abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
السياحة.. والبحث عن روح العبور
السياحة.. والبحث عن روح العبور
عدد : 09-2016
بقلم/ خالد عبده


تمضى السنون وتتغير الظروف وتتبدل الاحوال ويبقى نصر اكتوبر ذكريات لا تنسى وايام لا تنتهى ففى كل عام يقف التاريخ عند السادس من اكتوبر فبين الماضي والحاضرنمتلك اللّحظة لتهل علينا نسائم النصر والعبورفقد كانت حرب اكتوبر بمثابة زلزال تعرضت له اسرائيل وان ماحدث في هذه الحرب قد ازال الغبار عن العيون ، واظهر لنا ما لم نكن نراه قبلها وأدي كل ذلك الي تغييرالفكروالمفاهيم لدى جميع الاطراف ومن اهم نتائج حرب اكتوبر 1973 انها وضعت حدا لاسطورة اسرائيل فى مواجهة العرب فالانجاز الهائل الذي حققه المصريون هو عبقرية ومهارة القادة والضباط الذين تدربوا وقاموا بعملية هجومية جاءت مفاجأة خاصة للطرف الآخر رغم انها تمت تحت بصره ومن هنا كانت روح اكتوبر والتى اظهرت معدن المصريين وقدراتهم الفائقة ومع اقتراب هذا اليوم تطل علينا هيئة تنشيط السياحة باطلاق اشارة البداية لانطلاق مهرجان الفولكلور الدولى بالغردقة فى نفس يوم النصر والعبور تيمنا بروح اكتوبر وارسال رسالة سلام ومحبة الى جميع انحاء العالم لتكون خطوة لتصحيح المسار وانتشال السياحة من كبوتها ويظهر جليا فكر القائمون على السياحة فى استثمار هذا المهرجان من خلال الفرق المشاركة والتى سوف تقوم بدورها بنقل رسالة الحب والسلام الى جميع الشعوب فى شتى انحاء العالم لتكن نواه لفكرة فى طريق العودة بالسياحة الى ما كانت عليه وذلك بالتنسيق مع مكاتب هيئة تنشيط السياحة المنتشرة فى جميع انحاء العالم وبالتعاون مع وزارتى الخارجية والثقافة بالاضافة الى الترويج للمنتجات السياحية الاخرى ونحن قادرون على العبور بالسياحة من كبوتها فشعب هم ابناء واحفاد من عبروا القناة وحطموا خط بارليف ليس بالصعب عليهم تحدى الصعاب والإجهاز على كل مخطط يهدف الى تدمير السياحة فى مصر فطالت ام قصرت بعدت ام قربت فلابد لها من نهاية لنبدأ بداية جديدة وستكون التهاية سعيدة فمما لا شك فيه ان الغرائز والرغبات لدى المصريين تجعلهم على استعداد دائم لتقديم الرخيص والنفيس لتحقيق النصر فى شتى المجالات وفى احلك المواقف تمسكا بالالتزام الوطنى عبر التاريخ فكم من سواعد حملت اللواء وكم من دماء سالت لتسطر تاريخنا القديم والحديث.