abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
تقنية الهولوجرام
تقنية الهولوجرام
عدد : 12-2014
من قال أنه لتصوير شخص ما لابد وأن يكون موجود ؟؟؟
من قال أنه لرؤية أحبائنا لابد وأن يحضروا بأنفسهم ؟؟؟
لم يعد هناك مستحيل بل بفضل الله عز وجل صنع البشر المستحيل .......
فقط في معتقداتنا نحن العرب أن هناك في الحياة مستحيل لذا فمن المستحيل أن نتحرك إلا في حالة واحدة وهي لكي نستورد منتجات الغرب .

دعونا نرى إلى أي مدى وصل الغرب في فن التصوير :-

حسب حدود معرفتنا بفن التصوير أنه ، يمكننا تصوير الأشخاص فقط في حالة وجودهم معنا سواء كان التصوير من خلال التليفون المحمول أو كاميرا مستقلة ، وبهذا يمكننا تصوير الأشخاص والاستمتاع بتلك الصور في المستقبل على أنها ذكريات جميلة ولحظات لا تُنسى .
توصل الغرب حالياً إلى تقنية فنية تُسمى الهولوجرام ، وهي تقنية تتيح تصوير كافة الأشياء وتجسميها بصورة حية على الهواء ، أي في الفراغ ، وأن تكون متحركة ، وبالطبع هي تختلف عن تصوير الفيديو ، لأن تصوير الفيديو يتطلب حضور الشخص ذاته ، أي أن يكون الشخص موجود لكي تصوره ، لكن تقنية الهولوجرام لا تتطلب ذلك ، أي أنك تصور من تريد سواء كان موجود أم لا ، سواء كان حياً أم ميتاً ، وتجعله يتصرف بالشكل الذي تريده .

تعرف على بدء فكرة الهولوجرام

تعود فكرة الهولوجرام إلى سنة 1947 حيث نوه عنه العالِم " دينيس جوبر " المجري الأصل يهودي الديانة ، وقد ذكر هذا العالم في أبحاثه عن إمكانية التصوير في الفراغ وأن تكون الصور متحركة وذو أبعاد ثلاثية أي أنها تكون مجسمة ، لكن العقبة التي حالت بين العالم وبين التوصل إلى التقنية نفسها ، هي أن جميع مصادر الضوء في هذا الوقت كانت أحادية اللون ، لذا لم يتمكن من التوصل إلى تقنية الهولوجرام .
وفي سنة 1960 ومع ابتكار أشعة الليزر والتي تُعتبر مصدراً للضوء متعدد الألوان ، قد زالت العقبة التي حالت دون التوصل إلى التصوير في الفراغ ، لذا فقد قرر اثنين من العلماء تكملة المسيرة ، إنهم " يوريس أوبتانكس ، إيميت لييث " ، وقد بدأ العالمان في قراءة أبحاث العالم " دينيس جوبر" ، ثم بدءوا التطبيق وفقاً لنظريته المطروحة وبالفعل قد نجحوا في الخروج بالنظرية من طي الورق إلى أرض الواقع ، أو بكلمات أوقع إلى الفراغ ، أي إلى التصوير في الهواء ، وقد توصلوا إلى ذلك سنة 1967 ، ومنذ ذلك الوقت إلى يومنا هذا يعمل الغرب على التطوير ويخرج بتجارب جديدة واكتشافات عميقة تثري الحياة العملية فيما يتعلق بفن التصوير ، ومنذ ذلك الوقت نعمل نحن العرب على التخريب والاستيراد ، نستورد المنتجات ولا نتعلم الإنتاج ، لكننا نجيد فن الإلقاء سواء كان في الخطابة أم كان في اللوم على الظروف والإمكانيات.

كيف تصور نفسك في الفراغ

تتلخص فكرة التصوير في الهواء في وجود مصدر لشعاع ليزر يتم تسليطه على مجزء للضوء وهو عبارة عن منشور أو عدسة خاصة تقوم بتجزئة الشعاع الساقط إلى شعاعين، ويمر هذين الشعاعين عبر مجموعة مرايا لتوجيه الأضواء في الاتجاهات المطلوبة، وبعدها يتم تمرير أحد الشعاعين على الجسم ثم يسقط على فيلم التصوير ، بينما يتم توجيه الشعاع الآخر مباشرة إلى فيلم التصوير ، وبذلك تحصل على صورة تفصيلية لنفسك مجسمة في الهواء .

شاهد أفلام سينما على الهواء

بكل المقاييس طفرة علمية وعملية في كافة النواحي ، قريباً ستصبح أفلام السينما متعة خاصة لا تقارن ، بالطبع نتذكر العديد من أفلام الخيال العلمي ، وبالطبع هي أفلام أجنبية لأنها تتحدث عن العلم والتخيل العلمي ، لذا فمن المستحيل أن تكون عربية ، المهم في بعض تلك الأفلام كنا نشاهد مخلوقات فضائية مصورة على شكل طيف ضوئي يتكلم ويتحرك ولكنها مصورة بتقنية الجرافيك ، أي أنها مصممة على الكمبيوتر وفقط يتم تكبير الصورة ، إن ما نتحدث عنه هو هذا الأمر بالضبط ، هو أن يكون الخيال العلمي العلم الخيالي ، بمعنى أنك ستشاهد الفيلم كل على الهواء مباشرة دون شاشة عرض ، تستمتع بمشاهدة الفيلم وأبطاله وهم أمامك في الهواء دون أي شاشة .

الهاتف المحمول والهولوجرام

قريباً ستنتشر الهواتف المحمولة بتقنية الهولوجرام ، أي التصوير في الفراغ ، وبالطبع سيستمتع الأخوة العرب بتلك الهواتف ، فنحن دائماً مستوردون ممتازون من الدرجة الأولى ، حتى أننا نستورد غذائنا ونشكو من التصحر .


مايكل جاكسون يعود إلى الحياة مرة أخرى

منذ شهور قليلة ، فوجئ الحضور في حفل بيلبورد الموسيقي في ولاية لاس فيجاس الأمريكية بظهور النجم الأمريكي الراحل مايكل جاكسون على خشبة المسرح، وقيامه بأداء أغنية جديدة ، وقد نالت الأغنية إعجاب الجمهور بشكل منقطع النظير حتى وأن هذه التجربة تصدرت مقدمة مجلات المنوعات الاخبارية ، بالطبع إنها تقنية الهولوجرام ، ومايكل لن يعود.
وفي النهاية ، ولأن لكل أمر نهاية ، هناك أناس تصور في الفراغ ؛ وآخرون يستوردون من الفراغ .
 
 
كتب/ عمرو أحمد