abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
تطوير منظومة السياحة
تطوير منظومة السياحة
عدد : 07-2015
بقلم الخبير السياحى / محمود كمال

الى كل عاشق لهذ البلد الطيب نقول من تانى لقد أثبتت التجارب بأن منظومة السياحة تحتاج الى رؤية شاملة تغطى كل ما يتعلق بالسائح أينما وجد وهنا يمكن أن يكون هذا السائح أجنبى ويمكن أن يكون مصرى فالهدف واحد لكليهما وإذا كان الهدف واضح للسائح ماذا يريد وماذا يحب أن يرى وكيف يريد أن يعامل فأعتقد أننا نتفق جميعا حول هذا الهدف ، والسؤال الذى يطرح نفسه هل تستطيع وزارة السياحة وحدها تقديم كافة الحلول من أجل بناء منظومة سياحية متكاملة ، لدينا ملفات أساسية لبناء هذه المنظومة ولن تبنيها وزارة السياحة منفردة ، السياحة تعنى مؤسسات الدولة جميعها والوزارات الخدمية ودعونى أعقد لقاء للمشاركون فى هذه المنظومة من وجهة نظرى المتواضعة ، وزارات ( السياحة – الاثار - الطيران المدنى - الداخلية – الاعلام – التربية والتعليم – التعليم الفنى والتدريب - الاتصالات – الكهرباء - التموين - الصحة – النقل – البيئة – الشباب – الاسكان – التضامن الاجتماعى – الصناعة والتجارة – الثقافة – الرى – الزراعة – التخطيط – الاستثمار – المالية – الدفاع ) ، المحافظين ،الهيئات (التنمية السياحية – قناة السويس – تنشيط السياحة – التنسيق الحضارى

يا خبر ابيض كل دى وزارات هتشارك فى بناء منظومة السياحة ، هو إحنا هنحارب ولا ايه ؟! فعلا الموضوع لابد له من دراسة وافية وطبعا الدراسات ما أكثرها ولكن ينقصنا رؤية شاملة متطورة تخدم السياحة بشكلها العام ومصر لديها العديد من الاماكن والانشطة التى تستوعب اعداد غفيرة سواء من السياحة الوافدة أو من الداخلية ، لذلك يجب أن يضم المجلس الاعلى للسياحة كل تلك الهيئات والوزارات التى تمثل أغلبية مؤسسات الدولة وذلك لما لملف السياحة من ثقل فمن الظلم أن نحاسب وزارة السياحة فقط عن عدم وجود سياحة !!

التطوير فى الشكل والمضمون وتغير المهام الوظيفية التى تحتاجها هذه المرحلة ، الجبهات المفتوحة كثيرة الداخلية والخارجية وإضافة انشطة جاذبة لزوار المكان كمثال "البالون الطائر فوق منطقة الاهرامات" ، والموضوعات كثيرة والاضافات اكثر ويمكن أن تظهر نتيجة هذا التطوير فى فترة وجيزة ولكن يجب أن تكون المسئولية فى هذه الحالة أمام جهه واحدة وهى التى تقوم بالتنسيق بين كل هذه الوزارات والهيئات وهو ما كان مفترضا أن يقوم به المجلس الاعلى للسياحة ، ويمكن أن نضع نقاط جوهرية تخدم عملية التطوير وهى كما يلى : أختيار مناطق حيوية بعينها ولنبدأ تطويرها فيما تحتاجه من خدمات مثال وسائل النقل المريحة و رصف وتجميل وإنارة وتأمين وتشجير الطرق المؤدية للاماكن الاثرية والترفيهية على مستوى الجمهورية وعمل حصر شامل لها ووضع خطة لتطويرها على أن يكون التطوير لمكان بإسمه شاملا ومتناسق ومرتب ترتيب زمنى بحيث لا يجوز أن نبدأ بالرصف ثم نعود لنحفر لوضع كابلات كهربائية أو خطوط تليفونية أو مواسير مياه، كفانا عبثا!! وتسليط الضوء إعلاميا على تلك المناطق من خلال تليفزيون وراديو الدولة وتحفيز المواطنين على الحفاظ على ممتلكاتهم ، معاملة السائح المصرى بالطريقة اللائقة والمساواة بينه وبين السائح الاجنبى ،وضوح اسعار الخدمات فى كل منطقة ، وجود ارقام تليفونات للشكوى الفورية والحل الفورى وعدم الانتظار ،نظافة حقيقية ،أفراد مدربون ، بوابات إلكترونية للدخول ومتعددة ،حجز تذاكر دخول المناطق السياحية والاثرية عبر الانترنت ،موقع الكترونى به كافة المعلومات التى يحتاجها السائح فى صورة مبسطة وجذابة ومتكاملة ،نماذج يمكن للشباب أن يشارك فى صنعها كمثال مركب الشمس ويتم تكوين فرق عمل من الشباب الراغب فى ذلك والافكار الغير تقليدية كثيرة ومتنوعة ولكن تبقى الرؤية الشاملة لمستقبل السياحة فى مصر دون إنتظار أو تعطيل المهم هو نقطة البداية وهى تفعيل حقيقى للمجلس الاعلى للسياحة .وكما حدث فى إفتتاح قناة السويس قد رأينا رئيس الدولة يمنح المسئولية الكاملة عن مشروع حفر قناة السويس الى شخصية بإسمها وهذا ما نريده فى عملية تطوير السياحة . نحتاج لنقلة نوعية للسياحة فى مصر ويجب أن يستمتع السائحين بالاماكن والمزارات ، والسؤال هو متى نرى هذا التطوير الشامل !!!