abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
البيئة تنظم حلقة عمل لرفع الوعى بالتغيرات المناخية بقطاع السياحة
البيئة تنظم حلقة عمل لرفع الوعى بالتغيرات المناخية بقطاع السياحة
عدد : 02-2015
افتتح المهندس أحمد أبو السعود الرئيس التنفيذى لجهاز شئون البيئة فعاليات حلقة العمل حول رفع الوعى وبناء القدرات على موضوعات التغيرات المناخية بقطاع السياحة وعرض نتائج مشروع بناء القدرات لخفض الانبعاثات ومشروع تقرير الابلاغ الوطني الثالث، بالتعاون مع وزارة السياحة ومشروع بناء القدرات لخفض الانبعاثات ومشروع تقرير الإبلاغ الوطني الثالث وبرنامج الامم المتحدة الانمائي. وذلك بحضور المهندس عماد حسين مستشار وزير السياحة للطاقة وعدد من المتخصصين والخبراء.

تأتي حلقة العمل في إطار سلسلة من الأنشطة التي تعتزم وزارة البيئة القيام بها بالتنسيق مع عدد من الوزارات والجهات الوطنية، حيث تهدف إلى رفع الوعي وبناء القدرات على التغيرات المناخية وعرض أهم نتائج مفاوضات تغير المناخ وتنسيق الجهود الوطنية للتعامل مع قضية التغيرات المناخية وآثارها على قطاع السياحة الذي يعد احد أهم الموارد للاقتصاد المصري.

أكد الرئيس التنفيذى للجهاز أن الحلقة تتناول تعريف بقضية التغيرات المناخية وموقف المفاوضات وعرض نتائج مشروع بناء القدرات لخفض الانبعاثات ، وتقرير فرص خفض الانبعاثات الملائمة وطنيا وعلاقتها بإجراءات الخفض الوطنية بقطاع السياحة، بالاضافة الى عرض نتائج مشروع تقرير الابلاغ الوطني الثالث ، وعرض لتقارير تقييم التهديد والتكيف والموضوعات المشتركة ذات الصلة بتغير المناخ سواء بناء القدرات أو التمويل أو التكنولوجيا وذلك لقطاع السياحة.

وقام هشام عيسي رئيس الإدارة المركزية للتغيرات المناخية بتقديم عرضا لملخص عن محاور العمل في التغيرات المناخية والتنسيق على المستوي الوطني، والإشارة إلى نتائج مفاوضات تغير المناخ والمتوقع خلال المرحلة المقبلة، كما قدم الدكتور سمير طنطاوى مدير مشروع بناء القدرات لخفض الانبعاثات عرضا لملخص عن المشروع الذي تقوم وزارة البيئة بتنفيذه بالتعاون مع شركاء التنمية وبرنامج الامم المتحدة الإنمائي والذي ينفذ في 25 دولة منها مصر، وكذلك أهدافه والأنشطة التي قام بها المشروع والتي تتصل بقطاع السياحة، حيث قام المشرع بإعداد دراسة تقييم فرص خفض الانبعاثات الملائمة وطنيا وصياغتها في شكل حزمة من المشروعات التي يمكن الترويج لها خلال المؤتمر الاقتصادي القادم بشهر مارس لجذب الاستثمارات الأجنبية الصديقة للبيئة والحد من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري المسبب الرئيس للتغيرات المناخية، وقد تم إعداد تلك الدراسات من خلال فريق عمل متخصص من الخبراء الوطنيين تحت إشراف مدير المشروع وبالتنسيق الكامل مع الوزارة والوزارات المعنية في القطاعات التي شملتها الدراسة وهي توليد الكهرباء، والطاقات الجديدة والمتجددة، والنقل، والصناعة، والإسكان، والبترول، والسياحة، والمخلفات، والزراعة، وكفاءة محطات الري والصرف.

كما تم عرض نتائج مشروع الإبلاغ الوطني الثالث وهو تقرير وطني تقوم مصر بإعداده بشكل دوري كالتزام تجاه اتفاقية تغير المناخ، حيث قام الدكتور مجدي علام مدير المشروع ونخبة من خبراء المشروع الوطنيين بعرض نتائج أعمال المشروع ذات الصلة بقطاع السياحة والتي تتمثل في دراسة وتقييم لتهديدات تغير المناخ المباشرة والغير مباشرة علي قطاع السياحة بمصر متضمنا تأثر النواحي الاقتصادية والاجتماعية بأثار تغير المناخ، واهم اجراءات التكيف اللازمة للتأقلم مع الاثار الضارة لتغير المناخ علي قطاع السياحة .كما يتضمن التقرير مصادر البيانات والمراجع والطرق والمنهجيات المستخدمة، وسرعة معدل تدهور الاثار المصرية عند ارتفاع درجة الحرارة والظواهر الجوية المتقلبة، وزيادة الضغط علي مناطق الاستثمار علي سواحل البحر المتوسط والبحر الاحمر، وتأثيرات زيادة الحرارة علي المناطق الاثرية وزيادة الاتربة العالقة والرطوبة سوف يؤدي الي قلة عدد السياح ومدة زيارتهم وبالتالي يؤدي الي خفض معدلات السياحة ومن ثم زيادة معدل البطالة.
 
 
أحمد عبد المعز