abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
ميثاق واشنطن 1987
ميثاق واشنطن 1987
عدد : 11-2015
الدكتور ناصر الكلاوى يكتب


وثيق صيانة المناطق التاريخية والمساحات العمراني
اختصت الوثيقة الثانية من مؤتمر البندقية بإنشاء منظمة دولية غير حكومية لحماية النصب والمواقع الأثرية – Icomos) منطقة ) وأهتمت الوثيقة الرابعة بنشر مجلة دولية تتعامل مع النظريات والتقنيات والتشريعات في مجال صيانة وترميم الأبنية الأثرية ,ونشر العدد الاول منها عام 1985م , واما الوثيقة الثامنة فقد اهتمت بحماية واحياء المراكز التاريخية وكانت نتيجتها ان أصدرت Icomos عام 1987م وثيقة تتم وتكمل ميثاق البندقية وهي وثيقة " صيانة المناطق التاريخية والمساحات العمرانية " . وستعمل المنطقة علي توزيع النص مع ميثاق البندقية علي جميع الاشخاص في مراكز المسئولية كمخططي المناطق والمعماريين والمختصين بالبيئة والجغرافيين والانشائيين وصانعي القرارات والسلطات المختصة .
وفيما يلي مقرراتها :-
مقدمة وتوضيح :
1- كل المجتمعات في المدينة التي تطورت تدريجيا مع الوقت هي التعبير عن تنوع المجتمعات خلال التاريخ .
2- هذه المعاهدة تتعلق بمساحات المدينة التاريخية الكبيرة منها والصغيرة سواء أكانت مدنا أو اريافا او مراكز تاريخية أو إحياء مع بيئتها الطبيعية أو التي صنعها الإنسان , بالإضافة لدور هذه المساحات كوثيقة تاريخية فإنها تجسد قيم التقاليد الثقافية للمدينة ، واليوم معظم هذه المساحات مهددة بالتفسخ والتحطم أو حتى بالخراب بسبب التوسعات المدينية التي تتبع الصناعة في كل مكان من المجتمعات .
3- مع هذا الموقف الذي يؤدي إلي خسارات ثقافية واجتماعية واقتصادية , يعتبر المجلس الدولي للمباني الأثرية والمواقع " ICOMOS " إنشاء معاهدة دولية للمناطق التاريخية والمساحات العمرانية مكملة لميثاق البندقية ضروريا , هذه المعاهدة الجديدة توضح المبادئ والمناهج الضرورية من أجل صيانة المناطق
التاريخية والمساحات العمرانية ويقصد بها تشجيع الانسجام بين الحياة الخاصة والحياة العامة في هذه المساحات بحيث تكون أعمال صيانة تلك الثروات الثقافية ، مهما كانت متواضعة في المقياس ، احياء لذاكرة البشرية .
4- كان الهدف من هذه المعاهدة ، مثل باقي المعاهدات والتوصيات المتعلقة بلانقاذ والدور المعاصر ( معاهدة وأرسو – نيروبي 1976 ) ، ارساء القواعد الخاصة لحماية وصيانة وترميم المناطق التاريخية وتطورها وانسجامها المعاصرة .
المبادئ والمواضيع :-
1- أن تكون صيانة المناطق التاريخية والمساحات العمرانية أكثر فاعلية علي جميع الأصعدة .
2- الصفات – الخواص التي يجب أن تحفظ تتضمن الصفات التاريخية وكل العناصر المادية والروحية التي تؤكد عليها هذه الوثيقة ولاسيما:
أ‌- النماذج العمرانية التي تظهر بواسطة الكتل والشوارع والفراغات ( النسيج العمراني)
ب‌- العلاقات بين الأبنية والمساحات الخضراء والفراغات المفتوحة.
ت‌- المظهر الخارجي والداخلي للأبنية الذي يظهر من خلال المقياس والحجم والطراز والأنشاء والمواد واللون والديكور.
ث‌- العلاقة بين المنطقة أو المساحة العمرانية وبيئتها سواء أكانت طبيعة أو من صنع الإنسان .
ج‌- الوظائف المتعددة التي مارستها المناطق والمساحات العمرانية علي مر الوقت ، وأي تهديد لهذه الوظائف بأنواعها يمكن أن يؤثر علي أصالة المنطقة التاريخية.
ح‌- مشاركة وتضامن المقيمين يعتبر أساسا لنجاح برنامج الصيانة ويجب أن يتم تشجيعه لأن صيانة المناطق التاريخية والمساحات العمرانية تخصهم قبل كل شئ .
خ‌- صيانة المناطق التاريخية أو المساحات العمرانية تتطلب الحذر والتدخل المبرمج والانضباطي ويجب تجنب الصلابة في المعالجة .
المناهج والوسائل :-
- يجب أن يسبق التخطيط من أجل صيانة المناطق التاريخية والمساحات العمرانية بدراسات شاملة متعددة ، ويجب أن يتضمن مخطط الصيانة كل الاختصاصات التي تشمل الأثري والتاريخي والمعماري والتقني وعالم الاجتماع والاقتصادي، ويجب أن يأخذ بعين الاعتبار الأمور القانونية والتنفيذية والاعتبارات المالية الضروية لتحقيقها ، وعليه أن يتضمن مخطط الصيانة كل الاختصاصات التي تشمل الأثري والتاريخي والمعماري والتقني وعالم الاجتماع والاقتصادي ، ويجب أن يأخذ بعين الاعتبار الأمور القانونية والتنفيذية واللاعتبارات المالية الضروية لتحقيقها ، وعليه أن يضمن الانسجام بين المناطق التاريخية والمدينة بشكل عام ، وعليه أن يحدد بالتفصيل الأبنية التي يجب الحفاظ عليها والتي يجب أن تحفظ ضمن شروط معينة والأخري التي يمكن أن تزال ولكن ، وقبل أي تدخل ، يجب أن يتم التوثيق بشكل كامل .
- يجب أن تخضع أي عملية صيانة لشروط هذه الوثيقة وميثاق البندقية ، حتي يتم اقرار مخطط الصيانة بشكل نهائي .
- يعتبر الابقاء عل الأبنية الشئ الحاسم والمهم في فاعلية عملية الصيانة التي تتم في المنطقة التاريخية أو المساحة العمرانية .
- يجب أن تنسجم المهن الجديدة والفعاليات الوظيفة مع صفات المناطق التاريخية أو المساحات العمرانية ، ويتطلب تكييف هذه المساحات مع الحياة المعاصرة تحسين الخدمات العامة بشكل دقيق .
- يجب أن يكون المنازل أول المواضيع الرئيسة للصيانة.
- عندما يكون انشاء أبنية جديدة أو إعادة تأهيل أبنية موجودة ضروريا ، يحب أن يتم احترام المخطط الفراغي ولا سيما المقياس والحجم ككل ، وأن ادخال العناصر المعاصرة بشكل منسجم مع المحيط يجب ألا يرفض أو يعارض لا ن ذلك يمكن أن
يسهم في اغناء المنطقة .
يجب أن تتوسع المعرفة بتاريخ المناطق التاريخية أو المساحات العمرانية من خلال البحث الأثري أو الاظهار الملائم للموجودات الأثرية .
يجب أن تراقب حركة النقل ودخول السيارات داخل المنطقة الأثرية أو المساحة العمرانية ويجب لحظ وجود مساحات مخصصة لمواقف السيارات ضمن المخطط دون تدمير تلك المساحات أو الطراز التاريخي أو الفراغات العمرانية أو البيئة والمحيط الذي ستخترقة .
- عند تخطيط المدينة أو الاقليم لا يجوز أن تخترق طرقات سريعة ورئيسة المناطق التاريخية أو العمرانية أو تخربها ولكن يجب أن تحسن الوصول إليها .
- يجب حماية المناطق التاريخية ضد الكوارث الطبيعية والتخريب مثل التلوث والاهتزازات وأن تكون أمنة لتأمين سلامة المقيمين فيها ، وإذا أثرت هذه الكوارث علي المنطقة يجب أن يكون بطرق تنسجم مع خواصها المميزة .
- لكي يتم تشجيع مشاركة كل الأشخاص ، يجب أن يتم تنظيم برنامج عام لزيادة وعي كل المقيمين يبدأ مع عمر الأطفال في المدرسة ، وأن أعمال الجمعيات من أجل حماية المباني المسجلة أثريا يجب أن يتم تشجيعها وتأمين الموارد اللازمة لها .
- - يجب أن يتم تأمين التدريب المتخصص لكل المن المتعلقة بالصيانة .