abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
الحملة الدولية لإنقاذ التراث العراقى
الحملة الدولية لإنقاذ التراث العراقى
عدد : 04-2015
الدكتور ناصر الكلاوى يكتب:


مواقع التراث العالمى هى معالم تقوم لجنة التراث العالمى فى اليونيسكو بترشيحها ليتم إدراجها ضمن برنامج مواقع التراث الدولية التى تديره اليونيسكو، وهذه المعالم قد تكون طبيعية كغابات وسلاسل الجبال، وقد تكون من صنع الإنسان (كالبنايات والمدن) وقد تكون مختلطة.وقد تعرض التراث العربى لتخريب ممنهج بسبب الحروب الأهلية والإرهاب فى تونس وليبيا ومصر وسوريا والعراق واليمن وفلسطين.وتعرض التراث العالمى فى سوريا للتدمير خصوصّا فى مدينة بصرى، وفى العراق تم تدمير متحف الموصل، وتجريف مدينة نمرود، وفى مصر تعرضت العديد من المتاحف للتخريب بسبب الإرهاب مثل متحف ملوى بمحافظة المنيا ومتحف الفن الإسلامى بمدينة القاهرة.

ولقد وجهت منظمة اليونسكو نداء إلى جميع الأطراف المشتركة فى هذه النزاعات لحماية التراث الثقافى النفيس فى هذه المدن، وسوف تتضامن المنظمة ضد الممارسات غير المسبوقة للتطهير الثقافى والقضاء على الهوية الثقافية، فضلاّ عن نهب التحف الثقافية، كما سوف تلتزم المنظمة بالعمل لوقت التطهير الثقافى وذلك حسبما ورد فى كلمة المديرة العامة لليونسكو ( دايرينا بوكوفا ) عند إطلاق مشروع الحفاظ الوقائى.وسوف تستغل منظمة اليونسكو شيكات التواصل الإجتماعى لإنشاء حركة عالمية للحفاظ على التراث العالمى.

وتهدف الحملة إلى منع العمليات العسكرية التى تستهدف التراث الثقافى والأثار وذلك إحترامّا للإلتزامات الدولية، وترشيح مبدأ أن التجريف المتعمد للتراث يعد جريمة حرب، والعمل على تنفيذ القرار رقم 2199 الذى تبناه مجلس الأمن الدولى وأدان بمقتضاه تدمير التراث الثقافى، وإتخذ التدابير الملزمة قانونيّا لمواجهة الإتجار غير المشروع بالقطع الأثرية والثقافية فى العراق وسوريا.

إن المنطقة العربية تمد بظروف إستثنائية نتيجة الحروب الأهلية والإرهاب، لذلك يجب البحث عن حلول سياسية لهذه الأزمات من خلال الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامى، وبالتوازى مع ذلك يجب عقد مؤتمر دولى تنظمه منظمة اليونسكو مع المنظمات المعنية لإيجاد التمويل اللازم لترميم ما تم تدميره من التراث العربى عمومّا والعراقى خصوصّا فى إطار الحملة الدولية (متحدون مع التراث فى بغداد ) والتى أطلقتها منظمة اليونسكو، كما يجب حشد الخبراء الأجانب للعمل فى فريق عمل واحد لإنقاذ التراث العربى.

وأتمنى أن تبادر منظمة اليونسكو بسرعة عقد المؤتمر لتوفير التمويل اللازم لبدء الترميم والصيانة.