا منذ منتصف عام 1800 ؛ وقد أصبحت المنطقة إحدى أماكن الجذب السياحي ؛ وذلك لما تنفرد به من عبق الماضي الذي يفوح عطره في كل أمحاء المدينة حيث المنازل والمحال التجارية على الطريق الترابي ؛ حيث ما زال يرتدي أهل المنطقة ملابس القرن التاسع عشر؛ حتى أن هناك من المدارس مايزال يستخدم القلم المبلل بالحبر ؛ وستفاجئون عندما ترون الآلة البخارية القديمة التي لا تزال تعمل جيداً .


وإلى هنا أصدقائي ؛ نختتم جولتنا في استراليا ؛ ولا نختتم رحلاتنا حول العالم ؛ وكيف نختمها مادام القلب لايزال نابضاً ولايزال في عالمنا متسع من الزمان والمكان لنعيش فنستمتع بما خلقه الله عز وجل لنا ...وإلى اللقاء في رحلات أخرى نسافر بها في سطور رقيقة .
 
 
عمرو أحمد
الصور :