abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
مـــعـــشَّر الأثـــريــيـــن فــــلتـــتـــحــــدوا كـــفَّـــــالـــــةً لـــحــقــوقـــكـــم ومــصــالــحـكـــم
مشروع إنشاء صندوق الدعم الطبي والتكافل الاجتماعي للأثريين
مـــعـــشَّر الأثـــريــيـــن فــــلتـــتـــحــــدوا كـــفَّـــــالـــــةً لـــحــقــوقـــكـــم ومــصــالــحـكـــم
 مشروع إنشاء صندوق الدعم الطبي والتكافل الاجتماعي للأثريين
عدد : 07-2016
بقلم الدكتور/ أيمن وزيري
أستاذ الآثار بجامعة الفيوم ونائب رئيس اتحاد الأثريين المصريين

تـــــــضــــــــــــامـــــــــنـــــــــاً مــــع الأثـــــــــريــــــــــيـــــــن بكافة فئاتهم ، ومن أجل كفَّالة حقوقهم في العلاج والحوادث والدعم الطبي والتكافل الاجتماعي فلابد من إنشاء صندوق دعم طبي وتكافل اجتماعي تحت مُسمى (صندوق الدعم الطبي والتكافل الاجتماعي للأثريين). وليس الموضوع بمحال ولن يتكلف الأثري فوق طاقته فـــلتساعدوا وتؤازروا بعضكم ولتساندوا بعضكم البعض فما حك جلدك غير ظفرك ، ولابد أن يكون التغيير بيديكم لا بيد أحد غيركم من أجل مصالحكم وحقوقكم ، تكافلوا والله سنيد وكفيل المُتعاضدين والمُتكافلين ، فليتبرع كل أثري بمقدار " جنيه واحد اسبوعياً " تضامناً مع كفًّالة الحالات الحرجة والدعم الطبي والاجتماعي لذوي الاحتياج والكفالة الطبية في العمليات وغيرها. واعتقد أن تعداد الأثريين يزيد عن خمسين الف أثري فلو تبرع كل واحد منهم بمقدار "جنيه واحد اسبوعياً " سيكون الناتج تقريباً قرابة " خمسين الف جنيه اسبوعياً " ، ولدينا حالة حرجة حدثت مؤخراً فقد وردت لي رسالة من أحد الزملاء أفزعتني ، ومفاد الرسالة هو (عربه دهست اثنين من الشباب خريجي الاثار الذين في مقتبل شبابهم ، وتم نقلهما إلى مستشفي الميري في الاسكندرية وتم نقل دم لهم من الساعة ٢ ليلاً حتى الساعة ٢ ظهراً ، والنزيف لا يتوقف حتى تم القرار ببتر أرجلهم وضرورة نقلهم لمستشفيات خاصة وأحدهما في مستشفى السلامة بالاسكندرية والثاني في مستشفي اندلسية بالاسكندرية ، ودخل احدهما في صدمة عصبية وغيبوبة حينما عرف بموضوع بتر رجله ، أما الآخر الذي في مستشفى اندلسية تحت البنج ولا يدري بموضوع بتر رجله ، والأسوء من ذلك انه تم التحفظ عليه وحجزه في المستشفى لعدم القدرة على سداد تكاليف المستشفى واسمه: ( محمد يسري الجنوبي ، وهو تحت الحجز والتحفظ في مستشفي اندلسية بالاسكندرية ورجله مبتورة وهو خريج اداب اسكندربة قسم اثار مصريه ٢٠١٢ ) واهله ليسوا بقادرين على دفع ٥٠ الف جنيه تكاليف العملية ، وكل يوم في العناية يُقدًّر بـ ١٠ الاف جنيه . ولذلك اقترح عليكم انشاء صندوق دعم طبي واجتماعي على أن يتولى الاشراف عليه بعض الزملاء من وزارة الآثار مثل السيد الاستاذ / إبراهيم عبد الرحمن ، والسيد الدكتور / ناصر الكلاوي والسيد الدكتور/ أحمد قدري ، والسيد الدكتور/ كرم البدري بالمجلس الأعلى للآثار في القاهرة وضواحيها . كما يتولى الاشراف عليه السيد الدكتور/ خالد أبو الحمد ، والسيد الأستاذ / ابراهيم متولي بالمجلس الأعلى للآثار في الاسكندرية وضواحيها . ويتولى الاشراف عليه السيد الدكتور / أحمد الخرادلي والسيد الأستاذ/ خالد فرحات بالمجلس الأعلى للآثار في البحيرة والدلتا ، والسيد الاستاذ / مصطفى أبوحسين بالمجلس الاعلى للآثار في وسط الدلتا ، والسيد الأستاذ/ مصطفى رزق بالمجلس الأعلى للآثار في سيناء وضواحيها . ويتولى الاشراف عليه السيد الدكتور / محمد أبو اليزيد ، والسيد الاستاذ/ مؤمن سعد بالمجلس الأعلى للآثار في الوجه القبلي والصعيد . وحينما يتم ذلك سيتم فتح حساب بنكي باسم (صندوق الدعم الطبي للأثريين) ، ونظراً لما يحدث من مصائب وحوادث للأثريين فلابد من التضامن والتكافل فلتتحدوا يا معشر وجموع الأثريين حفاظاً على مصالحكم وحقوقكم وعلى الله القصد والسبيل وما ضاع حق وراءه مُطالب ومُساند ومُعاضد.