abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
سحـرها صنعتـه الطّبيعـة منـذ مـلايين السّنــين
مكتبة مصر الجديدة تطالب بوضع وادى الريان على خريطة السياحة العالمية
سحـرها صنعتـه الطّبيعـة منـذ مـلايين السّنــين
مكتبة مصر الجديدة تطالب بوضع وادى الريان على خريطة السياحة العالمية
عدد : 10-2015
ابهرت الطبيعة الخلابة بمحمية وادى الريان بمحافظة الفيوم ، المشاركون فى الزيارة التربوية التى نظمتها مكتبة مصر الجديدة للتعرف ومشاهدة ما تتمتع به تلك البقعة الفريدة من شلالات طبيعية وتكوينات صخرية صاغتها الطبيعة منذ ملاييين السنين ، ويطالبون المسئولين بالدعاية العالمية لها لما تمتلكه من مقومات سياحية ليس لها مثيل .

صرح د.فاروق الجوهرى رئيس مجلس ادارة جمعية مصر الجديدة ، ان هذه الزيارة تأتى استكمالا لدور الجمعية التربوى والتى تنفذه بأسلوب ترفيهى لتعريف المصريين بمختلف فئاتهم العمرية بالعديد من الأماكن السياحية المختلفة فى شتى محافظات مصر .

من جانبه قال د.نبيل حلمى سكرتير عام جمعية مصر الجديدة ، نهدف من خلال مؤسسسات الجمعية الى تنشيط السياحة الداخلية ، بتنظيم رحلات بشكل دورى إلى العديد من الأماكن المختلفة فى مصر، خاصة أن الكثيرين قد لا يفضلون الخروج بمفردهم لزيارة الأماكن السياحية، مما يجعل رحلات المجموعات هى أفضل وسيلة لهم، مضيفا أن محمية وادى الريان من الأماكن السياحية الجميلة التى تتمتع بها مصر والتى تحتوى على طبيعة خلابة بما فى ذلك منطقة الشلالات.

كما شهدت الزيارة التى اشرفت على تنفيذها ايمان مهدى مديرة مكتبة مصر الجديدة ، العديد من الفعاليات بما فى ذلك زيارة مركز الزوار والتعرف على الاسرار الكامنة فى تلك المحمية التى قلما ان نجد مثلها فى العالم ، بالإضافة إلى ان الكثيرين حرصوا على ان يمتاطوا الخيل العربى الاصيل بالمحمية ، وهو الأمر الذى لاقى إعجابهم كثيرا، كذلك كان هناك رحلة بالفلوكة ، بالإضافة إلى بعض الرياضات البسيطة والمسابقات الثقافية فى المعلومات العامة التى تم تنظيمها خلال الرحلة، مشيرة إلى أن المشاركين التقطوا صورا تذكارية فى العديد من الاماكن المختلفة بالمحمية طوال اليوم .

محمية وادي الريان الطبيعية وادٍ صغير يقع جنوب غرب واحة الفيوم، وهي أقرب واحة صحراوية إلى القاهرة (على مسافة ساعتين بالسيارة). وتحتوي الواحة على بحيرتين صناعيتين تم إنشاؤهما بواسطة مياه زراعية مصدرها واحة الفيوم، تربطهما قناة وشلالات مياه ساحرة. وتحيط بالبحيرة العلوية كمية وافرة من النباتات بينما البحيرة السفلية مياهها مالحة وتتسم بقلة النباتات. وتعد البحيرات ملاذًا شتويًا للطيور المائية المهاجرة من الجنوب إلى شمال مصر.

كما ان جبل المدورة عبارة عن هضبة عالية علي شكل دائرة تقابلها بالطرف الآخر ثلاثة هضاب قريبة الشبه بالأهرامات وينساب الماء بينها علي شكل لسان من البحيرة ويوجد اسفل الجبل شاطئ يطول حوالي 500 متر ويمتاز بأنه مظلل بظل الجبل وهو من المناظر البديعة الخلابة جدا في البحيرة وتقع هذه المنطقة بالقرب من البحيرة السفلي وهي منطقة غاية في الجمال ويوجد بها جبل بين النهدين.
 
 
حسن سعدالله
الصور :