abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
رؤية لمصر الغنية
رؤية لمصر الغنية
عدد : 02-2017
بقلم الدكتور/ محي عبد السلام
خبير اقتصادى

ترددت كثيرا قبل ان اكتب فى هذا الموضوع واطرح سؤالى هل مصر دولة فقيره وهل مواردها الطبيعيه والبشريه محدوده ؟ وللاجابة على هذا السؤال يجب ان نعلم ان مصر تمتلك موارد طبيعيه وبشريه اذا تمت ادارتها واستغلالها بالطريقه المثلى فاننا سنصبح دوله متقدمه فى غضون عشر سنوات على الاكثر، اننى اقولها وبكل اسف لقد كان شاغل الحكومات السابقه طوال العقود الماضيه نفى تهم الفشل والتقصير فى تحقيق وتنميه الموارد من على كاهلها واظهار الشعب المصرى انه السبب فيما تحولت اليه البلاد من فقر وعدم وجود بنيه تحتيه او خدمات او مرافق بسبب ان معدلات المواليد اكبر من معدلات التنميه المحققه، واوصلت هذه الحكومات الشعب ان ييأس ،وان يعظموا عنده احساس بانه لامستقبل له فى هذا البلد الفقير المتراكمه عليه الديون داخليا وخارجيا، وزاد الإحباط لدرجة هجرة الشباب فى مغامرات بحرية محفوفة بالمخاطر غالبا ماتنتهى بالموت لمجرد الهروب من بلده ، وساعد على ذلك الإعلام الحكومى والمستقل سواءا بقصد أوبدون قصد -وأنا هنا لا أشكك فى وطنية احد- لدرجة أن كثير من العامه والخاصة قد تسائل واجاب فى نفس الوقت بأن مصر دوله فقيره جدا،

وهنا اقول لهم ان مصر ليست بالبلد الفقير ولكنها بلد مليئه بالفاسدين الذين كانوا ومازالوا ياكلون فى جسدها كالهشيم . كلنا يعلم ان دولا مثل اليابان وكوريا الجنوبيه لايملكان اى موارد طبيعيه، ولكن دولهم تحولت من دول فقيره لاتملك اى شىء سوى المورد البشرى الى دول غنيه تصدر وتملك التكنولوجيا المتقدمة واشباه الموصلات ومستلزمات الحاسب الالى واصبحت هذه الدول من الدول الاكثر دخلا على مستوى العالم ،

لذا فقد ان الاوان ان نحذوا على نهجهم وان نهتم بمشروعات قومية انتاجيه نستطيع من خلالها استغلال مواردنا الطبيعيه والبشريه وماأكثرها تخيلوا معى هذه الدول صفر موارد واليوم هذا حالهم وحال شعبهم ونحن عندنا على سبيل المثال وليس الحصر ( قناة السويس موقع استراتيجيى ولوجيستى مثالى – الطاقة الهيدروكربونية بترول وغاز - ثلث اثار العالم – شواطىء امنه على البحر الابيض والاحمر - سياحه تعليميه وعلاجيه وبيئيه –– ثروات معدنيه - ذهب – فوسفات – حديد - رمال بيضاء وسوداء – ثروات سمكيه – اراضى زراعيه خصبه – نهر وبحرين وبحيرات - ايدى عامله خارج مصر من اكفا علماء العالم – موارد بشريه فى الداخل بقليل من الصبر والتدريب تصبح الافضل فى العالم ) .

وهذا حالنا وحال شعبنا ،اننا للأسف تأخرنا كثيرا عن ركب التنمية فى العالم نظرا للظروف التى مرت بها مصر فى السنوات الماضية، وهى تكلفة تدفعها اى دولة تثور على أوضاعها ، لذا يجب فورا ان يتم تفعيل اجراءات الانضباط المالى ،وكذلك تفعيل واصلاح التشريعات والقوانين والعمل على ازالة العوار بها، (حتى هذه اللحظه يتم دراسة قانون للاستثمار جاذب للمستثمرين ولم نستقر على صيغه نهائيه له ) ايضا يجب خلق فرص عمل دائمة من خلال اتاحة التمويل اللازم لعدد من المشروعات العملاقة طويلة الأجل ( كثيفة رأس المال وكثيفة العماله ) يخدمها مشروعات صغيره ومتناهيه الصغر بقروض عديمة الفائده ،اضف الى ذلك برامح وحزم تحسين مناخ الاستثمار،كل هذا لن يأتى الا من خلال اداره للموارد المتاحه ولكن بصبغه وجوده عالميه،كذلك على متخذى القرار ان يكونوا على درايه بالمبادرات المحلية والدولية من قبل المستثمرين وتحديد المشاكل التى تواجههم ، والإطلاع على التحديات والمستجدات الدولية المستقبلية ،والاهتمام بانشاء خارطة طريق نعظم فيها الاستفادة من إمكانيات مصر وميزاتها التنافسية الهائلة حتى تستطيع الحكومات توفير حياة مرتفعة الجودة للمواطنين وكل هذا لن يتم الا بتفعيل دور الوزارات والهيئات والمؤسسات بغرض الوصول الى مصر الحديثه المتقدمه .

يا ساده يجب ان تعلموا اننا لن نستطيع ان نذهب الى هذه المكانه بدون محفزات حقيقيه وقويه لجهات الاستثمار فى الداخل والخارج ومن اهم هذه المحفزات فى راى هى اصدار قوانين وتشريعات جديده تتيح للمستثمر ان يأتى باستثماراته دون خوف من الفساد ، وبحد ادنى من المخاطر وبفرص اكبر فى معدلات العائد، لان ما نحتاجه الان ونحن فى عنق الزجاجه هو الاستثمار الجيد القوى فى ظل مناخ سياسى وامنى مستقر.

كلمات مأثورة
عندما أقوم ببناء فريق فأني أبحث دائما عن أناس يحبون الفوز ، وإذا لم أعثر على أي منهم فأنني ابحث عن أناس يكرهون الهزيمة ( روس بروت ).

حفظ الله مصر وحفظ شعبها الابى الكريم