abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
قراءة في كتاب قناة السويس
قراءة في كتاب قناة السويس
عدد : 08-2015
الدكتور ناصر الكلاوي يكتب:ـ

من أهم الكتب التي تواكب إفتتاح قناة السويس الجديدة عام 2015 هو كتاب ((قناة السويس)) للمؤلف محمد طلعت حرب و هو من إصدارات دار الكتب والوثائق القومية عام 2008 م وذلك بالاشتراك مع بنك مصر ، و الكتاب صدر في 140 ورقة وثلاث جداول.

ويستعرض المؤلف في الكتاب نشأة فكرة قناة السويس، وأنها مصرية صميمة منذ أيام الفراعنة، و قيام سنوسرت الثالث بتوصيل نهر النيل بخليج السويس، ثم قيام عمرو بن العاص بإعادة حفر نفس القناة لكن سُميت خليج أمير المؤمنين ، واستمرت تؤدي دورها حتي ردمها أبي جعفر المنصور بعد 134 سنة بسبب الإضرابات السياسية.

و يبرز المؤلف المنافسة الكبيرة بين القوي الاستعمارية للسيطرة علي طرق التجارة بين الشرق والغرب ، وقصة اكتشاف طريق رأس الرجاء الصالح وتحكم البرتغال في التجارة العالمية.

ولكن حكومات هولندا وانجلترا وفرنسا بتأسيس شركات ملاحة تقوم بنقل البضاعة بين الشرق والغرب، ولمن الصراع السياسي اشتعل في فترة لاحقة بين انجلترا وفرنسا للسيطرة علي المستعمرات في دول العالم الثالث.

وأوضح المؤلف المحاولة الفاشلة التي قام بها نابليون لدراسة المشروع عن طريق مهندس الحملة الفرنسية لوبير، و ظهور جمان السان سيموثين بإعداد دراسة ناجحة عن المشروع وتم عرضها علي محمد علي باشا ولكنه أشترط أن يكون تمويل المشروع بإدارة مصرية و دون تدخل الدول الكبرى في المشروع.

وقام دليسبس بعرض المشروع علي سعيد باشا واستطاع اقناعه وتمكن بعد ذلك من الحصول علي موافقة السلطان العثماني بعد محاولات فاشله من حكومة انجلترا لعرقلة المشروع.

وكان الامتياز الممنوح للشركة لمدة99 سنة تبدأ من تاريخ الافتتاح، وفي عام 1910م عرضت الشركة علي الحكومة المصرية مد امتياز القناة لمدة 40 سنة ، وتبدأن عام 1969م حتي عام 2008 م ، وقد عرض المقترح علي مجلس النظار آنذاك ، وتقرر وجوب رفضه مادام بشكله الحالي، ولكن الحكومة المصرية تقدمت بالعديد من التعديلات ، ومنها أن يتم تقسيم الأرباح بين الحكومة المصرية وشركه قناة السويس، علي ألا تكون الحكومة المصرية ملزمة بدفع معاشات موظفي الشركة؛ وحفظ حق الحكومة المصرية في نصف أرباح القناة .

وبسبب رفض الحكومة الوطنية بقيادة محمد خرير ومحمد طلعت حرب فقد تم رفض مقترح مد امتياز شركة قناة السويس العالمية لمده أربعين عاماً، وهو ما يعد انتصار للحركة الوطنية في كفاحها نحو تحرير مصر من مختلف صور الاستعمار. إن الكتاب يُعد إضافة كبيرة في المكتبة المصرية لأنه يُلقي الضوء علي جزء هام من تاريخنا الوطني الذى يذخر بصفحات مضيئة، كما أن الكتاب قد استعرض تاريخ قناة السويس إلي عام صدوره؛ وأعتقد أن الكتاب يستحق القراءة من الجميع.