abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
مصر ... وعروس آل البيت
مصر ... وعروس آل البيت
عدد : 08-2015
عندما ابحرت سفينة آل البيت حاملة معها بساتين من الوان عديدة من الزهد ورموزا للعلم والمعرفة وطافت بلدان عدة الا انها لم تجد ملاذا آمنا الا مرسى مصر فرست عليه ليقتطف المصريون من كل بستان زهرة وتجد المريدون يأتون اليهم من كل مكان. وامتدادا لسلسلة مقالاتنا عن آل البيت نقتطف من عطر النبوة زهرة الزهور،عروس آل البيت .. السيدة عائشة فهى رضي الله عنها بنت الامام جعفر الصادق بن الامام محمد الباقر ابن الامام على زين العابدين بن الامام الحسين ابن السيدة فاطمة الزهراء بنت الرسول الكريم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم . يقع مقامها في حي السيدة عائشة بمدينة القاهرة فقد آتت السيدة عائشة الى مصر مع إدريس بن عبد الله المحض ، بعد موقعة فخ التي استشهد فيها عدد ليس بالقليل من أهل البيت وبعدها قصد الكثير من نسل الرسول الكريم أرض مصر هربا من بطش الخليفة العباسى وكان ذلك العام هو عام وفود آل النبى إلى مصروعلى رأسهم أخيها اسحق المؤتمن وزوجته السيدة العالمة الجليلة السيدة نفيسة وأبيها الحسن الأنور وإخوتها عام 145 هجريا وكان لها لقاءات علمية فقهية تدار فى بيتها تعلم فيها قاصديها مما أفاض الله عليها من مختلف العلوم القرآنية والأحاديث والزهد والتعبد اللذان كانا لها وسيلة ومنهجا فى حياتها .. حتى اشتهر عنها مقولتها الشهيرة التى جاءت فى جميع الكتب التى سطرت القليل من تاريخ السيدة عائشة فكانت تخاطب ربها فى دعائها (وعزتك وجلالك لـئن أدخلتنى النار لآخـذن توحيدى بيدى فأطــوف بــه على أهـل النار وأقـول وحدته فـعذبنى) ومما تدل عليه مناجاتها لرب العزة أنها كانت عابدة قانتة حافظة لكتاب الله مما جعلها شديدة الثقة فى حسن عبادتها وهو ما اشتهر عن اخلاصها الشديد فى عبادتها. ولقد توفت السيدة عائشة بنت جعفر الصادق رضى الله عنهما فى نفس العام 145 هجريا الذى جاءت فيه إلى مصر مما جعل من سيرتها بمصر وحياتها قليل عن المؤرخون حيث قيل أنها توفت صغيرة فى بدايات العشرين من عمرها ولم تتزوج لذا لقبوها ب"عروس آل البيت" و على الرغم من أن القدر لم يمهل السيدة عائشة بنت جعفر الصادق العمر الطويل إلا أن الله قد جعل من سيرتها عمرا مديدا إمتد ومازال ممتدا عبر السنين وكما كانت فى عصرها جميلة ،رقيقة ، فقيهة ، عالمة ، زاهدة وكان نورعلمها سراجا وهاجا منيرا لكل سائل

ومريد طالبا التعطر بعلوم النبوة.. فهى نسل الحسين سبط رسول الله صلى الله عليه وسلم
احب الله من حب الحسين سبط رسول الله قرة كل عين
اللهم رب الحل والحرام ..ورب المشعر الحرام.. ورب الركن والمقام.. بلغ نبينا ومولانا محمد صلى الله عليه وسلم منا السلام
 
 
بقلم : خالد عبده