abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
مجموعة " الجميرا" ترغب المشاركة مع مستثمرى محلى مشروع جمشة
 مجموعة - الجميرا- ترغب المشاركة مع مستثمرى محلى  مشروع جمشة
عدد : 04-2015
نفى سراج الدين سعد رئيس الجهاز التنفيذى للهيئة العامة للتنمية السياحية المصرية ما تردد عن وجود عزوف من قبل المستثمرين على المشروعات التى طرحتها وزارة السياحة خلال المؤتمر الإقتصادى بشرم الشيخ خلال الأسبوع الثانى من شهر مارس الماضى .

قال سراج فى تصريحات خاصة أن الهيئة قامت بعرض المشروعات الخمسة التى كانت قد أعدتها لإدراجها ضمن مجلد المشروعات التى قدمتها مصر أمام المستثمرين ، وأنها تركت الفرصة للمستثمرين إختيار كل منهم ما يناسبه من مشروعات من أجل رسو عطائه عليها ، مشيراً إلى أن الهيئة لم تقصر عرض هذه المشروعات الخمسة على المؤتمر وإنما كانت قد أعدتها للطرح سواء على المستوى المحلى أو الدولى .

أشار رئيس الجهاز التنفيذى للهيئة العامة للتنمية السياحية المصرية إلى أن 4 شركات كبرى أبدت اهتمامها بمشروع جشمة الذي تم الإعلان عنه في المؤتمر الاقتصادي، هي مجموعة "ترافكو"، ومجموعة "البحر الأحمر للمنتجعات"، وسوديك، ومجموعة "البحر الأحمر للاستثمار السياحي"، موضحاً أن مركز جمشة، هو مشروع سياحي متكامل على مساحة 8 ملايين و150 ألف متر مربع، تصل تكلفته التقديرية إلى نحو 2 مليار و328 مليون جنيه، وتولى «بنك الاستثمار إتش سي» الترويج له.

أضاف أن الهيئة تلقت طلباً من قبل مجموعة جميرا الإماراتية تبدى رغبتها فى الدخول لشراكة مع مستثمر محلي لتنفيذ مشروع جمشة، في تحالف مقترح بين رأس المال و خبرة الإدارة التي تتمتع بها "جميرا" وهو أول مرة يتم فيها هذا الطرح .

كشف سعد النقاب عن أن الهيئة تلقت طلبان محليان للاستفسار عن مشروع «مرسى وزر» التابع لقطاع القصير - مرسي علم و يبعد 20 كم عن مطار مرسي علم السياحي، و يتكون المشروع من وحدات سكنية ومركز مؤتمرات ، ومراكز تجارية، ومناطق ترفيهية مفتوحة، وتقدر تكلفته الاستثمارية بنحو 663.2 مليون جنيه.

أكد سراج الدين سعد على أن بيوت الخبرة لا تزال في مرحلة الترويج لمشروعات جنوب مجاويش السياحي، الذي تبلغ مساحته 4.5متر مربع ، وشرم الفقيرى بجنوب مرسى علم، ومركز رأس حوالة بالساحل الشمالي.

وحول ما قيل عن أن هناك تعارض وعدم التنسيق بين وزارة السياحة ووزارة الإستثمار خاصة بعد صدور القانون رقم رقم 17 لسنة 2015 خاصة فيما يتعلق بالمادة 80 من هذا القانون والمعنية بتسعير الأراضى قال سراج الدين سعد رئيس الجهاز التنفيذى للهيئة العامة للتنمية السياحية أن هذا غير صحيح وأن هناك تنسيق متميز بين وزارتي الاستثمار والسياحة فيما يتعلق بالمادة 80 من قانون الاستثمار رقم 17 لسنة 2015، الخاصة بتحديد سعر أراضي الدولة، متوقعاً أن تصدر اللائحة التنفيذية للقانون خلال أسابيع، لتحديد الجهة المسئولة عن تحديد سعر استرشادي لأراضي هيئة التنمية السياحية، حتى تتمكن الهيئة من البدء في استكمال اجراءات بيع أراضي هذه المشروعات.

وينص قانون الاستثمار الحالي على أن تتولى واحدة من الجهات الأربع، وهي هيئة الخدمات الحكومية، وهيئة المجتمعات العمرانية، واللجنة العليا لتثمين أراضي الدولة، وهيئة المساحة، تقدير سعر أراضي الدولة.

وعن ما حققته الهيئة من إيرادات خلال الشهور التسعة الأولى من العام المالى 2014 /2015 ( من أول يوليو 2014 حتى نهاية مارس 2015) قال سراج الدين سعد أن الهيئة حققت إيرادات بلغت نحو 550 مليون جنيه، بزيادة 88 مليون عن المستهدف خلال العام المالي كاملا، مشيراً إلى أن 50% من الإيرادات التي حققتها الهيئة متمثلة في عقود جديدة أبرمت خلال الفترة، بينما الـ50% الأخرى من الإيرادات تمثلت في سداد مستحقات وأقساط مشروعات سبق وأن خصصتها الهيئة وهو ما يؤكد وجود إقبال على المشروعات التى تطرحها الهيئة ،موضحاً أن إيرادات الهيئة خلال العام المالي المنتهي في 30 يونيو 2014 قد بلغت 573 مليون جنيه، ومتوقعاً أن ترتفع إيرادات هذا العام المال الحالى عن العام الماضى.

وقال إن الهيئة أصدرت 59 موافقة مبدئية لمشروعات سياحية جديدة تبلغ مساحتها 16 مليون متر منذ بداية عام 2014.


 
 
سعيد جمال الدين