abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
التراث الطبيعي المصري
التراث الطبيعي المصري
عدد : 05-2015
الدكتور ناصر الكلاوي يكتب:


التراث هو الميراث المادي بأنواعه المختلفة ، ويوجد نوعان من التراث وهما التراث المعنوي ويتمثل في التقاليد والعادات والموسيقي والغناء والشعر والحكايات ، أما التراث عادي فيشمل الأثار بأنواعها الحربية والمدينة والدينية والتجارية والتراث الطبيعي فيشمل الغابات والأودية المحتجزة .
وتمتلك مصر العديد من الموقع الطبيعية الهامة التي تؤرخ لحياة الأمة المصرية ، ومنها موقع وادي الحيتان ، وهو يقع في محافظة الفيوم ، وقد تم تسجيله في قائمة التراث الطبيعي العالمي عام 2005 م.
ويقع وادي الحيتان في صحراء مصر الغربية . علي بعد بضعة كليو مترات من مدينة الفيوم ، ويضم مجموعة من بقايا حفريات متحجرة من فصائل الحيتان القديمة والمنقضرة من العصر الأيوسيني منذ حوال 40 مليون سنة .
والتي تشير إلي أبرز مراحل تطور الحيتان من ثدييات برية إلي ثدييات بحرية . ويعتبر أكبرموقع في العالم شهد مثل هذه المراحل من التطور بالنسبة للحيتان حيث يعكس الموقع طبيعة الحيتان وحياتها في خلال فترة تحولها.
فهذه البقايا الأحفرية بعددها وتركزها ونوعيتها فريدة من نوعها تماما وهي توجد في موقع جميل وفريد ومحمى .
وتبين بقايا الحيتان المتحجرة حيتانا شابة في المراحل الأخيرة من فقدان أعضائها الخلفية . وتنتج متحجرات أخري متوفرة في هذا الموقع للتعرف علي البيئة والشروط البيئة في تلك الحقبة.
بالإضافة إلي موقع اودية الحيتان فإن مصر تمتلك العديد من الموقع الطبيعية ، ومنها المحميات الطبيعية ومنها محمية الزرانيق بمحافظة شمال سيناء ،ومنطقة الأحراش ، ومحميات علبة الطبيعية ، ومحمية العميد الطبيعية ، وسيوة الطبيعة بمحافظة مرسي مطروح ، ومحمية جزيرتا سالوجا وغزال بمحافظة أسوان ، و محمية أشتوم الجميل ، ومحمية جزيرة تنيس بمحافظة بورسعيد، ومحميات ساتت كاترين ونيق وأبو جالوم وطايا بمحافظة جنوب سيناء ، ومحمية ودايٍ الأسيوطي بمحافظة أسيوط ، ومحميات وادي الريان وبركة قارون بمحافظة الفيوم ، ومحمية قبة الحسنة بمحافظة الجيزة ، و محمية كهف وادي سنور بمحافظة بني سويف ، ومحمية البرنس بمحافظة كفر الشيخ ومحمية الصحراء البيضاء والجلف الكبير بالودادي الجديد.
إن هذه الثروة الكبيرة تستدعي من الحكومة المصرية سرعة الأهتمام بها ، ووضعها علي خريطة السياحة الدولية و المحلية لانها سوف تحدث تنوع كبير فى المنتج الثقافى و السياحى المصرى ، والعمل علي وضعها علي قائمة التراث العالمي.