abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
مكافحة الاتجار بالأحياء البرية.. في اليوم العالمي للبيئة
مكافحة الاتجار بالأحياء البرية.. في اليوم العالمي للبيئة
عدد : 06-2016
افتتح يوم الجمهة الموافق 3 يونيو الجارى المهندس احمد ابو السعود الرئيس التنفيذي لجهاز شئون البيئة منتدى الحفاظ على الحياة البرية ببيت القاهرة وبحضور دكتور جمال جمعة رئيس قطاع حماية الطبيعة ولفيف من قيادات الوزارة ، وذلك في إطار فعاليات الاحتفال بيوم البيئة العالمي لعام ٢٠١٦.

أكد المهندس احمد ابو السعود في الكلمة التي القاها نيابة عن الدكتور خالد فهمي وزير البيئة ان الهدف من الاحتفال بيوم البيئة العالمي هو زيادة وعي الأفراد حول العالم باتخاذهم لخطوات تحول دون تصاعد اجهاد النظم الطبيعية لكوكب الارض لكي لا تنهار ، حيث ان شعار هذا العام هو ( حماية البرية من اجل الحياة) و( تحمس من اجل الحفاظ على الحياة البرية) وذلك لنشر التوعية بشأن جرائم الحياة البرية والضرر الذي تلحقه، وأن موضوع الاحتفال لهذا العام هو مكافحة الاتجار غير المشروع بالأحياء البرية التي تعد مكونا رئيسيا من مكونات التنوع البيولوجي، حيث يؤثر الاتجار غير المشروع في الحياة البرية التنوع البيولوجي ويهدد بقاء انواع هامة كالأفيال ووحيد القرن والنمور والعديد من الأنواع الاخرى، بالاضافة الي اضعاف الاقتصاد والمجتمعات المحلية.

كما أضاف ان التنوع البيولوجي يلعب دورا أساسيا في التنمية المستدامة ومكافحة الفقر، حيث يصل التنوع الي ١٠ مليون نوع لم يوصف منها حتى الان سوى ١.٤ مليون نوع بينها ٧٥٠.٠٠٠٠ نوع من الحشرات و ٤١.٠٠٠ نوع من الفقاريات و ٢٥٠.٠٠٠ نوع من النباتات والباقي من مجموعات الافقاريات والفطريات والطحالب وغيرها من الكائنات الحية الدقيقة.

أشار ابو السعود ان أسباب فقد الحياة البرية تنحصر في تدهور الموائل والاستخدام المفرط لها عن طريق الاتجار والاستغلال غير القانوني والتلوث بأشكاله المختلفة، والأنواع الغريبة الغازية وتغير المناخ، ولمكافحة ذلك يجب إعداد رؤية واضحة واهداف محددة طويلة الامد تركز على الموائل الهشة ذات الحساسية العالية والأنواع المهددة بالانقراض وخدمات النظم البيئية، واشتراك قيادات لها نفوذ لحفز العمل على المستوي المطلوب لأحداث التغيير الحقيقي لاجراءات الصون ودمج الأنشطة في جميع القطاعات التنموية، وتطبيق الممارسات التى توازن بين الصون والتنمية وذلك بتنظيم الاتجار القانوني ومحاربة الاتجار غير المشروع للحياة البرية.

ويذكر انه تم الاعلان عن اول محمية طبيعية في مصر منذ اكثر من ربع قرن وهي محمية رأس محمد ومعها تم شن اول تشريع للحماية بموجب القانون رقم ١٠٢ لسنة ١٩٨٣ في شأن المحميات الطبيعية التي أصبحت حاليا ٣٠ محمية تشغل ما يقرب من ١٥./. من مساحة الجمهورية لتشمل معظم النظم البيئية بالدولة، كما صدر القانون رقم ٤ لسنة ١٩٩٤ في شأن حماية البيئة والمعدل بقانون رقم ٩ لسنة ٢٠٠٩ بما يعزز صون الموارد الطبيعية ويحد من اهدار استغلال الموارد الطبيعية والحياة البرية.

كذلك تم خلال المنتدى عرض لفيلم تسجيلي عن الحياة البرية في مصر وعرض لبعض قصص النجاح في هذا المجال، واختتمت الاحتفالية بتوزيع شهادات التقدير لبعض الشخصيات المهتمة بالحفاظ على البيئة.
 
 
شريف عبد الفتاح