abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
الآثار الإسلامية المنسية والسياحة الداخلية
الآثار الإسلامية المنسية والسياحة الداخلية
عدد : 06-2016
الدكتور ناصر الكلاوي يكتب:

إن التفكير في وضع هذه الآثار علي خريطة السياحة الداخليبعد الفتح الإسلامي لمصر عام 21 هجرية تعاقب علي حكم مصر العديد من الولاة و الحكام التابعين للخلافة الإسلامية في شبة الجزيرة العربية أو دمشق أو بغداد أو القاهرة خلال الدولة الأموية أو الدولة العباسية أو الطولونية أو الإخشيدية أو الفاطمية أو الأيوبية أو المملوكية أو العثمانية أو عصر أسرة محمد علي . و تنوعت أنواع العمائر التي خلفتها هذه الدول ما بين العمارة المدنية أو العمارة الحربية أو العمارة الدينية أو عمارة المنشآت المائية . و كانت و مازالت هذه الآثار محط أنظار و اهتمام وزيارة السائحين من مختلف دول العالم و أيضا اهتم بزيارتها المصريين علي مر العصور. واشتهرت العديد من الآثار بزيارة المهتمين بالتراث مثل آثار منطقه القلعة ، و آثار مصر القديمة و الفسطاط و السلطان حسن و الرفاعي و آثار شارع المعز لدين الله الفاطمي . ومع حدوث تشبع لدي السائح الأجنبي و المصري و العربي من زيارة هذه المناطق الأثرية ، فإنه من المهم البحث عن مناطق أثريه أخري تكون ((منسيه)) ووضعها علي خريطة السياحة لجلب المزيد من السائحين إليها و تشجيعا للسياحة الداخلية .

ومن هنا أقترح أسماء العديد من الأماكن الأثرية مثل آثار منطقة القرافة الصغرى ، وآثار منطقة قرافة المماليك ، و آثار منطقة بولاق أبو العلا ، و آثار منطقة الخيامية ، و آثار منطقة الخليفة ، وآثار شارع الصليبية ، و آثار الطاهر و السكاكيني و آثار منطقة باب الوزير و آثار الخيامية و آثار سوق السلاح.

ة والخارجية يستلزم الإهتمام بنظافة الشوارع المحيطة بهذه المعالم الأثرية ، والقيام بصيانه و ترميم الأثر نفسه ، كما أنه من المهم تقديم العديد من الخدمات للسائح أثناء الزيارة مثل توفير كافيتريا وأماكن لبيع الهدايا التذكارية ، وتوظيف بعض هذه الآثار لتكون مراكز ثقافية كى يتردد عليها السائح بصفه مستمرة.

إن زياده دخل وزارة الآثار ليس بالموضوع الهين مما تتطلب زيادة عدد الأماكن الأثرية المؤهلة للزيارة حتي تتعاظم الإستفادة منها ، وحتي تعدد المقاصد المفتوحة للزيارة . وأتمني علي مطلع عام 2017 م أن تتحول هذه الأماكن المقترحة إلي منارات ثقافية و يتعدد بها الزيارات ويزيد دخل وزارة الآثار ، و تتحول من آثار ((منسيه )) إلي آثار مشهورة في مختلف دول العالم .