abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
المدرسة الاسلامية
المدرسة الاسلامية
عدد : 02-2016
يقلم/ إبراهيم بحيرى


كان المسجد هو المدرسة التي يلجأ إليها كل طالب علم ومع ازدياد عدد المتعلمين بدأ ظهور المدارس كبناء مستقل بذاته ولكنه يجمع بين إحياء شعائر الدين وتدريس العلوم وذلك بعد أربعمائة سنة خلت من الهجرة .

ويرجح أن الشيعة هم أو من أنشئوا المدارس وذلك لنشر المذهب الشيعي ثم ظهرت المدارس السنية في شرق العالم الإسلامي كرد فعل للمدارس.

المدارس في مصر :

أقيمت المدارس في مصر للقضاء على نفوذ المذهب الشيعي أيام الفاطميين وأول مدرسة بمصر تنسب إلى الوزير رضوان الولخشي وزير الخليفة الحافظ لدين الله التي بناها بالأسكندرية سنة 532هـ/1137م , كما انشئت مدرسة أخرى على يد الوزير العادل أبو الحسن على بن السلاة وزير الخليفة الفاطمي الظاهر المتوفي سنة 548هـ/1153م ثم ازدهرت حركة بناء المدارس في مصر عصر صلاح الدين فبني المدرسة الناصرية للفقه الشافعي عندما كان وزيرا للخليفة العاضد وذلك في سنة 566هـ1170م ففي السنة نفسها أنشأ المدرسة القمحية للفقه المالكي وكلتا المدرستين بجوار جامع عمرو بن العاص .

تخطيط المدارس في مصر :

في البداية (العصر الأيوبي) كانت عبارة عن إيوانين متقابلين بينهما صحن وتربط الإيوانات غرف متصلة ويحتمل أن الإيوان القبلي كان يستخدم كمسجد في حالة المذهب الواحد أما في حالة المذهبين كان يستخدم للصلاة في وقتها فقط وقاعة للدرس في غيرها وعلى العكس من المدارس السورية كانت المدرسة المصرية تشمل على مئذنة تعلو مدخل المدرسة مما يرجح تأثرها بعمارة المسجد .

وبعمارة المدرسة الصالحية على يد الملك الصالح نجم الدين أيوب 640هـ أصبحت المدرسة تحوي 4 إيوانات ولكنها ليست متعامدة إذ تفصل بينها حارة الصالحين وهي أول مدرسة بمصر يدرس بها المذاهب الأربعة بعد المدرسة المستنصرية ببغداد ثم انتشرت المدراس ذات الإيوانات المتعامدة في العصر المملوكي .

وكان إيوان القبلة أكبر الإيوانات بينما كان الإيوانان الجانبيان أصغرهما ويتوسط الإيوانات الصحن المكشوف ذو النافورة كما كان في بعض الاحيان يلحق بالمدرسة ضريح مؤسسها وبها مساكن وبيمارستان وسبيل وكتاب .
 
 
الصور :