abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
دعم المواطن سياحيا
دعم المواطن سياحيا
عدد : 12-2015
بقلم الخبير السياحى / محمود كمال

لن ندخر جهدا فى توصيل معلومة قد يعرفها من توجه له ، ولكن طالما لم يحدث جديد فلابد من التركيز مرات ومرات حتى تتم الاستجابة ، فليس من المعقول أن نرى المشاكل أمامنا دون أن نعترف بها ، نعم لدينا العديد من القضايا التى تمس السياحة ، اليوم أتحدث عن فكرة التنشيط السياحى التى تتبناها وزارة السياحة من خلال دعم مادى يتم دفعه الى الفنادق والفنادق العائمة ومصر للطيران بغرض تنشيط السياحة الداخلية والسؤال هلى يؤتى هذا الدعم ثماره ، هل يصل الى اكبر عدد ممكن من المصريين ، أين خبراء الترويج السياحى ، أين الخطط التى تفى بالرد على سؤالنا ؟

قيدت وزارة السياحة التعامل مع شركة مصر للسياحة وشركة الكرنك التابعة لمصر للطيران بالتعاقد مع العملاء من المصريين فمن لديه القدره على السفر سوف يحاول أن يحظى بهذا الدعم المقدم من وزارة السياحة ، ولا أرى أن هذا الاسلوب يفى بالمطلوب ، فالمطلوب وضع نظام يضمن للمصريين الحصول على هذا الدعم ، وقد يستفيد نفس الشخص من الدعم الذى تقدمه وزارة السياحة اكثر من مرة ، ونرى هذا فى النقاط التالية:

أولا : لماذا لا يتم ربط الدعم المالى بالرقم القومى حتى نضمن وصوله الى مستحقيه وهنا يشعر المواطن بتنشيطه هو شخصيا للمشاركة والحصول على حقه من هذا الدعم .
ثانيا : لماذا تقتصر الخدمات على شركات مصر للطيران وشركة الكرنك التابعة لمصر للطيران طالما أن المستهدف من ذلك هو المواطن المصرى وليس الشركات السياحية بعينها؟
ثالثا: لماذا لا يتم وضع خطة متكاملة من الخدمات المقدمة للمواطن المصرى على مدار السنة وتحدد فيها الانشطة المراد تفعيلها والاماكن المراد تنشيطها؟
رابعا: لماذا لا يتم وضع نظام بأسبقية الحجز فمثلا الحجوزات فى الاوقات الموسمية كرأس السنة الميلادية وشم النسيم والاعياد حتى يتم تنشيط المزيد من الفنادق والفنادق العائمة .
خامسا : لماذا لا يعلن عن اسماء الفنادق والفنادق العائمة والمطاعم والمحلات السياحية التى تستفيد من عملية التنشيط ، ويتم استبدالها لكل خطة دعم موجه من وزارة السياحة ، حتى يستفيد القطاع السياحى بأكمله ولا يقتصر على فنادق بعينها
سادسا: لماذا لا تفعل وزارة السياحة موقع الكترونى أو على الاقل استخدام شبكات التواصل الاجتماعى لنشر كل ما يتعلق بهذا الدعم المادى وتطلق على الموقع الالكترونى أو صفحة الفيسبوك أسم " بورصة المصريين السياحية"
سابعا: لابد أن يكون هناك شروط لاستخدام هذا الدعم المادى ومرتبطا بفترة زمنية معينة واماكن معينة فى كل مرة حتى نشعر بعملية الحراك السياحى .

أوجه كل الشكر الى وزارة الشباب والرياضة وخاصة الوزير النشيط جدا لما يبذل ويقدم للشباب من دعم وخدمات لتنشيط السياحة الداخلية ، حيث ذكرنا فى أكثر من مقال سابق أهمية الدور الذى يمكن أن تقدمة وزارة الشباب والرياضة لتنشيط السياحة الداخلية وهو إحدى الحلول الفورية والسريعة ونتمنى المزيد منهم طوال العام وعلى مستوى الجمهورية .

نريد أن نوجه الشكر ايضا لاخرين لم يأت الوقت بعد لشكرهم حيث لا زلنا ننتظر منهم ضربة البداية نحو تفعيل أدوارهم المهمة لدعم النشاط السياحى فى مصر وعلى رأسها المجلس الاعلى للسياحة وإتحاد الاذاعة والتليفزيون والمحافظين كل فى موقعه والمحليات وغيرهم الكثير ، لا نستطيع أن نقول أننا راضون عن أدائهم أو أفكارهم أو خططهم التى لا نعرفها .

رسالة الى رئيس إتحاد الاذاعة والتليفزيون :ماذا تنتظر لدعم السياحة فى مصر؟ نحن ننتظر منك قناة فضائية خاصة بالسياحة فى مصر ذات اسم جذاب ومضمون مشوق وهادف وممتع ؟ هل أنت موجود معنا ولا على الحياد ؟ لا نريدك محايدا فى قضية من أخطر القضايا وهى تنمية وتنشيط ودعم السياحة ، لابد وأن يكون للدولة رؤية موجهه وليست محايدة مصلحة مصر فوق الجميع والمصريين ينتظروا الكثير من ابنائها وخاصة من بيدهم الامر وبيدهم السلطة وبيدهم القرار .

إعلام مصر السياحى لابد أن يرتقى ويرتقى وسوف تجنى لاحقا العديد من الفوائد التى تعود بالخير على مصر والمصريين من خلال تزايد الحركة السياحية ومن خلال إظهار مصر براقة وجذابة .