abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
شرطة أبوظبي: 231 ألف مستفيد من كتيبات السياحة خلال 6 سنوات
شرطة أبوظبي: 231 ألف مستفيد من كتيبات السياحة خلال 6 سنوات
عدد : 09-2015
استفاد 231 ألف شخص من كتيبات وخرائط ومطويات التوعية السياحية التي وزعتها شرطة أبوظبي في غضون 6 سنوات، منذ عام 2009 وحتى العام الماضي.

وأكد المقدم مزيد العتيبي، رئيس قسم الشرطة السياحية في إدارة التحريات والمباحث الجنائية، حرص شرطة أبوظبي على الاهتمام بالقطاع السياحي وتوفير الأجواء المناسبة للسياح؛ كي تبقى إمارة أبوظبي وجهة سياحية آمنة ومفضلة للعائلات والأفراد.

وأشار إلى سعي قسم الشرطة السياحية إلى توسيع دائرة التعريف بمهامه التي تخدم قطاع السياحة، سعياً إلى جعل أبوظبي بيئة جاذبة للسياحة، ما يعكس صورة الإمارات كبلد آمن ومناسب للسياحة.

وأوضح أن 8 منصات توعية موزعة في أماكن سياحية بأبوظبي مستمرة في تثقيف الجمهور، لاسيما السياح، بالمهام والخدمات الحضارية التي تقدمها الشرطة السياحية من خلال فريق عمل مؤهل؛ بهدف تحسين الخدمات الأمنية، وتهيئة جميع سبل الراحة للزوار، والحفاظ على أمن المجتمع بطريقة تعزز الثقة بالمؤسسة الشرطية.
وذكر أن لدى قسم الشرطة السياحية دوريات تعمل وفق منظومة عمل موحدة تستهدف الجوانب التثقيفية والأمنية والوقائية على صعيد مكافحة الجريمة، حيث تجوب في أماكن الفعاليات السياحية لتعزيز العلاقة المجتمعية، وتقوم في الوقت نفسه بتأمين المواقع والمنشآت السياحية إلى جانب استقبال الشكاوى والاستفسارات والمقترحات، والتعامل معها وفق الأطر التي تتناغم مع متطلبات العصر.
وقال المقدم العتيبي، إن قسم الشرطة السياحية يضم نخبة من الكوادر المؤهلة للتعامل بحرفية مع السيّاح، وتم إلحاقهم بدورات متخصصة في مجال الأمن السياحي، وتجيد العناصر البشرية "الإنجليزية، الفرنسية، الصينية، الفلبينية، الأوردو والفارسية" وغيرها من اللغات.
وأضاف: يتّضح دور عناصر الشرطة السياحية أثناء تواجدهم في المناطق السياحية من خلال منصّات التوعية المنتشرة في كورنيش أبوظبي، وشاطيء البطين، وحديقة المشرف، ودلما مول في المصفح، فضلاً عن مركز الصوة بجزيرة المارية، والحديقة المائية ومركز ياس مول في جزيرة ياس، ومبنى المسافرين القادمين بمطار أبوظبي، إلى جانب المنصة المؤقتة في ميناء زايد البحري، حيثينشط عملها أثناء فترة رسو البواخر السياحية.
ويتطلع قسم الشرطة السياحية إلى مد جسور التعاون مع الجمهور من خلال تلك المنصات، وفقاً المقدم العتيبي، لافتاً إلى إعداد وتوزيع نشرات التوعية، منها "الدليل الإرشادي للسائح"، ومطويات: "ارتياد الشواطئ، وقواعد إرشادية للسائح، والتنقل بسيارات الأجرة" وغيرها من نشرات التوعية التي تشرح الخرائط الجغرافية والقواعد الإرشادية لآداب وأخلاق السياحة في أبوظبي، وتسهم في رفع مستوى الثقافة بتقاليد وعادات الدولة، تعزيزاً لتطوير مفاهيم السياحة، ونشر التوعية والثقافة السياحية.

ولفت إلى مواكبة الشرطة السياحية لجميع التطورات الحديثة في توفير المعلومات الشرطية والإرشادية والسياحية لزوّار الموقع الإلكتروني بصفة عامةwww.hr.adpolice.gov.ae/tourismpolice، وسيّاح ومرتادي المواقع والشواطئ السياحية في إمارة أبوظبي بصفة خاصة، إذ يتم التعريف بجهود شرطة أبوظبي واستراتيجيتها، بهدف تعزيز السمعة المرموقة التي تتمتع بها الإمارة ومساعدة وتوجيه السياح، وحل العقبات البسيطة وتقديم النصح والمشورة.

يذكر أن قسم الشرطة السياحية بأبوظبي تم إنشاؤه سنة 2008 ويتبع إدارة التحريات والمباحث الجنائية في الإدارة العامة للعمليات الشرطية، ويحرص على توفير بيئة سياحية آمنة لأفواج السيّاح، ومرتادي المواقع السياحية إلى جانب الحفاظ على الإرث الحضاري والثقافي والتاريخي لدولة الإمارات العربية المتحدة.
 
 
ريهام البربرى