abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
اليونسكو قلقة من تصاعد أعمال العنف والإرهاب فى العديد من مناطق العالم
اليونسكو قلقة من تصاعد أعمال العنف  والإرهاب فى العديد من مناطق العالم
عدد : 02-2015
اعرب د.محمد سامح عمرو سفير مصر لدى اليونسكو ورئيس المجلس التنفيذى للمنظمة ، عن قلق منظمة اليونسكو من تصاعد أعمال العنف وما تشهده العديد من مناطق العالم من جرائم أرهابية لا تتفق ورسالة السلام التى تسعى اليونسكو لتحقيقها منذ منتصف القرن الماضى ، مشيرا الى ان الاحداث الدولية المعاصرة تلقى بمزيد من العبءعلى كاهل المنظمة الأممية وبضرورة تفعيل وبشكل مكثف الدور الذى تلعبه المنظمة فى العمل على تقارب المفاهيم والرؤى ونشر ثقافة التسامح وقبول الآخر وفتح قنوات الحوار .

اضاف سامح عمرو بانه لتحقيق هذه الاهداف عقد امس المجلس التنفيذى لليونسكو ، جلسة ليوم واحد للتباحث حول الدور الذى يمكن ان تلعبه المنظمة الأممية لمواجهة المستجدات الدولية ومتابعة أنشطة المنظمة وما سوف يتم تنفيذه من اجراءات للتصدى لاى شكل من اشكال العنف ضد الانسانية ، وذلك بمشاركة كبيرة من جميع أعضاء المجلس وعدد كبير من سفراء الدول غير الأعضاء كمراقبين، كما شاركت فيها المديرة العامة للمنظمة أيرينا بوكوفا حيث أجابت على أكثر من مائة سؤال طرحوا عليها من الدول الأعضاء.


لافتا الى ان الجلسة تمحورت ايضا حول عدد من الموضوعات ذات الأهمية فى الوقت الحاضر فى مقدمتها كيفية كفالة الحق فى التعبير عن الآراء مع الوضع فى الاعتبار ضرورة مراعاة احترام فكر ومعتقدات الآخر، وخلال الجلسة عرضت المديرة العامة لمنظمة اليونسكو تقرير عن الوضع المتدهور لحالة مواقع التراث الثقافى فى سوريا والعراق وما أصابها من دمار على يد الجماعات الأرهابية وضرورة تكاتف جميع دول العالم لمواجة هذه الاعمال التى تؤثر بالسلب على مكنوز العالم الحضارى وضمير الانسانية .


كما اشار عمرو الى ان النقاش امتد إلى متابعة ما نفذته المنظمة من البرامج والأنشطة التى تم اعتمادها من المؤتمر العام للمنظمة فى مجالات التعليم والثقافة والاتصالات والمعلومات ، والاهتمام بقضايا الشباب وتفعيل مشاركة المرأة فى الحياة العامة وتحقيق المساواه بين الجنسين، الأمر الذى يستتبع بطبيعة الحال ضرورة توجيه الدول الأعضاء كافة سبل المساعدة للمنظمة الدولية بما فى ذلك توفير الموارد المالية والخبرات الفنية اللازمة لمواجهة المستجدات الدولية بالشكل المناسب.


واكد د. عمرو أن هذا الاجتماع يأتى فى توقيت مناسب للغاية حيث يتم حاليا الاعداد للدورة القادمة للمجلس المقرر انعقادها خلال شهر أبريل المقبل، بالاضافة الى أنها تؤكد على مباشره المجلس التنفيذى لدوره كجهاز رقابى للمنظمة ومتابعة أعمال السكرتارية، كما تساعد فى وضع تصور للموضوعات التى يجب ان تحظى بالاهتمام والواجب إدراجها على جدول أعمال المؤتمر العام للمنظمة الذى سينعقد نهاية العام الجارى، وتعزيز المشاركة الفعالة للمنظمة فى المؤتمرات الدولية التى ستنعقد هذا العام وفى مقدمتها مؤتمر التعليم الذى سيتعقدبكوريا الجنوبيه خلال شهر مايو القادم والمؤتمر الدولى للتغيرات المناخية الذى سينعقد بباريس خلال شهر ديسمبر القادم. كما عكست مناقشات أعضاء المجلس رؤيتهم فيما يجب ان يتم تضمينه فى أجندة التنمية المستدامة لفترة ما بعد 2015 بما يضمن تحقيق اليونسكو لأهدافها.
 
 
حسن سعدالله