abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
خبير سياحي: حرم متحف رشيد يتحول لمقهي ومقلب للقمامة
خبير سياحي: حرم متحف رشيد يتحول لمقهي ومقلب للقمامة
عدد : 09-2016
أعرب الخبير السياحي السيد العاصي عن أسفه الشديد للتعدي الصارخ علي آثار مدينة رشيد وسط تجاهل للجهات المختصة والمعنية بشئون حماية أملاك الدولة وحرم المناطق الأثرية.

واكد العاصي ان مدينة رشيد بها تراث ثقافي وحضاري عريق حيث لو وجدا في أي مكان بالعالم لحظيا بالعناية والاهتمام، إلا أن الإهمال التي تتعرض لها هذه الأماكن التراثية ما زالت تتكرر يومًا بعد يوم، ليصبح الإهمال بمثابة شبح يهدده ما ينذر بكارثة للحضارة الإنسانية كلها .

وأضاف ، إن الآثار برشيد تعتبر من أهم الثروات الوطنية والقومية التي تميز عراقة المنطقة لكونها من أصدق الشواهد على الحضارات السابقة، وهى الأساس في تحديد هوية كل شعب على حده، ومن هنا تتضح أهمية تكاتف كافة الجهات المعنية من أجل الحفاظ على مدينة رشيد التاريخية من خلال الاستغلال الأمثل للاثار وترويجيها بحيث تكون مصدرا للدخل القومي.

وأكد العاصي ان حرم متحف رشيد القومي والذي يضم الحديقة المتحفية التي تبلغ مساحتها 3000 متر مربع تم الاعتداء عليه من اصحاب مقاهي كما موضح بالصور والعجيب أن شرطة المرافق تبعد عده أمتار من حرم الحديقة المتحفية والأكثر دهشة أن شرطة السياحة تتمركز بالحديقة كمقر دائما لها بالتالي هناك علامات استفهام ولغز لترك أصحاب المقاهي لفرض سيطرتهم ووضع الكراسي ومتعلقاتها في حرم الحديقة المتحفية.

وطالب العاصي وزير الداخلية بسرعة التدخل وحماية آثار رشيد وسط تجاهل شرطة المرافق والسياحة وكذلك طالب محافظ البحيرة الدكتور محمد سلطان بالنزول بجولة مفاجئة لرؤية الوضع الحالي لاعتداء علي حرم المناطق الأثرية هذا بالإضافة إلي تراكم القمامة في الصناديق المحيطة بالحديقة ليلا.
 
 
ريهام البربرى