abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
جائزة نوبل
جائزة نوبل
عدد : 12-2014
كتب/ عمرو أحمد

نشأ ألفريد نوبل في ظروف اجتماعية متعارف عليها حيث كان الإبن الرابع لأسرة متوسطة الحال كان أبويها " عمانوئيل نوبل " وزوجته " اهلسل نوبل " اللذان تزوجا في عام 1827 وأنجبا ثمانية أبناء كان الرابع منهم " ألفريد نوبل " والذي قُدر له أن يضع بصمة خالدة في سجل التاريخ تمحو به آثار العنف والدماء .

وُلد ألفريد نوبل 21 من أكتوبرسنة 1833في" ستوكهولم " عاصمة السويد ، وتلقى دراسته على يد أفضل المدرسين في علوم الطبيعة والكيمياء واللغات والآداب، وحين بلغ السابعة عشر من العمر كان قد أتقن أربع لغات بجانب لغته الأصلية وهي الإنجليزية ، الفرنسية،الألمانية والروسية، في البداية كانت اهتماماته تدور حول الأدب الإنجليزي وتأليف الشعر إلا أن والده لم يكن راضيا عن ذلك وأراد له العمل في المشاريع الهندسية ، فأرسله إلى الخارج ليواصل تعليمه في علم الكيمياء بعد ملاحظة تفوقه في مادة الكيمياء منذ الصغر ، وبالفعل برع " ألفريد نوبل " في مجال الكيمياء بعد دراسته المتخصصة لها بل وأضاف العديد في تاريخ الإختراعات .

حصل الفريد نوبل على 350 براءة اختراع كان أولها سنة 1857 عندما اخترع أول "عداد غاز " في العالم ، أما عن أبرزها فكان اختراع " الديناميت " في عام 1867 والذي يُعد أخطر الموادة المتفجرة وأكبرها أثراً في العالم وقتها و الذي ظل مبعث أفكار للعلماء حتى الآن في شئون المواد المتفجرة .

أنشأ " ألفريد " تسعين مصنعاً للأسلحة ، كما حصل على الدكتوراة الفخرية وتاجر في محطات النفط في منطقة قزوين مما مكنه من ثروة مهولة تجاوزت 150 مليون دولار وقتها .

في عام 1888 مات " لودفيج " شقيق " ألفريد نوبل " أثناء زيارة في مدينة "كان" إلا أن الأنباء قد نُقلت عن طريق الخطأ بأن " ألفريد نوبل " قد مات ، وعليه قامت احدى الصحف الفرنسية بنشر الخبر وكان عنوان النعي " تاجر الموت ميت " ، وقرأ " ألفريد نوبل " نعيه بنفسه مما أصابه بالإكتئاب وشدة الحزن والقلق على سيرته وذكراه بين الناس بعد الموت ؛ لذا قرر أن يساهم في الأعمال الخيرية لكي لا يرتبط اسمه فقط بالديناميت والحروب والدماء ، وعليه وقع ألفريد نوبل وصيته الأخيرة بالنادي السويدي النرويجي في باريس مُكرساً الجزء الأكبر من تركته لتأسيس جوائز نوبل التي تمنح سنويا دون تمييز لجنسية الفائز في خمس مجالات وهي السلام ، علم وظائف الأعضاء ، العلوم الطبيعية ، الكيمياء، الأدب .

وعن أول حفل توزيع لجائزة نوبل فهو كان سنة 1901 في مدينة " ستوكهولم " ، ويدءاً من 1902 قرر الملك " أوسكار الثاني " ملك السويد تسليم الجائزة للمبدعين بنفسه في احتفال رسمي يوم العاشر من ديسمبر كل عام كونه ذكرى وفاة مؤسس الجائزة ألفريد نوبل ، ومنذ ذلك الوقت يتم إعلان أسماء الفائزين في شهر أكتوبر وهوشهر ميلاد "ألفريد نوبل"ويتم تسليم الجائزة في العاشر من ديسمبر وهو يوم رحيله .


ومن الرموز العربية والإسلامية الحاصلة على جائزة نوبل :-

1- الأديب العالمي العالمي المصري " نجيب محفوظ ".
2- الرئيس المصري الراحل محمد أنور السادات .
3- الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات.
4- الكاتبة اليمنية " توكل كرمان " وهي أول إمرأة عربية تفوز بجائزة نوبلوقد حصلت عليها في عام 2011 لما بذلته من جهود بشأن السلام والتغيير في اليمن .
5- عالم الكيمياء المصري دكتور " أحمد زويل "و هو الكيميائي الوحيد في العالمين الإسلامي والعربي الذي يحصل على جائزة نوبلفي الكيمياء نتيجة لأبحاثه التي توصلت إلى نظرية الفيمتو ثانية.
6- محمد يونس وهو صاحب فكرة "بنك الفقراء" التي ساهمت في مساعدة فقراء بنجلاديش، وهو الأمر الذي حوله إلى قديس في موطنه ليحصل على نوبل للسلام عام 2006.
7- العالم الباكستاني الراحل "عبدوس سلام" و هو أول مسلم يحصل على جائزة نوبلفي العلوم لأبحاثه في الفيزياء، كما أنه أول باكستاني يحصل على هذه الجائزة.

وفي النهاية ولأن لكل بداية نهاية ؛ علينا وأن نتعلم جيدا من خبرات الآخرين ؛ وأن تكن وقفات الآخرين مع أنفسهم هي وقفة لنا نحن الآخرين مع أنفسنا ؛ ولعل وقفة الفريد نوبل هي وقفة جديرة بالتقدير .